الرئيسية | الأخـيـرة | بالفيديو: قلب أفعى ينبض خارج جسدها ساعات عدة

بالفيديو: قلب أفعى ينبض خارج جسدها ساعات عدة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
بالفيديو: قلب أفعى ينبض خارج جسدها ساعات عدة

أجرى طبيب بيطري في أستراليا عملية جراحية ناجحة، لإنقاذ أفعى تعرضت لإصابة خطيرة كدت تودي بحياتها، وظل قلبها ينبض خارج جسدها ساعات.

وكانت ممرضة بيطرية، عثرت على الأفعى في بحيرة مارلو، بالإقليم الشمالي، وحملتها إلى مركز داروين لحفظ الحياة البرية، يوم الأحد الماضي. وخضعت الأفعى على الفور، لعملية جراحية استمرت لنصف ساعة لإغلاق الجرح، على يد الطبيب البيطري ستيفن كوتر.

وقال الدكتور كوتر، لصحيفة ديلي ميل أستراليا، إن الأفعى بدأت تستعيد عافيتها، والعدوانية التي أظهرتها صباح الإثنين دليل على ذلك". وأضاف "كانت عملية دقيقة، ولكن معظم عملي في الحياة البرية من هذا القبيل، والكثير من مرضاي أصغر بالحجم من هذه الأفعى".

وأوضح الدكتور كوتر، أن الجراحة لم تكن تقليدية، حيث أن الجرح الذي تعرضت له الأفعى كان فوق القلب مباشرة، وكانت الأفعى محظوظة بشكل لا يصدق، لأن الجرح لم يخترق قلبها، والغريب أنه بقي ينبض لوقت طويل خارج جسدها، دون أن يتوقف عن العمل.

من جهتها، قالت المنقذة ونائبة رئيس المركز، إنها المرة الأولى التي تشاهد فيها، هي أو الدكتور كوتر، قلب أفعى ينبض خارج جسدها، وذلك بعد أن صعدت سيارة من فوقها. وكان من الممكن أن تصمد الأفعى لمدة ساعة أو ساعتين على أبعد تقدير، قبل أن يتم إنقاذها.

مجموع المشاهدات: 579 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات
  1. مراكش : وفاة شخص بساحة جامع الفنا بسبب لدغة أفعى (5.00)

  2. رسالة مُستعجلة مرفوعة للرئيس الجزائري تحذره من انفجار وشيك (5.00)

  3. هذه آخر مستجدات إستقالة الإتحادي "طارق القباج" من المجلس الجماعي لأكادير (5.00)

  4. فيديو لحظة حادث صدم سيارة الموكب الملكي لفتاة بالعيون (5.00)

  5. الشيخ شمس الدين يقصف من يحتفل بعيد الحب 2016 (5.00)

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0

إستطلاع: بنكيران و صورة حزب العدالة و التنمية

كيف كان تأثير قرارات و تصريحات بنكيران على صورة حزب العدالة و التنمية خلال ولايته الأولى ؟