الرئيسية | ركن المرأة | علامات تؤكد أن زوجك ليس خائنا

علامات تؤكد أن زوجك ليس خائنا

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
علامات تؤكد أن زوجك ليس خائنا

 

1- ليس شخصاً أنانياً

في العديد من المواقف، تُعد الخيانة أنانية. وإذا كان شريك حياتك من هذا النوع الذي يلغي خططه إذا كنتِ تحتاجينه أكثر، فهو غالباً ليس هذا النوع من الرجال الذي قد يجرحك بالخيانة.

لا تزال صفة “الإيثار” مختلفة عن كونك فقط شخصاً “لطيفاً”، فيمكن أن يكون الشخص ودوداً وعطوفاً، لكنه مخادع.

وعلى الجانب الآخر، يمكن أن يقوم بتصرفات حمقاء، لكنه يكون مخلصاً.

 

2- شخص جدير بالثقة تماماً

 

إذا كان زوجك لا يميل إلى الكذب أو التلاعب أو الاختفاء أياماً، فمن المحتمل أنه ليس من النوع الذي يمكنه التعامل مع إخفاء علاقة غرامية سرية.

بالتأكيد، من الممكن أيضاً أن يكون فقط كذاباً ماهراً طوال الوقت، لكنه في النهاية هذا احتمال ضعيف.

 

3- لا يمكنه الاحتفاظ بالأسرار

 

إذا اكتشفتِ أنَّه يُخفي سراً كبيراً أو أكثر.. على سبيل المثال، فقدَ وظيفته ولم يخبركِ منذ شهور، فمن المؤكد أنه قادر على إخفاء جانب الخيانة.

 

4- مشغول طوال الوقت

 

إذا كان مشغولاً طوال الوقت ما بين العمل، أو الدراسة، أو أنشطته الأخرى، ويتمكن بالكاد من تخصيص وقتٍ ليقضيه معك، أو ربما يقضي ما لديه من أوقات الفراغ معك، فلا يمكن تصور أنه شخصٌ مخادع.

5- يُعلمكِ بما يدور في حياته

 

إذا كنتِ من النوع الغيور وتقلقين عندما يذكر زميلة له تناول معها الغداء، فلا يوجد شيءٌ يدعو للقلق؛ فهو لم يضطر إلى إخفاء علاقته بزميلته تلك، وهو ما يُعد أمراً جيداً.

فكلما كان يُطلعك بكل ما هو جديد عن حياته الشخصية، كلما كان الأمر يسير على نحوٍ أفضل، في الوقت نفسه، لا تقلقي إذا لم تكوني على علمٍ بأسماء كل زملائه في العمل أو الدراسة.

 

6- لم يخدعك قط من قبل

 

إذا كنتِ تعلمين أن لديه سجلاً جيداً، فهو أمرٌ يدعو للاطمئنان دائماً. وعلى الرغم من أن مقولة “من يخون مرةً، يخون دائماً” ليست صحيحة تماماً، لكن كما تعلمتِ منذ الصغر، لدى الأنماط طرق لتكرار نفسها. 

 

7- أنتِ لستِ مخادعة

 

إذا كنتِ قد خُنته من قبل، فهناك احتمالية أنه يخونك “انتقاماً” منكِ، فيعرف الجميع أن هناك هذا النوع من الأزواج الذين يفعلون أشياء مروعة في بعضهم البعض، لكن، وعلى الرغم من كل هذا، فهم لا يزالون معاً. إذا لم تكونا منهم، فأنتما في أمان.

 

8- لا تجعليه في ذيل أولوياتك

 جميعنا رأى، على الأقل، فيلماً واحداً، حيث يقوم شخصٌ ما بالخيانة، ويستشهد بعباراتٍ مثل: “أريد أن أشعر بأني شخصٌ مرغوبٌ فيه/ أنت لم تكن هنا من أجلي/ لقد كنا بعيدين بعضنا عن بعض/ كنت في غيبوبة”، إلى آخره.

سواء كانت هذه العبارات مُبررة أو لا، إذا شعر شريك حياتك بأنه لا يحصل على رغباته، فمن الممكن أن يجعله هذا أكثر ضعفاً ومعرّضاً أكثر لأن يضل الطريق. لكن، لا يوجد أي خطر، إذا كنتما تقومان دائماً بجعل بعضكما البعض أولوية في حياة الآخر.

 

9- لا تلاحظين أبداً أية علامات تحذيرية

 

بينما من الممكن أن تكوني غافلة عن فعل الخيانة من قِبل شريك حياتك، إلا أن الكثير من الناس يشعرون بوقوعها بوضوحٍ تام، لكن إذا لم يقم بالتصرُّف بطريقة غامضة ومثيرة للشكوك، أو يتحقق باستمرار من هاتفه أو حتى يقوم بإخفائه، فلا يوجد شيءٌ حقيقي تشكين فيه.

 

10- تجمعكما علاقة جنسية صحية

 

قد تحدث الكثير من الأمور التي تجعل حياتك الجنسية بطيئة قليلاً، لكن إذا تكرَّر هذا بشكلٍ يفوق العادي، فهناك ما هو أبعد من الرغبة الجنسية يجب وضعه في عين الاعتبار؛ فمن غير الطبيعي أن يحصل معك على علاقة جنسية جيدة، ويذهب ليفعل الشيء نفسه مرةً أخرى مع شخصٍ آخر.

مجموع المشاهدات: 1804 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (1 تعليق)

1 | اميمة المواطنة
الأخلاق والمبادئ
من يحب اللعب والشهوة فإنه يضعف ولا يمكن له أن يخلص سواء كان رجل أو مرأة. يبقى الجانب الأخلاقي والبيأة له دور في تكوين الشخص ثم الجانب الديني وهو الأهم في إبعاد الرجل أو المرأة عن فعل الخيانة وأخيرا سمعة الشخص بين يديه هو الكفيل بنظافتها او إفسادها..
مقبول مرفوض
0
تقرير كغير لائق 2017/02/14 - 03:32
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0

إستطلاع: بنكيران و صورة حزب العدالة و التنمية

كيف كان تأثير قرارات و تصريحات بنكيران على صورة حزب العدالة و التنمية خلال ولايته الأولى ؟