الرئيسية | أقلام حرة | جلسة عمل خمرية

جلسة عمل خمرية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
جلسة عمل خمرية

 

احتسى الحاج القواع كؤوس الخمر تباعا, رقص بجسده الخائر الذي استوطنته الأمراض, وحولته إلى نزيل دائم بالمستشفيات, شعر بتعب شديد, فتهاوى إلى الأرض والكأس بيده, عب كل ما تبقى بها, وهو ممدد, وطلب من الساقي أن يزيده, وهو يترنم بأبيات شعرية لعميد شعر الخمرة أبي نواس:

ــ اسقني خمرا وقل هي الخمر.... ولا تسقني سرا إذا أمكن الجهر

سأله أحد جلسائه, ألا ترى يا حاج أنك بلغت من الكبر عتيا, ومع ذلك تصر على شرب الخمر, وعلى المجاهرة بذلك؟

نظر الحاج إلى سائله نظرة شزر, وبادره بكلام النواسي قائلا:

ــ دع عنك لومي فإن اللوم إغراء....وداوني بالتي هي الداء

صفراء لا تنزل الأحزان ساحتها... لو مَسَّها حَجَرٌ مَسَّتْهُ سَرَّاءُ

ثم حول بصره عنه, وتوجه بكلامه إلى ندمائه:

فخذها إن أردت لذيذ عيش......ولا تعدل خليلي بالمدام

فإن قالوا حرام قل حرام.........ولكن اللذاذة في الحرام

فجأة قام الحاج القواع من مراغته, جلس القرفصاء, وطلب من جلسائه الإنصات إليه جيدا, فسكت الجميع, وأصاخوا أسماعهم, وردوا بصوت واحد: تكلم يا حاج, كلنا آذان مصغية

ــ أنا رئيس مجلسكم الحضري, وعدتكم أن أحول المدينة أثناء حملتي الانتخابية من مقام صَقَرٍ إلى أعلى عليين, وأن أجري فيها أنهار التنمية والنماء وأفجرها تفجيرا.

ــ نعم سيدنا, وأنت أهل لذلك, والدليل هو كرمك الحاتمي الذي لا يعرف الحدود والنهايات في ليالينا الحمراء والبيضاء والصفراء, نحن نأكل ما لذ وطاب من المأكولات, ونشرب أغلى أنواع الخمرة, وأنت تؤدي, دون أن يبدو عليك ضجر أو قلق.

ــ هذا كرم توارثناه أبًا عن جد, أنتم أصدقائي وخلاني وجيشي المنظم, أعتمد عليكم في السراء والضراء, تجلبون لي ما أريد من متاع الدنيا, تتحولون إلى بلطجية حينما أطلب منكم ذلك, تُغِيرُونَ على خصومي إذا عَتَوْا علي وتجبروا, تأتوني بكل ما يروج عني في المقاهي والمنتديات بصغيره وكبيره, فكيف لا أرد لكم التحية بأحسن منها, كلوا واشربوا هنيئا مريئا

ــ أبقاك الله لنا ذخرا وملاذا سيدنا الحاج, ولا حرمنا من فضل يدك البيضاء الممدودة بالليل والنهار

ــ اسمعوا خطتي للنهوض بمدينتكم, سوف أقترض مبلغا ماليا كبيرا يتجاوز عشرين مليار سنتيم باسم المجلس, تحت طائلة إصلاح الطرقات وإنشاء الحدائق, وتحديث البنية التحتية, سأبتلع تسعة عشر مليارا منها, وأضخها في جيبي, والمليار الباقي هو الذي سأصرفه في المشاريع المقترحة, ولأنني "ولد باب الله" لن أترك أحدا منكم دون أن أصله بطلبات السند, أنا أومن بقولة الأجداد:(كُولْ وَوْكّْلْ)

تدخل أحدهم قائلا: سعيك مشكور سيدي, سر على بركة الله, ونحن معك.

رد آخر: نخاف أن يأكلك ذئب لجان الافتحاص, أو يلقوا بك في غيابات جُبِّ السجن, فتصبح ونصبح معك من النادمين.

ــ لا عليك يا ولدي, أنا أعرف ما أفعل, لن ينتبهوا للأمر إلا بعد انتهاء ولايتي, أنا الآن في ربيعي الثمانين, سيستغرق البحث سنوات, وحتى إن أدانوني ابتدائيا سوف أستأنف الحكم, وإن بقي في العمر بقية, يمكنني اللجوء إلى النقض, وإذا أنهوا هذا المشوار, وجاؤوا ليلقوا علي القبض, بعد ما يقارب عشر سنوات من الآن, سوف أكون حينها قد فررت إلى الرفيق الأعلى, ولهم حينئذ أن ينتشلوا جثماني من القبر.

ــ رائعة خطتك سيدنا الحاج, لا شك أنهم سيعضون  أناملهم من الغيظ, بعد أن يكتشفوا متأخرين مَقْلَبَكَ.

قهقه الحاج وطخطخ من معه, ورفعوا أكف الضراعة بالدعاء لتمر الخطة بسلام وتلقى الطريق سالكة معبدة، لينعم الجميع بفضل الحاج القواع وكرمه الحاتمي.

مجموع المشاهدات: 675 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات
  1. مراكش : وفاة شخص بساحة جامع الفنا بسبب لدغة أفعى (5.00)

  2. رسالة مُستعجلة مرفوعة للرئيس الجزائري تحذره من انفجار وشيك (5.00)

  3. هذه آخر مستجدات إستقالة الإتحادي "طارق القباج" من المجلس الجماعي لأكادير (5.00)

  4. فيديو لحظة حادث صدم سيارة الموكب الملكي لفتاة بالعيون (5.00)

  5. الشيخ شمس الدين يقصف من يحتفل بعيد الحب 2016 (5.00)

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0

إستطلاع: بنكيران و صورة حزب العدالة و التنمية

كيف كان تأثير قرارات و تصريحات بنكيران على صورة حزب العدالة و التنمية خلال ولايته الأولى ؟