افتتحت الهيئة المتخصصة بالإتصالات في روسيا "روسكومنادزور" إدارة جديدة ستعمل على دراسة الطرق لحجب مواقع الإنترنت وأدوات الـ"بروكسي" ومن بينها الـ"في بي أن"

وبحسب ما نقلته صحيفة "إيزفستيا" الروسية في عددها اليوم الثلاثاء، عن رئيس "الهيئة الاتحادية للإشراف على الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ووسائل الإعلام - روسكومنادزور"، ألكسندر زهاروف، فإنه سيتم العمل على إنتاج تقنيات تساعد موسكو على التحكم بشكل محكم أكثر على خطوط الإنترنت في روسيا، مضيفاً "نتدرب اليوم على حجب جميع المصادر على الإنترنت التي يجب أن يتم حجبها، عندما يقدمون على خرق القانون".

وتتابع الصحيفة أنه من المقرر أن يتم تفعيل قرار الحجب مع بداية نوفمبر (تشرين الثاني) من العام الحالي، مما يسمح للسلطات المختصة، إضافة إلى وزارة الداخلية بتصنيف المواقع والخدمات الإلكترونية على الإنترنت التي تقدم المحتوى الممنوع في روسيا.

وإذا استمرت تلك المواقع والأدوات بتجاوز قرار الحجب الروسي بعد أن يتم تحذيرها رسمياً، فسيتم حجبها بشكل كامل في روسيا.

وكان البرلمان الروسي (الدوما) حظر في يوليو (تموز) على المواطنين استخدام برامج "بروكسي" لفتح المواقع المحجوبة، والشبكات الخاصة الافتراضية ويلزم مقدمي خدمات الإنترنت على حجب كافة المواقع الإلكترونية التي تقدم خدمات الشبكات الافتراضية الخاصة "في. بي. إن"، للوصول إلى محتوى محجوب، وذلك بتتبّع الوصلات عبر خوادم خارج البلاد، مشيراً إلى وجود مخاوف من انتشار المواد المتطرفة على الإنترنت.