تعكف شركة أبل حالياً على إعادة تصميم جهازها اللوحي ليطل بحلة جديدة كلياً وتغيير جذري يحمل في طياته جميع مواصفات هاتفها الرائد "آي فون إكس" من حيث الإطارات النحيفة وبصمة الوجه المثيرة للجدل وشاشة أوليد.

وبحسب مطلعون مقربون من الشركة، فإن العملاقة الأمريكية تعمل على جيل جديد من أجهزة آي باد بشاشة "أوليد" لتمنح ألوان حادة وبراقة وأكثر وضوحاً. وسيكون هناك على الأقل إصدار واحد من آي باد بشاشة نفس حجم آي باد برو 10.5 خالياً من بصمة الإصبع وزر الهوم الرئيسي ليحل محلها بصمة الوجه في فتح الجهاز، ليكون التغيير الأكبر منذ إصدار 2014.

ومن المتوقع أن يُطرح الجيل الجديد في وقت لاحق من العام المقبل، أي بعد أكثر من عام منذ أخر أكبر تحديث حصل لجهاز آي باد برو.

وبحسب التقرير الذي نُشر في موقع "إس إم إتش" الأسترالي، فإنه مع إزالة مفتاح "هوم" الرئيسي، تخطط أبل بوضوح تقليص حجم الجوانب في الجهتين العلوية والسفلية من الجهاز، وذلك لأول مرة منذ إطلاق آي باد عام 2010.

يُذكر أن أبل أعلنت عن نتائج الربع الرابع للسنة المالية لها كاشفة عن ارتفاع أرباح أجهزة آي باد 14% لتصل إلى 6.25 مليار دولار أمريكي، مع زيادة 11% في عدد الوحدات المباعة من الجهاز.