الرئيسية | مستجدات التعليم | ها علاش ناضو كيحيحو : قياديون بـ " البيجيدي " يمتلكون أسهما مهمة بمجموعة مدارس " عبد الله غولن

ها علاش ناضو كيحيحو : قياديون بـ " البيجيدي " يمتلكون أسهما مهمة بمجموعة مدارس " عبد الله غولن

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
ها علاش ناضو كيحيحو : قياديون بـ " البيجيدي " يمتلكون أسهما مهمة بمجموعة مدارس " عبد الله غولن

عبدالاله بوسحابة : أخبارنا المغربية 

 

يبدو أن أوراق التوت بدأت تتساقط واحدة تلو الأخرى ، و بدأت معها تلك الصورة المبهمة تتضح بشكل جلي ، بعد أن عرف من كان وراء موجة الاحتجاجات التي صاحبت قرار وزارة الداخلية القاضي بإغلاق مجموعة مدارس "محمد الفاتح" الخصوصية ، حيث طفت إلى السطح معلومات تؤكد امتلاك قياديين وأعضاء بحزب العدالة والتنمية لأسهم مهمة في رأسمال الشركة المسيرة لهذه المجموعة التي انتشرت بشكل لافت في عدد من المدن المغربية.

 

يومية " الأخبار " أكدت في عددها لهذا اليوم الجمعة استنادا لمصادرها ، أن التحقيق الذي باشرته السلطات كشف عن وجود شبكة من المدارس التعليمية الخاصة التابعة لشبكة المجموعة المدرسية " الفاتح " لمالكها التركي " فتح الله غولن " ، تتكون من تسع مؤسسات تعليمية ، ثلاثة منها توجد بمدينة الدارالبيضاء، و اثنين بمدينة الجديدة، ومؤسسة واحدة بكل من مدن فاس وطنجة وتطوان، بالإضافة إلى مركز لتعليم اللغات يسمى" NILUFER " يوجد مقره بالرباط.

 

وأضافت اليومية ، أن المعطيات المتعلقة برأسمال هذه المؤسسات ، تفيد أن مدرستي "الصفوة 1" و "الصفوة 2" التابعتين لمؤسسة " الفاتح " بمدينة الجديدة تم تأسيسها على التوالي سنتي 2010 و 2016، من طرف شركة " الصفوة البستان الخاصة " التي يوجد مقرها بذات المدينة.

 

وأكدت " الأخبار " أنه حسب وثائق هذه الشركة، فإن أسهمها يتقاسمها كل من عبد المنعم موهوب ، الذي يملك 7000 حصة ، و مصطفى حاسم  الذي يملك 1000 حصة و  إدريس جودار  الذي يملك 500 حصة، وكلهم أعضاء بحزب العدالة والتنمية وذراعه الدعوي حركة " التوحيد والإصلاح " ، اكتسبوا هذه الحصص عن طريق مؤسسي هذه الشركة ، سنتي 2011 و 2012، و  عبد الله الشريف  و  عبد الفتاح الشريف و  صلاح الهلام  و  عبد الله إيسيكي  و  عبد الرحمان الشاري .

 

وبالنسبة للمدارس الثلاث المتواجدة بالدار البيضاء، أفادت ذات المصادر ، أنها مسجلة حاليا باسم شركة تسمى" ماهرويان " ، التي تأسست سنة 2013 من طرف شخصين ينحدران من تركيا ، وهما " أكتاس إبراهيم " و " كوكاك طيار "، بالإضافة إلى المنعش العقاري المعروف التهامي الغزلاني الجامعي، الذي حصل على القطعة الأرضية سنة 2009 بمنطقة عين الذئاب، كما يملك الشخصان التركيان كل أسهم المدارس التابعة لمؤسسة "محمد الفاتح" التي تأسست سنة 1994 بكل من طنجة وتطوان وفاس، أما مركز اللغات بالرباط ، فقد تم إنشاؤه في شهر غشت سنة 2011، من طرف المستثمر التركي " ابراهيم أكتاس " بشراكة مع " غول بكير " الذي يملك 45 حصة، و " نيكاتي أورال " الذي يملك 30 حصة، و" دينيالديز إسماعيل " الذي يملك 15 حصة.

 

وكانت وزارة الداخلية قد قررت إغلاق جميع المؤسسات التعليمية التابعة لمجموعة " محمد الفاتح" لمنظرها " فتح الله غولن " في أجل أقصاه شهر. وأوضح بلاغ لوزارة الداخلية أن هذه المدارس ،تجعل من الحقل التعليمي مجالا خصبا للترويج لإيديولوجية هذه الجماعة ونشر أفكار تتنافى مع مقومات المنظومة التربوية والدينية المغربية.

مجموع المشاهدات: 16518 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (2 تعليق)

1 | عبد الوهاب
تفاعل سياسي دولي
من 1994 الى 2017 اكثر من عشرون سنة و هده المؤسسات تعمل في المغرب و ادا بقدرة قادراليوم اكتشفوا انهم يرويجون لإيديولوجية هذه الجماعة ونشر أفكار تتنافى مع مقومات المنظومة التربوية والدينية المغربية.و احضنا بكري ادا كان هدا صحيح فقد انتجوا جيل بكامله متشبع بفكر هده الجماعة.
مقبول مرفوض
-1
تقرير كغير لائق 2017/02/17 - 03:15
2 | الملاحظ
انكشف الارمر
لقد انكشف الامر على انهم انقالبيون مثل منظرهم ’ لقد فضحوا
مقبول مرفوض
1
تقرير كغير لائق 2017/02/17 - 04:49
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات
  1. ملياردير مغربي يعرض على المواطنين 1000 درهم مقابل هذا الشرط (5.00)

  2. مراكش : وفاة شخص بساحة جامع الفنا بسبب لدغة أفعى (5.00)

  3. رسالة مُستعجلة مرفوعة للرئيس الجزائري تحذره من انفجار وشيك (5.00)

  4. ألمانيا تشرع في ترحيل المهاجرين السريين المغاربة، وهذا هو الثمن (5.00)

  5. فيديو لحظة حادث صدم سيارة الموكب الملكي لفتاة بالعيون (5.00)

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0

إستطلاع: استخدام الضرب داخل المؤسسات التعليمية

هل توافق على استخدام الضرب "غير المبرح" داخل المؤسسات التعليمية ؟