الرئيسية | أخبار وطنية | المعارضة تسعى إلى استغلال بلوكاج بنكيران لخطف رئاسة مجلس النواب ويتيم يرد بقوة

المعارضة تسعى إلى استغلال بلوكاج بنكيران لخطف رئاسة مجلس النواب ويتيم يرد بقوة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
المعارضة تسعى إلى استغلال بلوكاج بنكيران لخطف رئاسة مجلس النواب ويتيم يرد بقوة

 

أخبارنا المغربية : إلهام آيت الحاج

في سابقة قد تكون الأولى من نوعها، بات من المحتمل أن تخطف فرق المعارضة بمجلس النواب كرسي الرئاسة بعدما بات من الضروري تشكيل هياكله وانعقاد جلسة للمصادقة على القانون التأسيسي للاتحاد الإفريقي قبل متم هذا الشهر بتعليمات ملكية لا تقبل التأجيل.

بنكيران وحليفاه الاستقلال والتقدم والاشتراكية سيكونون في وضع سيء إذا ما التفت باقي فرق المعارضة على اسم واحد وقررت دعمه، لكونها حاليا تملك أغلبية الأصوات.

القيادي عن العدالة والتنمية محمد يتيم سارع إلى نشر تدوينة فايسبوكية للرد على هذه التحركات واصفا ذلك بالمستحيل الدستوري.

وكتب يتيم قائلا : "ان المنطق الدستوري يجعل الاغلبية الحكومية منبثقة انبثاقا ذاتيا من الاغلبية البرلمانية ، وانه لا مجال لانبثاق أغلبية حكومية الا عبر تشكيل رئيس الحكومة المعين لتلك الاغلبية ثم تشكيل الحكومة وعرضها على جلاك الملك لتعيينها ثم تقديم برنامجها الحكومي ليتم تنصيبها لبرلمانيا ، وانه في حالة تعذر تشكيل رئيس الحكومة لتلك الاغلبية فليس هناك من مخرج سوى حل مجلس النواب والدعوة لانتخابات سابقة لأوانها ، بناء على ذلك فان الحديث عن انتخاب رئيس مجلس وبالتبع انتخاب هياكله هو دفع لا يستقيم دستوريا وقانونيا

وحيث ان احالة مشروع القانون المذكور على مجلس النواب الحالي تتطلب ان يكون للمجلس هياكل ومن ثم انتخابها ويتعلق الامر لمكتب المجلس واختيار رؤساء اللجان ، فان ذلك الانتخاب يقتضي اولا انبثاق أغلبية حكومية ومن ثم انبثاق معارضة حتى تتحدد المواقع في تلك الهيكلة ، وهي المواقع التي لها محددات دستورية وقانونية ( النظام الداخلي لمجلس النواب ) ومنها على الخصوص : تحديد مختلف الفرق النيابية هل هي في الاغلبية الحكومية ام في المعارضة !!".

 

 

مجموع المشاهدات: 16997 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (4 تعليق)

1 | زكرياء ناصري
بالنظر في عُمْق القضية يحق لنا أن نتساءل:مَنِ الذي يسعى إلى الخَطف الحقيقي هل هي (المعارضة) التي تريد (الاستحواذ) على المؤسَّسَة التشريعية ومِنْ هنا تبرز أهميتها في الرَّقابة على العمل الحُكومي وبذلك تسترجع شيئا مِن هيبتها التي جرَّدها منها بنكيران إبّان ولايته السابقة حتى صارت مناسبة لإطلاق القهقهات والنُّكت؟ أم هو pjd الذي يُريد أن يكون كل شيء تَحت إِمْرَتِه بكل ما يستوجبه الأمر مِن خضوع وخنوع واستكانة و...؟!
مقبول مرفوض
-4
تقرير كغير لائق 2017/01/11 - 11:39
2 | ابن عرفة ضفاف الرقراق
العودة الى الاصل
الحقيقة المرة والتي ستنتهي اليها الامور هي العودة الى الانتخابات لان ابن كيران سيجد نفسه بين أمرين احلاهما مر اما حكومة أقلية وتساوي العودة الى الانتخابات(حل البرلمان)او مناورات اخنوش وسحرته بمحاولة اقحام احزاب الخدع البصرية والإمعان في التهكم من رءياسة حكومة صاحب الجلالة ولا من يندد كما فعل بشباط والذي للحقيقة لم يعرض الا حقائق تاريخية لا يتناطح عليها عنزانحيث ان جميع المغاربة والموريتانية على بينة من ذلك ومن تم كذلك اقدام ابن كيران على تقديم السوارت وليس الاستقالة كما يدعي النيني في احدى مقالاته لان الحكومة أولم تشكل حتى تقدم الاستقالة
مقبول مرفوض
3
تقرير كغير لائق 2017/01/11 - 12:46
3 | مغربي
أنانية
أعضاء من حزب يتيم يتهمونه بالأستحواذ على المناصب بالحزب وعينه الأن على رئاسة مجلس النواب الله اعفو عليكم من طمع الدنيا
مقبول مرفوض
0
تقرير كغير لائق 2017/01/11 - 12:50
4 | ابن التاريخ
يعقوب المنصور
أود ان أعود لقضية شباط .. والتاريخ الذي درسنا في المدرسة المغربية ... وعن يعقوب المنصور الذهبي ... ألم يدرسوا لنا إمن هذا السلطان المغربي كان يجلب الذهب من اعماق افريقيا للمغرب وأن حكمه كان يمتد إلى نهر السنغال جنوبا و ما معرف حتى لين شمالا..وحتى لين شرقا .... واش هاد التاريخ لي قرينا صح ولا كذوب... جاوبوني عافاكم
مقبول مرفوض
0
تقرير كغير لائق 2017/01/12 - 09:53
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0

إستطلاع: بنكيران و صورة حزب العدالة و التنمية

كيف كان تأثير قرارات و تصريحات بنكيران على صورة حزب العدالة و التنمية خلال ولايته الأولى ؟