الرئيسية | حوادث وقضايا | مفاجأة غير متوقعة تكشفها التحقيقات في جريمة مقتل إمام مسجد بفاس

مفاجأة غير متوقعة تكشفها التحقيقات في جريمة مقتل إمام مسجد بفاس

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
أرشيف أرشيف

أخبارنا المغربية 

نجحت العناصر الولائية للشرطة القضائية التابعة لولاية امن فاس، في فك لغز جريمة القتل البشعة، التي راح ضحيتها إمام مسجد سبعيني في إقامة الضحى دليلة بحي زواغة، حيث تعرض للضرب والجرح بواسطة سكين من الحجم الكبير.

و نفت ولاية أمن فاس في بلاغ صادر عنها، اليوم الإثنين ، الرواية التي قدمتها الزوجة في عقدها السادس، بمعية ابنتها في الرابع والعشرين من عمرها، حينما لجأتا بعد اقترافهما للجريمة إلى الصراخ خارج البيت، وهما تدعيان تعرض بيت إمام المسجد لهجوم على مسكن عائلته من طرف 03 أشخاص ملثمين، عرضوا زوجها للضرب و الجرح بأسلحة بيضاء و لاذوا بالفرار.

و أضاف المصدر ذاته ، أن التحقيقات أسفرت عن اعتراف الزوجة بجريمتها بعد أن حاصرها المحققون بالأدلة، قبل أن تنهار ابنتها وتعترف هي الأخرى.

مجموع المشاهدات: 38845 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (1 تعليق)

1 | ولد عاءشة
لم يبقى...
اخواني اخواتي قراء الجريدة الالكترونية اخبارنا المغربية،
هل راءيتم الي اين وصلنا؟هل ما نسمعه ونشاهده ونقرءه وبشكل يومي يمكن ان يدخل الفرحة علينا ونجعل نثق في هذا الزمن الرديء الذي كثرت فيه المصاءب والويلات؟؟؟؟؟؟؟ .
اننا انسلخنا من هويتنا الاسلامية،واصبحنا نجنح الى العنف وبشكل تلقاءي ،انها ازمة قيم وازمة اصبحت تجلياتها تظهر وبشكل متسرع من بداية مشاكل:
الاسرة تخلت واستقلت من واجباتها التربوية واصبح كل يلغي بلغاه
تعليمنا اصبح عبارة عن مختبر التجارب ولحد الساعة لازالت الامواج تتقاذفه ولم يجد شط الامان والخاسر هم فلذات اكبادناوالمستفيد هو هوءولاء ما يسمون انفسهم المنظرين والخبراء في مجال التعليم من منح وتعويضات ما انزل الله بها من سلطان والنتيجة كلام في كلام وتصريحات تلو التصريحات لكي يغطو الشمس بالغربال وعلى فشلهم رغم الاجتماعات المتتالية.
عدالتنا لابد ان تتطور وتكون السند القوي للمظلومين والرادع لكل خارج عن القانون الذي يجب ان يكون هو الساءد وفوق الجميع
سجوننا لم تعد للتهذيب انها بالنسبة للبعض استراحة مقاتل وتطوير والتفنن في اسلوب الجريمة
الاعلام لازال لايواكب التطور الذي يعرفه العالم ويكون اعلاما تثقيفيا وتوعويا بل هو بعيد كل البعد عن انشغالات الوطن والمواطنين وهو اصبح في خبر كان
علماءنا في الدين لانسمع عنهم الا نادرا وخطب الجمعة ودروس التي تلقى في بعض المساجد وخاصة في رمضان لاتفي بالغرض المطلوب وبعيدة كل البعد عن انشغالات المواطنين في معيشتهم وتعاملهم وتهذيبهم ....
اننا نسير بسرعة كبيرة نحو الانسلاخ من قيم ديننا السمحة واصبحنا اكثر فسادا وعدوانية واستهتار بالقانون المنظم لنا
مقبول مرفوض
1
تقرير كغير لائق 2017/03/21 - 10:01
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0

أقلام حرة

image

لا حكومة بدون اتحاد.!

image

إخوة العثماني

إستطلاع: بنكيران و صورة حزب العدالة و التنمية

كيف كان تأثير قرارات و تصريحات بنكيران على صورة حزب العدالة و التنمية خلال ولايته الأولى ؟