الرئيسية | علوم وتكنولوجيا | فيس بوك تكشف عن ضربتها القاضية لموقع لينكد إن

فيس بوك تكشف عن ضربتها القاضية لموقع لينكد إن

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
فيس بوك تكشف عن ضربتها القاضية لموقع لينكد إن

ستتيح فيس بوك للشركات إمكانية نشر فرص عمل لديها وستسمح للمستخدمين بتقديم ترشيحاتهم مباشرة عبر شبكتها، بحسب ما أعلنت المجموعة في خطوة من شأنها أن تنافس موقع لينكد إن التابعة لشركة مايكروسوفت.

وتستهدف هذه الخاصية خصوصاً الشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم.

وكشفت المجموعة الأميركية أنها جربتها في بعض المناطق الأميركية وهي تعتزم توسيع نطاقها في البلد برمته وإلى كندا أيضاً.

وكشفت فيس بوك في رسالة نشرت على موقعها الإلكتروني أنه سيصبح في وسع المستخدمين إيجاد فرص عمل مباشرة على صفحة الشركة في فيس بوك أو في إطار قسم جديد مخصص لهذه المسألة، حتى أن بعض العروض "المرعية" قد تظهر أحياناً في نشرة المستجدات، كما هي الحال مع الإعلانات.

وفي كل عرض، ستتاح إمكانية الضغط على زر لفتح استمارة الترشيح التي ستكون بعض المعلومات المجموعة من فيس بوك واردة فيها أصلاً لكن في وسع المستخدم تعديلها.

وسيتسنى للشركات الاتصال مباشرة بأصحاب الطلبات عبر تطبيق "مسنجر" من فيس بوك.

وتكثف الشبكة التي تضم 1,86 مليار مستخدم جهودها لدمج نواحي مختلفة من حياة المشتركين في تطبيقاتها وزيادة اهتمام الشركات بها.

وهي قدمت العام الماضي مثلاً وظائف جديدة تتيح للمستخدمين الحصول على خدمات من الشركات مباشرة عبر صفحتها، مثل طلب وجبة غداء أو شراء تذاكر سينما أو حجز موعد عند مصفف الشعر.

مجموع المشاهدات: 543 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات
  1. ملياردير مغربي يعرض على المواطنين 1000 درهم مقابل هذا الشرط (5.00)

  2. مراكش : وفاة شخص بساحة جامع الفنا بسبب لدغة أفعى (5.00)

  3. رسالة مُستعجلة مرفوعة للرئيس الجزائري تحذره من انفجار وشيك (5.00)

  4. ألمانيا تشرع في ترحيل المهاجرين السريين المغاربة، وهذا هو الثمن (5.00)

  5. فيديو لحظة حادث صدم سيارة الموكب الملكي لفتاة بالعيون (5.00)

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0

إستطلاع: بنكيران و صورة حزب العدالة و التنمية

كيف كان تأثير قرارات و تصريحات بنكيران على صورة حزب العدالة و التنمية خلال ولايته الأولى ؟