الرئيسية | متفرقات | " دور المجتمع المدني في رصد وتتبع سياسة المدينة " محور لقاء بأزيلال

" دور المجتمع المدني في رصد وتتبع سياسة المدينة " محور لقاء بأزيلال

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font

 

شكل موضوع " دور المجتمع المدني في رصد وتتبع سياسة المدينة " محور لقاء نظمته مؤخرا الجمعية المغربية لمحاربة الرشوة " ترانسبارانسي " بالغرفة الفلاحية بأزيلال من أجل تعزيز الديمقراطية المحلية والقضاء على الاختلالات التي تكرس الرشوة. وأبرزت الأستاذة مريم غوفلان المسؤولة عن "مشروع الحكامة المحلية بالجمعية المغربية لمحاربة الرشوة " أن هذا اللقاء الذي تميز بمشاركة أزيد من 114 مشاركا من جمعيات المجتمع المدني وعدد من المستشارين الجماعيين وموظفي البلدية يندرج في إطار انطلاق مشروع "تعزيز المسؤولية الديمقراطية للسلطات العمومية على المستوى المحلي" الممول من طرف الاتحاد الأوربي. وأوضحت السيدة غوفلان ، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء ، اليوم الجمعة ، أن هذا المشروع الذي يستهدف الجماعات المحلية والمجتمع المدني والمنتخبين والمواطنين والمواطنات ووسائل الإعلام ، يهدف إلى ترسيخ الحكامة الجيدة في المغرب وتعزيز مشاركة المواطنين وتدعيم الشفافية في إدارة الجماعة المحلية وتسهيل الوصول إلى المعلومة.وأضافت أن النتائج المتوقعة من هذا المشروع تتمثل في توعية المواطنين وإدراك حقوقهم والقيام بتشخيص تشاركي حول الحكامة الجيدة مع الفئات المستهدفة و مرافقة الجماعة في انجاز المشاريع وتنظيم الندوات والتكوينات والحملات للتحسيس والمرافعة من أجل تقوية الشفافية في تدبير الشأن المحلي. من جهته أكد، رئيس بلدية أزيلال السيد محمد وغاض أهمية اللقاء نظرا لمستوى وتنوع المشاركين وأهمية المواضيع التي تندرج في اطار قضايا الشأن المحلي، لا سيما ما يتعلق بتحسين أساليب التدبير كتشجيع الشفافية في التدبير الجماعي وتطوير المشاركة المواطنة، معربا عن أمله في ان تساهم أعمال اللقاء في نشر الوعي بقضايا الجماعة الترابية والمواثيق القانونية المنظمة لعملها وتيسير اخراج توصيات تجسد مبادئ المواطنة والإنصاف الاجتماعي والفعالية الاقتصادية.واعتبر الشأن المحلي شأنا عموميا يستدعي استشارة الفاعلين المحليين وجميع المواطنين وإشراكهم في اتخاذ القرارات وتحديد الخيارات المستقبلية والوقوف على واقع الحال الترابي للجماعة بغية استجلاء حصيلة المسار التنموي للمدينة، في أفق بلورة اقتراحات لرفع تحديات المستقبل على أسس ديمقراطية.وأجمعت باقي المدخلات على أن سياسة المدينة مرتبطة بإعداد مشروع المدينة المجسد في المخطط الجماعي للتنمية ،الذي يحدد اهدافا استراتيجية وأهدافا على المستوى القصير والمتوسط والبعيد ، مع المشاركة في تشخيص وتصور واتخاذ قرار، داعية إلى تعبئة المواطنين والبحث عن سبل وكيفيات تطور المجتمع المدني ، والانشغال في تطوير الديمقراطية التشاركية ودعم الفاعل السياسي أو المنتخب . وتميز هذ اللقاء الذي تمحورت مواضيع حول "تقديم المشروع وأهدافه"، "أي تدبير حضاري من اجل حكامة جيدة"، و"تقديم تجربة جمعية الشباب لأجل الشباب في رصد العمل البرلمان" بتنظيم ورشتين الأولى حول "رهانات الحكامة المالية" , والثانية حول "رهانات الحكامة السياسية لتشخيص الحالة الراهنة و التحديات و التطلعات".

مجموع المشاهدات: 541 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0

إستطلاع: مشكلة صندوق التقاعد المغربي

ما هو الإجراء المناسب لحل مشكلة صندوق التقاعد المغربي؟