الرئيسية | متفرقات | مشروع ""مدينة محمد السادس طنجة- تيك"" ستكون له انعكاسات إيجابية على أقاليم جهة طنجة تطوان الحسيمة (إلياس العمري)

مشروع ""مدينة محمد السادس طنجة- تيك"" ستكون له انعكاسات إيجابية على أقاليم جهة طنجة تطوان الحسيمة (إلياس العمري)

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font

 

أكد رئيس مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة السيد إلياس العمري، أن مشروع إحداث "مدينة محمد السادس طنجة- تيك" الذي ترأس صاحب الجلالة الملك محمد السادس حفل تقديمه والتوقيع على بروتوكول الاتفاق المتعلق به، اليوم الإثنين بقصر مرشان بطنجة، ستكون له انعكاسات إيجابية على أقاليم الجهة. وأوضح السيد العمري في كلمة أمام جلالة الملك، بالمناسبة، أن هذا المشروع الذي تشرف على تنفيذه جهة طنجة تطوان الحسيمة ومجموعة (هيتي) والبنك المغربي للتجارة الخارجية، سيسهم في خلق مناصب شغل جديدة ستعطى اولوية الاستفادة منها ومن برامج التكوين التي تستلزمها، اقاليم الجهة التي تشكو من ارتفاع في نسبة البطالة، فضلا عن نقل التكنولوجيات المتقدمة وتعزيز النمو والقدرة التنافسية الاقتصادية بالمملكة، الامر الذي سيمكن هذه الجهة من ان تصبح قاعدة اقتصادية يحتذى بها على الصعيد القاري والدولي.

وذكر بأنه منذ اعتلاء جلالة الملك عرش اسلافه المنعمين، عرفت جهة طنجة تطوان الحسيمة طفرة نوعية همت مختلف القطاعات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والرياضية والبيئية، وذلك بفضل الرؤية الملكية التي سطرت افق التنمية المستدامة عبر إنجاز العديد من المشاريع المهيكلة من قبيل ميناء طنجة المتوسط، والطرق السيارة والقطار الفائق السرعة والمناطق الصناعية واللوجستيكية واعادة توظيف منطقة ميناء طنجة وغيرها.

وسجل السيد العمري أن هذه الإنجازات بوأت هذه الجهة مكانة مهمة لتصبح ثاني قطب اقتصادي وصناعي على الصعيد الوطني ووجهة جاذبة للاستثمار واستقرار العديد من الشركات والمجموعات الدولية الشيء الذي مكنها من تحقيق نسب نمو سنوية متصاعدة.

وأشار إلى أن هذه الجهة تمكنت بفضل جلالة الملك، من الاندماج والانخراط الفعلي في هذه الرؤية الملكية الشمولية ولعب الدور المنوط بها كما أراده جلالته، وبالتالي خلق ذلك الاشعاع الاقتصادي والاجتماعي ليعم جميع عمالات واقاليم الجهة بدون استثناء.

ولمواكبة هذه التنمية المتسارعة والتحول الكبير اللذين سجلتهما هذه الجهة في العقد الاخير، يضيف السيد إلياس العمري، أعطى جلالة الملك أمره لإعداد برنامج التنمية المندمجة "طنجة الكبرى" الذي أشرف جلالته على انطلاقته بتاريخ 26 شتنبر 2013 وفق رؤية ملكية متكاملة ومنسجمة ومن أهمها توفير الوعاء العقاري الضروري لإنجاز منطقة صناعية تنافسية لجذب الاستثمارات وخلق قيمة مضافة وفق للبرنامج الوطني للاقلاع الاقتصادي.

وفي هذا الصدد، أعرب السيد العمري عن امتنان جهة طنجة تطوان الحسيمة لجلالة الملك، على الرعاية المولوية التي يوليها جلالته لساكنتها من خلال هذه المشاريع التنموية، التي عمت جميع مدن الجهة، مؤكدا أن مجلس الجهة " يعاهدكم بمتابعة تنفيذ مشروع مدينة محمد السادس طنجة- تيك وفق توجيهاتكم السديدة وهو مجند وراء جلالتكم لإنجاح هذا المشروع الضخم وباقي المشاريع التي أشرفتم على إطلاقها في كامل تراب هذه الجهة".

مجموع المشاهدات: 609 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0

أقلام حرة

image

لا حكومة بدون اتحاد.!

image

إخوة العثماني

إستطلاع: بنكيران و صورة حزب العدالة و التنمية

كيف كان تأثير قرارات و تصريحات بنكيران على صورة حزب العدالة و التنمية خلال ولايته الأولى ؟