الرئيسية | دولية | الرئيس الفرنسي يفجرها في وجه "ترامب": "فرنسا لا توافق على قراركم بخصوص القدس"

الرئيس الفرنسي يفجرها في وجه "ترامب": "فرنسا لا توافق على قراركم بخصوص القدس"

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الرئيس الفرنسي يفجرها في وجه "ترامب": "فرنسا لا توافق على قراركم بخصوص القدس"

 أخبارنا : الرباط  

فجر "إيمانويل ماكرون" مفاجئة من العيار الثقيل في وجه الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب"، عندما كتب "لا تُوافق فرنسا على قرار الأمم المتحدة بشأن القدس".

وفي تدوينة له نشرها باللغتين العربية والإنجليزية، قال الرئيس الفرنسي أن "فرنسا تدعم حل الدولتين إسرائيل وفلسطين".

وأضاف "إيمانويل ماكرون" في تدوينته المثيرة:"فلسطين وإسرائيل تتعايش في سلام وأمن على أن تكون القدس عاصمتهما...".

وجاء موقف الرئيس الفرنسي "إيمانويل ماكرون"، ردا على قرار "دونالد ترامب" الرئيس الأمريكي القاضي بالإعتراف بالقدس عاصمة للدولة الإسرائيلية.

مجموع المشاهدات: 6400 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (3 تعليق)

1 | م.م
خطأ
الولايات المتحدة وليس الامم المتحدة يا كاتب المقال
مقبول مرفوض
2
تقرير كغير لائق 2017/12/07 - 12:13
2 |
قالتها فرنسا الدولة التي تحترم القرارات الأممية .وما قالت الرياض والإمارات التطبيع اولا والقدس إلى الجحيم وترمب قدمنا له البيعة في الرياض .
مقبول مرفوض
1
تقرير كغير لائق 2017/12/07 - 06:26
3 | حسن اغلالي
من النيجر
السؤال لسيد الرئيس الفرنسي
هل توجد مدينة واحدة بمثابة عاصمة للدولتين او ثلاثه
يا جماعه خلونا على الحقيقه
مقبول مرفوض
0
تقرير كغير لائق 2017/12/08 - 08:17
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات
  1. مراكش : وفاة شخص بساحة جامع الفنا بسبب لدغة أفعى (5.00)

  2. رسالة مُستعجلة مرفوعة للرئيس الجزائري تحذره من انفجار وشيك (5.00)

  3. هذه آخر مستجدات إستقالة الإتحادي "طارق القباج" من المجلس الجماعي لأكادير (5.00)

  4. فيديو لحظة حادث صدم سيارة الموكب الملكي لفتاة بالعيون (5.00)

  5. الشيخ شمس الدين يقصف من يحتفل بعيد الحب 2016 (5.00)

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0

إستطلاع: بنكيران و صورة حزب العدالة و التنمية

كيف كان تأثير قرارات و تصريحات بنكيران على صورة حزب العدالة و التنمية خلال ولايته الأولى ؟