الرئيسية | دولية | بالفيديو...مسؤول قطري يُفجرها: مجلس التعاون لا يهمنا.. والإماراتيون كانوا خدما عندنا

بالفيديو...مسؤول قطري يُفجرها: مجلس التعاون لا يهمنا.. والإماراتيون كانوا خدما عندنا

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
بالفيديو...مسؤول قطري يُفجرها: مجلس التعاون لا يهمنا.. والإماراتيون كانوا خدما عندنا

 

عبد الرحيم القــاسمي – مُــتابعة

أطلق السفير القطري مبارك الخيارين مدفعيته الثقيلة صوب مجلس التعاون الخليجي وذلك على خلفية الأزمة الخليجية الحالية.

ففي تصريحات ساخنة ومثيرة لاشك ستخلف ردود فعل مُتباينة ،هاجم المسؤول القطري مجلس التعاون الخليجي بقوله: "هذا المجلس لا يعنينا كقطريين الآن ،حيث كان الهدف من تكوينه هو حفظ الأمن لدول الخليج، أما نحن في قطر فكل التهديدات تأتينا من دول مجلس التعاون ..منذ عام 1996 و2014 والآن .. ولذلك فهذا المجلس لا يعنينا في شيء!".

مدفعية الخيارين أصابت كذلك دولة الإمارات بهجوم يحمل الكثير من الإساءة للإماراتيين حيث قال في تصريحاته لقناة "تي ار تي التركية": "الإماراتيين كانوا يعملون خدما عندنا في قطر قبل ظهور النفط عندهم". وتابع قائلاً: "لذلك هم يعانون من عقدة النقص هذه تجاه قطر ،حيث دائما ما ينظرون إلى التقدم القطري بعين النقص" على حسب قوله ،مُضيفاً: "ولكننا دائما نحن الأسياد".

مجموع المشاهدات: 16398 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (1 تعليق)

1 |
اتق الله في نفسك (خادم الرجال سيدهم) ومادام انكم وانكم وانكم مابالكم تركعون للغربييين
مقبول مرفوض
0
تقرير كغير لائق 2017/07/17 - 10:38
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات
  1. مراكش : وفاة شخص بساحة جامع الفنا بسبب لدغة أفعى (5.00)

  2. رسالة مُستعجلة مرفوعة للرئيس الجزائري تحذره من انفجار وشيك (5.00)

  3. هذه آخر مستجدات إستقالة الإتحادي "طارق القباج" من المجلس الجماعي لأكادير (5.00)

  4. فيديو لحظة حادث صدم سيارة الموكب الملكي لفتاة بالعيون (5.00)

  5. الشيخ شمس الدين يقصف من يحتفل بعيد الحب 2016 (5.00)

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0

إستطلاع: بنكيران و صورة حزب العدالة و التنمية

كيف كان تأثير قرارات و تصريحات بنكيران على صورة حزب العدالة و التنمية خلال ولايته الأولى ؟