الرئيسية | متفرقات | المغرب واليابان تحذوهما إرادة راسخة لتقوية التعاون في مجال الصيد البحري وتربية الأحياء المائية

المغرب واليابان تحذوهما إرادة راسخة لتقوية التعاون في مجال الصيد البحري وتربية الأحياء المائية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font

 

شكل تعزيز التعاون المغربي-الياباني في مجال الصيد البحري وتربية الأحياء المائية محور زيارة العمل التي قامت بها لليابان كاتبة الدولة المكلفة بالصيد البحري، السيد مباركة بوعيدة، وذلك في الفترة من 6 إلى 8 فبراير الجاري.

ورافق السيدة بوعيدة خلال هذه الزيارة كل من مديرة الوكالة الوطنية لتنمية تربية الاحياء المائية، السيدة مجيدة معروف، وسفير المغرب المعتمد لدى اليابان، السيد رشاد بوهلال.

وذكر بلاغ للوكالة الوطنية لتنمية تربية الاحياء المائية، أن الوفد المغربي عقد سلسلة اجتماعات مع عدد من كبار المسؤولين اليابانيين للاطلاع أساسا عن خبرة اليابان في مجال تربية الأحياء المائية وصناعة الصيد البحري واستشراف آفاق تعميق التعاون الثنائي في هذه المجالات. كما أجرت السيدة بوعيدة خلال هذه الزيارة مباحثات مع وزير الفلاحة والغابات والصيد الياباني، السيد كين سايتو، حيث ذكر المسؤولان بعلاقات التعاون الممتازة ذات الصلة القائمة بين البلدين.

وحسب المصدر ذاته، أشاد السيد سايتو بريادة المغرب على المستوى الإفريقي وانخراطه القوي في المؤتمر الوزاري للتعاون في مجال مصايد الأسماك بين الدول الإفريقية المطلة على المحيط الأطلسي، وكذا بالدور الإيجابي الذي تضطلع به المملكة على مستوى اللجنة الدولية لحفظ أسماك التونة في المحيط الأطلسي، واتفاقية الاتجار الدولي بأنواع الحيوانات والنباتات البرية المهددة بالانقراض، واللجنة الدولية للبحار.

وأبرزت السيدة بوعيدة الإمكانات التي تتيحها الشواطئ المغربية من حيث تنمية قطاع تربية الاحياء المائية، مجددة التأكيد على التزام المملكة لفائدة تحسين إدارة الموارد الطبيعية والسمكية.

وخلال لقاء جمعها بوزير الشؤون الخارجية الياباني، السيد تارو كونو، ثمنت كاتبة الدولة العلاقات التي يقيمها المغرب مع اليابان من خلال الوكالة اليابانية للتعاون الدولي ودورها الريادي في إطلاق عدة مشاريع مهيكلة في مجال الصيد البحري بالمغرب.

من جانبه، أشاد السيد كونو بالاستقرار السياسي الذي ينعم به المغرب وبموقعه الاستراتيجي، وكذا بالتعاون الإقليمي الذي يقيمه على المستوى الإفريقي، مثمنا أيضا جهود المملكة من أجل تشجيع الاستثمار الأجنبي.

كما تضمن برنامج زيارة الوفد المغربي لليابان عقد لقاء مع نائب رئيس الوكالة اليابانية للتعاون الدولي، جونيتشي يامادا، شددت خلاله السيدة بوعيدة على أهمية الجهود التي تبذلها هذه الوكالة في مجال تطوير سبل التعاون بين البلدين، وذلك من خلال انخراطها في تنفيذ مشاريع ملموسة.

وفي مجال التعاون التقني والعلمي، أجرت السيدة بوعيدة مباحثات مع وزير الدولة الياباني لشؤون التربية والثقافة والرياضة والعلوم والتكنولوجيا، ماسايوشي هاياشي، ورئيس وكالة البحوث العلمية في الوسط البحري، ورئيس جامعة طوكيو للعلوم البحرية، فضلا عن ممثلي عدة جمعيات مهنية.

مجموع المشاهدات: 665 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0

إستطلاع: السياقة في المغرب

ماهي أسوأ مدينة لقيادة السيارة في المغرب ؟