الرئيسية | حوادث وقضايا | في استهتار خطير بصحة المواطنين .. كلب يلعب فوق الخبز بداخل سيارة بالداخلة "فيديو"

في استهتار خطير بصحة المواطنين .. كلب يلعب فوق الخبز بداخل سيارة بالداخلة "فيديو"

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
في استهتار خطير بصحة المواطنين .. كلب يلعب فوق الخبز بداخل سيارة بالداخلة "فيديو"

 

الداخلة ــ يحيى الغليظ

تداول العديد من نشطاء موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، شريط فيديو قصير لكلب صغير يلعب فوق كمية كبيرة من الخبز بداخل سيارة لتوزيع الخبز على المحلات التجارية بمدينة الداخلة.

وظهر خلال شريط الفيديو المتداول، كلب صغير "جرو" يتجول بشكل مطلق ويتبوّل فوق كمية من الخبز، دون أي تدخل من صاحب السيارة أو المخبزة، في استهتار واضح بصحة المواطنين.

وتسائل العديد من المواطنين، عن مدى صحة المراقبة التي يبدلها المكتب الجهوي للسلامة الصحية والجهات المعنية، من أجل الحفاظ على سلامة وصحة المواطنين بمدينة الداخلة، مطالبين في ذات السياق، بالتدخل العاجل والفوري للجهات المعنية والمختصة لكي يتم التعرف على صاحب هذه المخبزة، وتطبيق عليه القوانين المعمول بها، أو إغلاق محل هذه المخبزة نهائياً.

مجموع المشاهدات: 2359 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (2 تعليق)

1 | ام مريم
حسبنا الله و نعم الوكيل
هادشي ماشي معقول وهاد السيد لا يملك روح المسؤولية و سوف يحاسب حسابا عسيرا ان شاء الله.
مقبول مرفوض
1
تقرير كغير لائق 2017/11/14 - 11:19
2 |
كلب /ولا حكومة مرقعة
شتو غا كلب مشتوش لي نقص من وزن خبزة تضامننا مع اصحاب مخابز انه كيراني في ولايته وعتماني غدي ينقص من جيبكم هو بيادق مرقعين ديالو وشوفو ماهو صح راه زلزال الدي يتكلمون عليه غدي يضربكم انتما لانه تنبيه لكم وقبل ان تقال كلمة زلزال درست بإتقان وشفافية /والله سبحان وتعالي اخد منهم شتاء لانهم يهللون قبل كل شئ ويدخلونها في نمو الي مصالحهم لكي يفرغون صنا د ق لكي تملاء من جديد /شكرا الي الله سبحانه وتعالي
مقبول مرفوض
1
تقرير كغير لائق 2017/11/14 - 01:00
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0

إستطلاع: بنكيران و صورة حزب العدالة و التنمية

كيف كان تأثير قرارات و تصريحات بنكيران على صورة حزب العدالة و التنمية خلال ولايته الأولى ؟