الرئيسية | قضايا المجتمع | قضية "الفيزازي" تشعل الحرب بين "السلفيين" و"الكنبوري" وهذا الرد القاسي للأخير

قضية "الفيزازي" تشعل الحرب بين "السلفيين" و"الكنبوري" وهذا الرد القاسي للأخير

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
قضية "الفيزازي" تشعل الحرب بين "السلفيين" و"الكنبوري" وهذا الرد القاسي للأخير

 

أخبارنا المغربية :الرباط

رد "ادريس الكنبوري" الكاتب والمحلل المختص في الحركات الإسلامية، على مجموعة من السلفيين الذين دافعوا على "الفيزازي" بعد الإتهامات الخطيرة التي وجهتها له زوجته  "حنان".

وقال الكاتب المذكور عن السلفيين، أنهم "وجدوا في قضية الفيزازي مطية للدفاع عن أغراضهم وما رأيت أعجب من هؤلاء يدعون الورع ويدافعون عن قضية خاسرة ومكشوفة العوار في عز النهار".

كما اتهم "الكنبوري" السلفيين المدافعين عن "الفيزازي" بـ"ظلم الإسلام"، كاتبا:"كنت أعتقد أن المستشرقين وبعض أتباعهم يظلمون الإسلام، لكن ظلم السلفيين أشد، وناقل الكفر ليس بكافر وما على الغربيين ذنب".

وهذا النص الكامل لرد "الكنبوري" على السلفيين:

عدد من السلفيين ردوا على ما كتبته هنا عن قضية الفيزازي أو أدليت به من تصريحات لبعض المواقع الإخبارية في الموضوع. هذا الأخ السلفي الرائع يقول إن قدوة السلفيين في التزاوج والتناكح رسول الله صلى الله عليه وسلم والصحابة رضي الله عنهم، لأنهم كانوا يتخذون "أربع زوجات زيادة على الجواري والمملوكات". 

كنت أعتقد أن المستشرقين وبعض أتباعهم يظلمون الإسلام، لكن ظلم السلفيين أشد، وناقل الكفر ليس بكافر وما على الغربيين ذنب.

ما تزوج النبي عليه السلام النساء شهوة. لو فعل ذلك لما تزوج خديجة رضي الله عنها وهي أكبر منه سنا وفي عمر الجدات. تزوج مصاهرة لقبيلة لأن المصاهرة كانت مثل العلاقات الديبلوماسية اليوم، وتزوج رأفة لأنه كان نبي الرحمة، وتزوج تقربا من أهل كتاب، فكان زواجه عليه السلام خدمة لدينه لا لشهواته. والسلفيون يتزوجون خدمة لشهواتهم وما قدموا للدين.

وما كان للصحابة وقت للنساء، وما تجد في كتب تاريخ الإسلام حديثا عن حياتهم العائلية يطول، لأنهم كانوا مشغولين بهموم الأمة وقضاياها. والذين كانوا يمشون مع طوابير الفتوحات من أجل الجواري والمملوكات كانوا داخل منطق السنة لا خارجها: ومن كانت هجرته. وأعتقد أن هؤلاء هم الجد الأكبر الذي ينحدر منه السلفيون.

وجد هؤلاء في قضية الفيزازي مطية للدفاع عن أغراضهم، وما رأيت أعجب من هؤلاء يدعون الورع ويدافعون عن قضية خاسرة ومكشوفة العوار في عز النهار، إذ غرضهم الدفاع ضمنيا عن مسمى زواج الفاتحة، الذي صار اليوم بالفعل بابا للجواري والمملوكات، لأنه يريحهم ويخدم شهواتهم، وهو باب لامتهان كرامة النساء، والفاحشة، ونيل الأوطار، وما لا نعلم مما يخفى. فكم من النسوة كن ضحايا هذا الزواج الذي لا ضامن له إلا "ورع" السلفي، فإذا مات الورع؟ ثم متى كان الورع عند بعضهم حتى يوثق بهم وتسلم إليهم الحلائل؟ وهل الضحايا اليوم من زواج الفاتحة دليل على ورع السلفيين؟ ثم ألا يدل زواج الفاتحة على التهرب من القانون والتهرب من القانون تهرب من المسؤولية؟ أم أن هذا رفض لقوانين الدولة؟.

وأنا أريد أن أسأل هؤلاء السلفيين: لماذا تركزون فقط على أنفسكم في الحديث عن الزواج والتعدد؟ ماذا قدمتم من اقتراحات لآلاف الشباب غير المتزوج؟ ماذا عن ظاهرة العنوسة الخطيرة التي أصبحت تنخر المجتمع وتقضي على الآلاف من النساء اللواتي يطمعن في زوج وحياة أسرية كريمة؟ لماذا لا يخرج السلفيون من نفسية الأنانية والعجرفة، يتزوج ثلاث ورباع وخماس وسداس باسم سورة الفاتحة وينتظر اليوم الآخر للحصول على الحور العين، حياته كلها جنس وآخرته جنس؟ وأنا أومن بأن نظرية سيجموند فريد خاطئة تماما، ولكنها صحيحة مع السلفيين فقط. 

أيها السلفيون، ارتقوا قليلا وقدموا لأنفسكم.

ملحوظة: ما علق عليه بعض السلفيين كما في الصورة ليس مقالا لي بل هو تصريح لي لأحد الصحفيين

مجموع المشاهدات: 12249 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (8 تعليق)

1 | Hassan de france
الخردة
انهم أقرب لداعش في هدة النقطة اي مسألة الجنس تحت غطاء الدين
مقبول مرفوض
4
تقرير كغير لائق 2017/10/12 - 07:18
2 | ahmed
كلام الاستاذ معقول
يخزلون اللدين فاحجرهم وبعضهم في اللهث وراء المناصب هذاك بيرتس احسن واهون منهم بكثير على اقدر تقدير هو يخدم بلاده وشعبه فماذا استفاد منكم المغاربة غير سعيكم وراء المؤخرات
مقبول مرفوض
3
تقرير كغير لائق 2017/10/12 - 08:16
3 | محمد
رد
اخاف عليك السي الكنبوري ان تكون ملحدا لأن كلامك كله فيه نعت بكراهية الإسلاميين وأنهم يدافعون عن ما أسميته مطية للدفاع عن أغراضهم ويدافعون عن قضية خاسرة ومكشوفة ...
لا تستخلص النتائج حتى تعرف جميع الحقائق
وكل بني آدم خطاء
مقبول مرفوض
-5
تقرير كغير لائق 2017/10/12 - 08:26
4 | عبده
والله يقول هدا الرجل الحق
امثال الفيزازي هم الدين جعلوا سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام يقضي الليل كله في الطواف على نسائه العشر لمضاجعتهن عوض العبادة وهو الدي وصفه الله تعالى في كتابه الحكيم بانه يقوم الليل كله بالصلاة والعبادة الا قليلا حتى كانت تتفطر قدماه من دلك . فداك نفسي يا رسول الله ظلموك حيا وميتا .
مقبول مرفوض
4
تقرير كغير لائق 2017/10/12 - 08:29
5 |
الفيزازي اولا ليس سلفي بل هو تكفي وليس علي منهج.
مقبول مرفوض
0
تقرير كغير لائق 2017/10/12 - 09:12
6 | استاذ
الفزازي والدين
ليس فيما فعل شيء من الدين .لان الديف الاسلامي بريء من الظلم،وهذا ظلم لحنان المسكينة التي قبلت به زوجا رغم شيخوخته وهرمه لا لفحولته وشبابه.بل طمعا في الجنة التي يعد بها الشيوخ الشابات .وكذالك المال،لكن عند موت الشيخ لن ترث شيءا لان الزاج غير رسمي وحتى الابناء لا ؤسجلون له يعتبرون ابناء الشارع.حذار من زواج الفاتحة.
مقبول مرفوض
1
تقرير كغير لائق 2017/10/12 - 09:35
7 | قارئ
صياد النعام
اين الزهد في شهوات الدنيا وملذاتها والورع والتقوى؟ اين القدوة ولسان الحال ابلغ من لسان المقال؟
كيف يكون الحال لو أعنت شابا عاطلا اعزب على الزواج؟ ام تريد تحقيق الاكتفاء الذاتي وتتزوج الاربع الى تمشي على ثلاث او اربع ؟ ارى الاولى لك ان تعتزل النساء والناس حتى يبعد عنك الوسواس الخناس .
مقبول مرفوض
1
تقرير كغير لائق 2017/10/12 - 10:40
8 | khokho
لا انت اصبت و لا هم فقهوا السنة،و اتباعك و اتباعهم ليسوا على سواء الصراط
فما يتضح لي انك تهاجم الدين بناء على فهمهم القاصر للدين؛
مقبول مرفوض
-1
تقرير كغير لائق 2017/10/13 - 08:14
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات
  1. مراكش : وفاة شخص بساحة جامع الفنا بسبب لدغة أفعى (5.00)

  2. رسالة مُستعجلة مرفوعة للرئيس الجزائري تحذره من انفجار وشيك (5.00)

  3. هذه آخر مستجدات إستقالة الإتحادي "طارق القباج" من المجلس الجماعي لأكادير (5.00)

  4. فيديو لحظة حادث صدم سيارة الموكب الملكي لفتاة بالعيون (5.00)

  5. الشيخ شمس الدين يقصف من يحتفل بعيد الحب 2016 (5.00)

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0

إستطلاع: بنكيران و صورة حزب العدالة و التنمية

كيف كان تأثير قرارات و تصريحات بنكيران على صورة حزب العدالة و التنمية خلال ولايته الأولى ؟