الرئيسية | نداءات إنسانية | فاضمة.. مسنة عمرها 86 عاما تقاوم سرطان الجلد في صمت

فاضمة.. مسنة عمرها 86 عاما تقاوم سرطان الجلد في صمت

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
فاضمة.. مسنة عمرها 86 عاما تقاوم سرطان الجلد في صمت

لم تتوقع « فاضمة إغيلان » البالغة من العمر 86 سنة أن تصاب بسرطان الجلد ذات يوم ويأكل أجزاء من وجهها بعدما قامت باستئصال ثالول « تولالة » من أنفها خصوصا أنها تتعايش مع تعفن بالرحم لمدة تتعدى 20 سنة.ويحكى « محمد » حفيدها البالغ من العمر 30 سنة عن معاناة جدته مع السرطان   قائلا: « لقد أصيبت جدتي بسرطان الجلد بعدما استأصلت « التولالة » من وجهها عن طريق سكين منزلي غير معقم، في الفترة التي كانت تعيش لوحدها بقرية ضواحي مدينة الصويرة ».

وعن ملابسات إصابة جدته بسرطان الجلد  « بعدما كبر الجرح الذي تركته « التولالة » وبدأ جلدها يتعفن قررت إحضارها للعيش في بيتي، وحرصت على إخضاعها لفحص طبي، ليؤكد لنا طبيب بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني فيما بعد أنها مصابة بسرطان الجلد ».

أما عن السبب الذي منع « محمد » من إكمال العلاج لجدته قال الأخير « لا أخفي أن حالتي الاجتماعية الضعيفة وفقري منعاني من إكمال العلاج لها خاصة أنني أرعى عائلة كبيرة تتكون من 7 أفراد وأنا عامل بسيط في تربية النحل ».ويؤكد المتحدث ذاته أن جدته تحتاج لرعاية طبية مستدامة، لأن المرض ألم بها من كل جهة، إذ سقطت طريحة الفراش لمدة أربع سنوات بسبب التعفن الخطير الذي أصابها على مستوى الرحم لسنوات مؤكدا أنه لا يعرف ما إذا ذلك التعفن عبارة عن سرطان أو العكس، بالإضافة إلى السرطان الجلدي الذي أكل أنفها وعينها وجزء كبير من وجهها.

يناشد محمد القلوب الرحيمة لمساعدته والتكفل بعلاج جدته التي ألم بها المرض من كل جهة، ويأمل أن يجد آذانا صاغية لمعاناة جدته المسنة متمنيا أن تقضي أيامها الأخيرة بسلام.لمساعدة المريضة فاضمة إغيلان المرجو الاتصال بالرقم التالي:0673897269

منقول عن  "سلطانة "

مجموع المشاهدات: 51882 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (1 تعليق)

1 | Brahim
كفى استغلالا .
محمد هذا نصاب يستغل مرض جدته من اجل جمع التبرعات لفائدته هو وليس لمرض جدته وسبق ان تواطأ مع بعض الصفحات المحلية بمدينة القليعة وجمع بغض التبرعات وسافر بها الى بلدته للاستجمام .اما حالة هذه السيدة لا ولن يجدي العلاج معها نفعا نظرا لطول المدة التي عاش فيها السرطان الخبيث هدا ما اسفرت عنه الفحوصات التي قام بها طاقم طبي بالمستسفى الجهوي الحسن الثاني باكادير ولهدا فعلى هده الصفحة ازالة هدا المنشور لانها تساهم في النصب وليس في الخير وشكرا ملاحظة الملف الطبي لهده السيدة بحوزتنانحن كجمعية المجتمع المدني بمدينة القليعة لمن اراد ان يتحقق من الموضوع نحن تحت الاشارة
مقبول مرفوض
1
تقرير كغير لائق 2017/02/02 - 03:24
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0

إستطلاع: استخدام الضرب داخل المؤسسات التعليمية

هل توافق على استخدام الضرب "غير المبرح" داخل المؤسسات التعليمية ؟