الرئيسية | أخبار وطنية | مسؤولون كبار يضعون أيديهم على قلوبهم بعد إدراج مقترح تعيينات في مناصب عليا بالمجلس الحكومي

مسؤولون كبار يضعون أيديهم على قلوبهم بعد إدراج مقترح تعيينات في مناصب عليا بالمجلس الحكومي

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
مسؤولون كبار يضعون أيديهم على قلوبهم بعد إدراج مقترح تعيينات في مناصب عليا بالمجلس الحكومي

 

أخبارنا المغربية – عبد الرحيم مرزوقي

من المنتظر أن يعقد في الساعة العاشرة والنصف من صباح يوم غد الخميس 21 محرم 1439 (12 أكتوبر2017)، المجلس الحكومي الذي سيترأسه سعد الدين العثماني رئيس الحكومة  تتدارس خلالهه ثلاثة مشاريع مراسيم يتعلق الأول منها بتغيير وتتميم المرسوم الصادر في شأن تحديد فئات موظفي وزارة الفلاحة والصيد البحري (قطاع الصيد البحري) المؤهلين لبحث ومعاينة المخالفات التي لها صلة بملاحة سفن الصيد البحري وممارسة الصيد البحري، والثاني بتحديد شروط وآليات ومعايير منح وسحب البطاقة المهنية للفنان والبطاقة المهنية لتقنيي وإداريي الأعمال الفنية، فيما يتعلق المشروع الأخير بمنح تعويض عن الساعات الإضافية لفائدة العاملين بالمطبعة الملكية.

ويختم المجلس أشغاله بدراسة مقترح تعيينات في مناصب عليا طبقا لأحكام الفصل 92 من الدستور.

 
مجموع المشاهدات: 4332 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (1 تعليق)

1 | hamid
c'est quoi ce bordel
qu'ils mettent leurs mains sur leurs derrières puisqu'ils n'ont jamais eu de coeur
مقبول مرفوض
0
تقرير كغير لائق 2017/10/11 - 03:07
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات
  1. مراكش : وفاة شخص بساحة جامع الفنا بسبب لدغة أفعى (5.00)

  2. رسالة مُستعجلة مرفوعة للرئيس الجزائري تحذره من انفجار وشيك (5.00)

  3. هذه آخر مستجدات إستقالة الإتحادي "طارق القباج" من المجلس الجماعي لأكادير (5.00)

  4. فيديو لحظة حادث صدم سيارة الموكب الملكي لفتاة بالعيون (5.00)

  5. الشيخ شمس الدين يقصف من يحتفل بعيد الحب 2016 (5.00)

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0

أقلام حرة

إستطلاع: بنكيران و صورة حزب العدالة و التنمية

كيف كان تأثير قرارات و تصريحات بنكيران على صورة حزب العدالة و التنمية خلال ولايته الأولى ؟