الرئيسية | علوم وتكنولوجيا | إطلاق أول بطاقة بيومترية ذكية للدفع اللاتلامسي

إطلاق أول بطاقة بيومترية ذكية للدفع اللاتلامسي

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
إطلاق أول بطاقة بيومترية ذكية للدفع اللاتلامسي

أطلقت شركة "جيمالتو"، الشركة الرائدة عالميا في مجال الأمن الرقمي، أول بطاقة دفع EMV بيومترية مزدوجة الواجهة لاستخدامها عبر منصات الدفع التقليدية واللاتلامسية. وتستخدم البطاقة آلية التعرف على بصمات الأصابع بدلاً من الرمز السري بحيث يكفي أن يضع العميل إصبعه على المستشعر المدمج في البطاقة، والذي يقوم سريعاً بمقارنة المدخلات مع البيانات البيومترية المرجعية المخزنة بشكل آمن في البطاقة.

وتستمد بطاقة الاستشعار البيومترية طاقتها من محطات الدفع وبالتالي لا تتطلب بطارية مدمجة. ما يعني إمكانية تنفيذ عدد لا محدود من المعاملات. وكان بنك قبرص أول مؤسسة مالية قدمت هذه التكنولوجيا لعملائها.

حل بيومتري وعملية تسجيل آمنة لضمان أقصى حماية لخصوصية المستخدم.

وتقوم تقنية جيمالتو لبطاقة الدفع اللاتلامسية البيومترية على مبدأ أن البيانات الحيوية ينبغي أن تبقى دائما في أيدي المستخدمين النهائيين.

وصممت عملية التسجيل وتفعيل البطاقات بأسلوب يتجنب نقل البيانات البيومترية عبر الهواء لضمان أقصى حماية لبيانات المستخدمين، حيث يقوم العملاء بإتمام عملية التسجيل السريع في أفرع البنك باستخدام الجهاز اللوحي من جيمالتو والذي يتأكد من تخزين قالب بصمات الأصابع التي تم التقاطها أثناء عملية التسجيل على البطاقة فقط.

مجموع المشاهدات: 1484 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات
  1. مراكش : وفاة شخص بساحة جامع الفنا بسبب لدغة أفعى (5.00)

  2. رسالة مُستعجلة مرفوعة للرئيس الجزائري تحذره من انفجار وشيك (5.00)

  3. هذه آخر مستجدات إستقالة الإتحادي "طارق القباج" من المجلس الجماعي لأكادير (5.00)

  4. فيديو لحظة حادث صدم سيارة الموكب الملكي لفتاة بالعيون (5.00)

  5. الشيخ شمس الدين يقصف من يحتفل بعيد الحب 2016 (5.00)

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0

أقلام حرة

إستطلاع: بنكيران و صورة حزب العدالة و التنمية

كيف كان تأثير قرارات و تصريحات بنكيران على صورة حزب العدالة و التنمية خلال ولايته الأولى ؟