الرئيسية | دين ودنيا | تدبر.. "يوم نحشر المتقين إلى الرحمن وفداً"

تدبر.. "يوم نحشر المتقين إلى الرحمن وفداً"

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
تدبر.. "يوم نحشر المتقين إلى الرحمن وفداً"

ما أجمل المشهد، وما أحلى اللقاء حينما يتلاقى أولئك المتقون يوم القيامة في ذلك اليوم الشديد والعظيم.

 

يتلاقى أولئك الأبرار الذين عاشوا في الدنيا في "ظلال الإيمان وتقوى الرحمن".

 

يجتمعون هناك في أرض المحشر ويحشرهم الله إليه وفداً في كرامة وضيافة عند الرب المجيد.

 

نعم، لقد اجتمعوا في الدنيا على الطاعات والقربات، والتقوا في سبيل الدعوة إلى الله وتبليغ الدين، وكانت حياتهم كلها لله.

 

فيكون الجزاء من الرحمن "الإحسان إليهم" وصدق الله: (( هَلْ جَزَاءُ الإِحْسَانِ إِلَّا الإِحْسَانُ ))[الرحمن:60].

 

وتأمل قوله تعالى: ((..إِلَى الرَّحْمَنِ.. ))[مريم:85] فهم سيتجهون إلى الرحمن الذي رحمهم في الدنيا، وهداهم لطاعته، ورحمهم فثبتهم على دينه، ورحمهم فتوفاهم على أحسن حال.

 

إي وربي (( يَوْمَ نَحْشُرُ الْمُتَّقِينَ إِلَى الرَّحْمَنِ وَفْدًا ))[مريم:85] فلولا الله لما كانوا متقين، ولولا الله الرحمن لأصبحوا في الجحيم والزفرات، ولكنها الرحمة الربانية لأولئك المتقين، فهنيئاً لهم عندما يحشرون إلى ربهم الرحمن، وما ظنك بلذة اللقاء؟؟

 

 

 

مجموع المشاهدات: 2154 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات
  1. ملياردير مغربي يعرض على المواطنين 1000 درهم مقابل هذا الشرط (5.00)

  2. مراكش : وفاة شخص بساحة جامع الفنا بسبب لدغة أفعى (5.00)

  3. رسالة مُستعجلة مرفوعة للرئيس الجزائري تحذره من انفجار وشيك (5.00)

  4. ألمانيا تشرع في ترحيل المهاجرين السريين المغاربة، وهذا هو الثمن (5.00)

  5. فيديو لحظة حادث صدم سيارة الموكب الملكي لفتاة بالعيون (5.00)

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0

إستطلاع: استخدام الضرب داخل المؤسسات التعليمية

هل توافق على استخدام الضرب "غير المبرح" داخل المؤسسات التعليمية ؟