الرئيسية | أخبار وطنية | "وزارة بنعتيق" تدخل على خط وفاة مغربية وابنيها في حريق بالامارات

"وزارة بنعتيق" تدخل على خط وفاة مغربية وابنيها في حريق بالامارات

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
"وزارة بنعتيق" تدخل على خط وفاة مغربية وابنيها في حريق بالامارات

أفادت الوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة بأنها ربطت الاتصال بسفارة المغرب بأبوظبي والقنصلية العامة بدبي من أجل استعجال كل الإجراءات الإدارية اللازمة لنقل جثامين مواطنة مغربية وابنيها لقوا حتفهم في حريق بمدينة الشارقة بدولة الإمارات العربية المتحدة، ودفنهم بمدينة الدار البيضاء.

وأوضحت الوزارة، في بلاغ اليوم الثلاثاء، أنه "فور توصلها بخبر وفاة المواطنة المغربية وابنيها، المقيمين بمدينة الشارقة بدولة الإمارات العربية المتحدة، على إثر اختناق بالدخان جراء حريق وقع بالبناية التي كانوا يسكنون فيها وفي إطار مواكبة مغاربة العالم الذين يوجدون في وضعية صعبة، بادرت الوزارة إلى ربط الاتصال بسفارة المغرب بأبوظبي والقنصلية العامة بدبي من أجل استعجال كل الإجراءات الإدارية اللازمة لنقل جثامين المواطنين المغاربة، ضحايا هذا الحادث، ودفنهم بمدينة الدار البيضاء".

وقد أسفر هذا الحادث أيضا عن مصرع سيدة باكستانية ورجل هندي، وإصابة ستة أشخاص ن قلوا إلى المستشفى لتلقي العلاج. كما تعرض 10 أفراد من بينهم تسعة من العاملين بدوريات الإنقاذ وأحد العاملين بالدفاع المدني لإصابات تراوحت بين المتوسطة والبسيطة، خلال قيامهم بعمليات الإنقاذ.

مجموع المشاهدات: 1991 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات
  1. رسالة مُستعجلة مرفوعة للرئيس الجزائري تحذره من انفجار وشيك (5.00)

  2. فيديو لحظة حادث صدم سيارة الموكب الملكي لفتاة بالعيون (5.00)

  3. الشيخ شمس الدين يقصف من يحتفل بعيد الحب 2016 (5.00)

  4. شاهد اغرب سلوك لعروس خلال حفل زفافها (5.00)

  5. طنجة : وفاة طفل خنقا بعدما حاول تجسيد وضعية "خروف معلق بحبل" (5.00)

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0

أقلام حرة

إستطلاع: بنكيران و صورة حزب العدالة و التنمية

كيف كان تأثير قرارات و تصريحات بنكيران على صورة حزب العدالة و التنمية خلال ولايته الأولى ؟