الرئيسية | كاريكاتور وصور | قفة خيرية تتسبب في فاجعة دموية

قفة خيرية تتسبب في فاجعة دموية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
قفة خيرية تتسبب في فاجعة دموية
مجموع المشاهدات: 3217 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (2 تعليق)

1 | مواطن
الجوع عم الجوع ربوع المملكة
فق ياعثماني عم الجوع ربوع المملكة ضحايا الجوع شاشات عالمية تنقل مشاهد الجوعى وضحايا الخبز الحزن عم المغاربةوالفقر وصل مداه دق ناقوس الخطر وانتم نائمون تعتمدون على المقاربة الامنية الان موتى الجوع وهذا عار سيارات فارهة واجور منتفخة والناس جوعى تنقل اخبارهم شاشات التلفزيون العالمية ظهر الحق جليا واضحا جوعى وضحايا وجثث والسببواضح كيس دقيق لقمة رغيف رحم الله الكاتب شكري بكتابه الخبز الحافي فماذا تنتظرون نكسوا الاعلام شهداء الخبز انها المصيبة انه العار بكامل تجلياته طوابير الجوعى ماسي حقيقية ورئيس الحكومة في جولته مزهوا مفتخرا متناسيا الجوعى والمعوزين ويفكر في الزيادة في غاز البوتان والسكر فق المغاربة جوعانين عراة نسب الانتحارات ارتفعت
مقبول مرفوض
1
تقرير كغير لائق 2017/11/19 - 10:44
2 |
سبب المشكل
إن سبب المشكل هو المليارات التي تصرف على الصحراء والصحراوييون الذين يتقاضون شهريا 2000درهم
ناهيك عن المواد الغدائية الرخيصة التي تصل إلى النصف أما مغاربة الداخل فيعرفون غلاء منقطع النضير
في كل شيء من مواد اساسية وخضر وسكن وضعف المدخول وتهديد الدولة الدائم بإلغاء الدعم .وكذا التقرير
الصادر مؤخرا الذي وضع الدخل الفردي للمغرب في المؤخرة .
مقبول مرفوض
0
تقرير كغير لائق 2017/11/21 - 02:08
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات
  1. مراكش : وفاة شخص بساحة جامع الفنا بسبب لدغة أفعى (5.00)

  2. رسالة مُستعجلة مرفوعة للرئيس الجزائري تحذره من انفجار وشيك (5.00)

  3. هذه آخر مستجدات إستقالة الإتحادي "طارق القباج" من المجلس الجماعي لأكادير (5.00)

  4. فيديو لحظة حادث صدم سيارة الموكب الملكي لفتاة بالعيون (5.00)

  5. الشيخ شمس الدين يقصف من يحتفل بعيد الحب 2016 (5.00)

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0

إستطلاع: بنكيران و صورة حزب العدالة و التنمية

كيف كان تأثير قرارات و تصريحات بنكيران على صورة حزب العدالة و التنمية خلال ولايته الأولى ؟