الرئيسية | متفرقات | الفقيه بن صالح .. تسليم معدات لوجستيكية في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بغلاف مالي يبلغ أزيد من مليون درهم

الفقيه بن صالح .. تسليم معدات لوجستيكية في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بغلاف مالي يبلغ أزيد من مليون درهم

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font

 

تم، اليوم الخميس بمدينة الفقيه بن صالح، تسليم حافلتين للنقل المدرسي، وخمس دراجات ثلاثية العجلات وشاحنة لنقل وتوزيع السمك لفائدة عدد من المستفيدين من برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بتكلفة مالية بلغت مليون و201 ألف درهم.

وتروم هذه المبادرة التضامنية، التي تمت خلال حفل أشرف عليه عامل إقليم الفقيه بن صالح نور الدين أوعبو، بحضور رئيس المجلس الإقليمي للفقيه بن صالح كمال محفوظ، والمنتخبين، ورؤساء المصالح الخارجية والأمنية، وأعضاء اللجنتين الإقليمية والمحلية للمبادرة، وفعاليات المجتمع المدني، تشجيع الأنشطة المدرة للدخل، ومحاربة الهشاشة والتهميش والإقصاء الاجتماعي في الوسط الحضري، وذلك من أجل تحسين دخل المستهدفين، وتعزيز آليات الدعم الاجتماعي بالنسبة للمتمدرسين، وتشجيع التمدرس بالعالم القروي، والمساهمة في الحد من الهدر المدرسي، ومسايرة التمدرس بأسلاك التعليم الثانوي والإعدادي والتأهيلي.

وبهذه المناسبة، سلم عامل الإقليم حافلتين للنقل المدرسي لفائدة الجمعية المربعية للتضامن، وجمعية اولاد اركعية للتنمية والتعاون بالجماعة الترابية أهل المربع، بتكلفة مالية بلغت 740 ألف درهم، منها 440 ألف درهم كحصة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، و300 ألف درهم كمساهمة من الجماعة الترابية لأهل المربع (دائرة الفقيه بن صالح)، فيما ستتكلف المديرية الإقليمية للتربية الوطنية والتكوين المهني بالتأطير والتسيير والتتبع.

كما تم تسليم خمس دراجات ثلاثة العجلات مجهزة بصناديق التبريد الخاصة بالأسماك لفائدة بائعي الأسماك المتجولين بالجماعة الترابية سيدي حمادي بتكلفة مالية بلغت 145 ألف درهم، منها 100 ألف درهم من صندوق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، و35 ألف درهم كمساهمة من الجماعة الترابية سيدي حمادي، فيما ساهمت جمعية الكرازة لبائعي الأسماك المتجولين بالجماعة بمبلغ 10 آلاف درهم بالإضافة إلى إشرافها على عمليات التتبع والتسيير والحفاظ على الدراجات والسهر على حسن سير المشروع.

وعرف هذا الحفل، الذي يندرج في إطار تخليد الذكرى 12 للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، تسليم شاحنة لنقل وتوزيع السمك بالجماعة الترابية للفقيه بن صالح لفائدة خمسة أشخاص من التعاونية الخدماتية لنقل وتوزيع الأسماك المحيط بغلاف مالي يبلغ 316 ألف درهم، منها 220 ألف درهم كحصة من صندوق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، و96 ألف درهم كمساهمة من التعاونية الخدماتية، فيما ستتكلف الجماعة الترابية للفقيه بن صالح بالإشراف والتأطير، والمديرية الجهوية للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية بعمليات التأطير والتتبع التقني.

وأبرز عامل الإقليم، في كلمة خلال هذا الحفل، مختلف تدخلات المبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي ضخت دينامية مثمرة وفعالة على جميع برامج المبادرة التي ساهمت بشكل كبير في تحسين جودة الخدمات المقدمة للمواطنين في إطار إستراتيجية شمولية ونظرة استشرافية تهدف، بالأساس، إلى تحسين وضعية المستفيدين وتعزيز آليات الدعم الاجتماعي لتقليص نسبة محاربة الهدر المدرسي وتحسين نتائج التحصيل الدراسي خاصة بالنسبة للفتاة القروية.

وبعد تأكيده على الدور الفعال والانعكاس الإيجابي لمشاريع المبادرة على حياة الساكنة المحلية، دعا عامل الإقليم إلى انخراط مختلف الفاعلين المحليين وخاصة جمعيات المجتمع المدني بالإقليم في برامج ومشاريع المبادرة من أجل إنجاح المشاريع والأنشطة التي تروم الرقي بمستوى عيش المواطنين.

من جانبها، قالت رئيسة مصلحة التكوين وتقوية القدرات بقسم العمل الاجتماعي بعمالة الفقيه بن صالح، سلسبيل صابري، إن توزيع هذه المعدات اللوجستيكية، التي استهدفت شريحة معوزة، سيكون لها انعكاس إيجابي مباشر على المستفيدين وأفراد عائلاتهم، لما تشكله من مساهمة في الرفع من دخلهم وتحسين جودة منتجاتهم، وخلق مناصب للشغل وتثمين المنتوج المحلي والحفاظ على جودة المنتجات المقدم للساكنة.

وتم، بالمناسبة، توزيع دعم مالي مقدم من طرف مؤسسة التعاون الوطني لفائدة دور الطالبة والطالب، وزيارة معرض المنتوجات المجالية لحاملي مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

مجموع المشاهدات: 301 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0

إستطلاع: بنكيران و صورة حزب العدالة و التنمية

كيف كان تأثير قرارات و تصريحات بنكيران على صورة حزب العدالة و التنمية خلال ولايته الأولى ؟