الرئيسية | شاشة أخبارنا | التعليم الخاص في المغرب

التعليم الخاص في المغرب

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font

مجموع المشاهدات: 2189 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (1 تعليق)

1 | جريدة النهار اللبنانية
جريدة الديار اللبنانية
افضل ان تحل كل مشكلة او ظاهرة سلبية في المدارس الحكومية و لابد من الحزم فيها كي لا يلجأ اولياء الامور للمدارس الاهلية ،، ففي دولة الكويت يعاني التعليم الحكومي من مشاكل كثيرة اهمها تدخل اولياء الامور في سير العملية التربوية فاولياء الامور هم المسؤولين عن كل شيء فتوزيع الدرجات في الاختبارات يتدخل فيه اولياء الامور و اولياء الامور يرفضون انصياع ابناؤهم لاوامر المعلم و دائما يحث ابنه على مخالفة التعليمات و قول لا للمعلم ،، هناك مديرة مدرسة في الكويت تقول ان سياستنا في التربية و التعليم هي ان التلميذ ( الذي هو في طور التربية ) مثل الزبون في الاسواق دائما على حق ،، كل شيء يقوله التلميذ على حق مهما قال التلميذ كا قاله فالتلميذ المراهق على حق و هو الذي يوجه المعلم !!! بعدها انتشرت الفوضى في المدارس الحكومية و كانت حصة الدرس عندهم بمنتهى الفوضى لان كل تلميذ عند نفسه انه على حق و ان ولي امره هو المسؤول ووزارة التربية في الكويت لم تفعل شيء و كانت النتيجة لجوء الناس للمدارس الاهلية بسبب غياب السلطة

فالكويت دولة فاشلة و الخليجيون يكرهونها بشده ،،، اغلب مشاكلها تصب في الخليج مع الاسف ،، فهي لا تسعى لحل المشاكل و انما حل مشاكلها يكمن في النفي !!
مقبول مرفوض
-1
تقرير كغير لائق 2017/05/20 - 01:52
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات
  1. مراكش : وفاة شخص بساحة جامع الفنا بسبب لدغة أفعى (5.00)

  2. رسالة مُستعجلة مرفوعة للرئيس الجزائري تحذره من انفجار وشيك (5.00)

  3. هذه آخر مستجدات إستقالة الإتحادي "طارق القباج" من المجلس الجماعي لأكادير (5.00)

  4. فيديو لحظة حادث صدم سيارة الموكب الملكي لفتاة بالعيون (5.00)

  5. الشيخ شمس الدين يقصف من يحتفل بعيد الحب 2016 (5.00)

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0

إستطلاع: بنكيران و صورة حزب العدالة و التنمية

كيف كان تأثير قرارات و تصريحات بنكيران على صورة حزب العدالة و التنمية خلال ولايته الأولى ؟