الرئيسية | متفرقات | مصحة محمد السادس للرعاية ما قبل وبعد الولادة في باماكو: وزير الصحة المالي يعرب عن امتنانه العميق لجلالة الملك

مصحة محمد السادس للرعاية ما قبل وبعد الولادة في باماكو: وزير الصحة المالي يعرب عن امتنانه العميق لجلالة الملك

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font

 

أعرب وزير الصحة المالي، سامبا سو، أمس الاربعاء، عن امتنانه العميق لمبادرة صاحب الجلالة الملك محمد السادس لإنجاز "مصحة محمد السادس للرعاية ما قبل وبعد الولادة في باماكو".

وقال سو في تصريح للصحافة عقب زيارته لهذا المرفق الصحي رفقة وفد من مؤسسة محمد السادس للتنمية المستدامة، صاحبة المشروع، وسفير المغرب في باماكو، حسن الناصري "أتقدم بالشكر الخالص لجلالة الملك على هذا الهدية التي ستساهم في التكفل بصحة الأم والطفل في مالي".

وأضاف أن "هذه البنية التحتية، التي جاءت لتعزز القطاع الصحي في مالي، تشتغل حاليا وهي مجهزة تجهيزا كاملا، وتتوفر على قاعات للوضع، وقاعات عمليات من النوع الحديث"، مؤكدا أن الأمر يتعلق ب "مصحة مرجعية على مستوى مجموع المنطقة".

من جانبه، ذكر السيد الناصري في تصريح مماثل بكون "صاحب الجلالة الملك محمد السادس، كان قد ترأس في فبراير 2014 في باماكو، مرفوقا بالرئيس المالي إبراهيم بوباكار كيتا، حفل وضع حجر الأساس لبناء هذه المصحة العصرية والمندمجة "، مبرزا أن انجاز هذه البنية يعكس جودة علاقات التعاون والشراكة المثمرة التي تربط البلدين.

وبهذه المناسبة، زار السيد سو مختلف مرافق هذه المصحة المرجعية من المستوى الثالث بالنسبة لأقسام الولادة، والتي تهدف إلى توفير خدمات متخصصة لما قبل وبعد الولادة ، والتكفل بحالات الحمل التي تنطوي على مخاطر، والحد من وفيات الأمهات والاطفال.

وستستفيد ساكنة مالي من هذه المصحة العصرية والمندمجة على مساحة إجمالية تبلغ خمس هكتارات (هبة من دولة مالي)، منها 7270 متر مربع مغطاة.

وتطلب إنجاز هذه المصحة التي تم تدشينها في فبراير الماضي 105 مليون درهم، وتقدم العديد من الخدمات، وهي العناية المركزة والإنعاش بالنسبة للأمهات، وإنعاش الأطفال حديثي الولادة (الحالات الخطيرة التي تتطلب الحضانات الاصطناعية)، وطب الأطفال حديثي الولادة .

أما جناح الفحوصات، فيضم على الخصوص قاعة للفحص بالأشعة باستخدام التصوير بالموجات فوق الصوتية والماسح الضوئي، وجهازا لفحص الأوعية، ومختبرا متخصصا وقاعتين للعمليات الجراحية و أربع قاعات للولادة، وقاعة لاستقبال الأسر المرافقة ومرافق إدراية.

وتبلغ الطاقة الاستيعابية لهذا المشروع 79 سريرا و5 آلاف ولادة في السنة، مع إمكانية إجراء نحو 2000 عملية ولادة قيصرية، و استقبال 1400 حالة سنويا تخص العلاجات المكثفة وإنعاش الأمهات و استقبال 470 حالة سنويا في تخصص طب الأطفال حديثي الولادة وإنعاشهم.

وتتوفر المصحة، التي أنجزت على مدى 22 شهرا، على فريق من 277 موظفا، من بينهم 164 من الأطر الطبية وشبه الطبية .

مجموع المشاهدات: 768 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0

إستطلاع: بنكيران و صورة حزب العدالة و التنمية

كيف كان تأثير قرارات و تصريحات بنكيران على صورة حزب العدالة و التنمية خلال ولايته الأولى ؟