الرئيسية | اقتصاد | حقيقة وجود المغرب ضمن "لائحة سوداء" أعدها الاتحاد الأوروبي

حقيقة وجود المغرب ضمن "لائحة سوداء" أعدها الاتحاد الأوروبي

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
حقيقة وجود المغرب ضمن  "لائحة سوداء" أعدها الاتحاد الأوروبي

ذكرت وزارة الاقتصاد والمالية، اليوم الأربعاء، أن المغرب لا يوجد ضمن القائمة السوداء للاتحاد الأوروبي الخاصة بالولايات القضائية غير المتعاونة على الصعيد الضريبي. وأوضحت الوزارة في بلاغ أن "وزراء مالية الاتحاد الأوروبي اجتمعوا يوم 5 دجنبر 2017، لتحديد قائمة سوداء للولايات القضائية غير المتعاونة على الصعيد الضريبي. وأن المغرب لا يوجد ضمن هذه اللائحة". وأشار البلاغ إلى أن الدول الأعضاء ال28 في الاتحاد الأوروبي أخضعوا 92 ولاية قضائية (الدول والأراضي الواقعة خارج الاتحاد الأوروبي) لتقييم بناء على ثلاثة معايير تتمثل في الشفافية الضريبية (تفعيل التبادل الآلي للمعلومات) والإنصاف الضريبي (وجود أنظمة ضريبية تفضيلية مسببة للضرر) وتنفيذ إجراءات منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية فيما يخص تآكل الوعاء الضريبي ونقل الأرباح.

وأضاف المصدر ذاته أن الاتحاد الأوروبي صنف 17 بلدا باعتبارها لا تحترم هاته المعايير، مذكرا بأن "مجلس أوروبا تطرق الصيف الماضي لهذا الشأن مع المغرب الذي جدد التأكيد، خلال مختلف المباحثات، على رغبته وعزمه على التعاون مع الخبراء الأوروبيين لإبراز تمسكه العميق بمبادئ الحكامة الجيدة الضريبية".

مجموع المشاهدات: 1057 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات
  1. مراكش : وفاة شخص بساحة جامع الفنا بسبب لدغة أفعى (5.00)

  2. رسالة مُستعجلة مرفوعة للرئيس الجزائري تحذره من انفجار وشيك (5.00)

  3. هذه آخر مستجدات إستقالة الإتحادي "طارق القباج" من المجلس الجماعي لأكادير (5.00)

  4. فيديو لحظة حادث صدم سيارة الموكب الملكي لفتاة بالعيون (5.00)

  5. الشيخ شمس الدين يقصف من يحتفل بعيد الحب 2016 (5.00)

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0

إستطلاع: بنكيران و صورة حزب العدالة و التنمية

كيف كان تأثير قرارات و تصريحات بنكيران على صورة حزب العدالة و التنمية خلال ولايته الأولى ؟