الرئيسية | أقلام حرة | حزب العدالة والتنمية في خبر كان وانتهى الكلام

حزب العدالة والتنمية في خبر كان وانتهى الكلام

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
حزب العدالة والتنمية في خبر كان وانتهى الكلام

 

يبدو أن حزب العدالة والتنمية المغربي، قد اصبح في خبر كان، بعدما تخلى عن ورقته الرابحة، والتي تتمثل في الامين العام للحزب ورئيس الحكومة السابق المعفى من تشكيل الحكومة الحالية "عبد الاله إبنكيران"، وذلك بعدما صوت برلمان الحزب مؤخرا ضد تعديل المادة 16 التي تسمح بالولاية الثالثة لعبد الإله إبنكيران على قيادة الحزب من جديد كأمينا عام له.

 

وبذلك، فحزب المصباح المغربي، سيعود إلى مكانه الطبيعي في الإنتخابات التشريعية المقبلة لسنة 2021، وسيمارس المعارضة التي مارسها منذ إنشقاقه عن حزب الحركة الشعبية سنة 1967، ودخوله غمار الإنتخابات لأول مرة سنة 1997، وحصوله أنذاك على المرتبة 10 ب 9 مقاعد، وبالتالي إنتقل الحزب الذي كان يقود معارضة قوية في التسعينيات إلى حزب يحصل على الاغلبية ويقود الحكومة في ولايتين متتاليتين "2012 و 2016"، ب 106 مقعدا في 2011 و 125 مقعدا في الانتخابات التشريعية لسنة 2016 .

 

الامر هنا، يسترعي انتباه المتتبع للشان السياسي المغربي، إذ لابد له أن يقف وقفة تأمل بين عدد المقاعد التي حققها الحزب في عهد مؤسسه "عبد الكريم الخطيب" ، وفي عهد الامين العام السابق ورئيس الحكومة الحالي "سعد الدين العثماني" من جهة، و عهد رئيس الحكومة السابق والامين العام الحالي للحزب "عبد الاله إبنكيران"، الذي إنتهى عهده في إنتظار أن يتم إنتخاب امينا عاما جديدا للحزب.

 

من جهة أخرى، الحزب ضيع فرصة والتي كان يحسد عليها، والتي تتمثل في امتلاكه لزعيم سياسي لا تتوفر عليه باقي الاحزاب، والذي كان يجمع الألاف من المغاربة سواء في حملاته الانتخابية، او في خطاباته التلفزية، حتى اصبح الكل يعرف من هو إبنكيران، هذه الميزة أو الشخصية الكاريزمية التي يتميز بيها عبد الاله إبنكيران لن يقدر عليها الامين العام المنتظر للحزب، والذي سيؤذي إلى إفشال أقوى حزب في المغرب، وسيصبح من خبر كان كباقي الاحزاب المغربية، والتاريخ يعيد نفسه، ليس هذا فقد، بل حتى الاحزاب التي كانت تعارض حزب العدالة والتنمية ستصبح هي كذلك ضعيفة، لآنها كانت تعارض زعيم حزب العدالة والتنمية "عبد الاله إبنكيران"، ولم تكن تعارض الحزب. ففي نظري، لن يقدر اي عضو من اعضاء حزب العدالة والتنمية الوصول الى ما وصل اليه ابنكيران ولو تطلب الامر الاستعانة بمدرب التنمية الذاتية.

 

فهل سيجلب الامين العام الجديد للحزب الالاف من المغاربة في الحملات الانتخابية؟

 

لمعرفة الجواب، يجب إعادة قراءة المقال وقراءة شخصية عبد الاله إبنيكران وشخصية الامين العام المنتظر....

مجموع المشاهدات: 819 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (3 تعليق)

1 | مصدوم من إنجازات حزب العدالة و الت.
بن كيران وحزب العدالة وإلت .
متفق جدا مع تحليل الكاتب .
لكن إشعاع بنكيران على الحزب والامتيازات التي حصل عليها أعضائه . طبعا لن يستطيع آمين عام أخر ان يحقق مثل كل هذا .
اما المواطن بشكل عام فعاش معه الويلات .
بن كيران أبدى خرجات غير محسوبة .
وأصبح حجرة تعتر للاصلاح وأخذ القرارات.
فكرته الآنية هي عليه وعلى أعدائه .
ولا حول ولا قوة الا بالله
مقبول مرفوض
0
تقرير كغير لائق 2017/12/06 - 12:35
2 | ابن عرفة ضفاف الرقراق
الظواهر لاتتكرر اﻻ لماما!!!!
يصنف المقال في عداد الموالين ولكن لا باس حتى انا الاخر من المتعاطفين مع الرجل وليس من الدين يعطفون عليه( والرجل بحق ظاهرة كان الانسان المغربي المتعطش للديموقراطية يرى فيه وكيله القانوني بدون عقد وكالة ويؤيده فيما يقدم عليه بدون ان يلتفت الى قاعدة الربح والخسارة لما عهد فيه من صدق الطوية والمروؤة الثابتة والعدالة غير المقدوحة والعزوف عن المتاع.ام مايخص الحزب عن اي حزب تتكلم وعن اي حزكة تتكلم حتى لو اجتمعوا لا يزنون جناح بعوضة، وما لتصويت الاخير "لاعفائه" وهوبالمناسبة لم يكن معين لاعفائه وانما صرامته تجعل الخصوم داخل الهيئة يحسبون الف حساب لطلعته لدلك ارادوا التخلص منه نيابة عنمن يعملون وراء الحجاب لدلك فهم يتحملون وزر ماسيصل اله الحزب مستقبلا لان الرجل مرتاح البال ووضعيته الاعتبارية غير مقدوحة يقول الشاعر ادا المرء لم يدنس من اللؤم عرضه//////فكل رداء يرتديه جميييييييييييييييييييييل
مقبول مرفوض
0
تقرير كغير لائق 2017/12/06 - 09:38
3 | Amazighi
الشراك
يجب عليكم الا تحملوا حزب العدالة اكثر من وزنه فهو حزب عادي مثل جميع الاحزاب التي خرجت من رحم المخزن فاتحدى ايا كان رغم اني لست متحزبا و هذا من باب الانصاف ان يقول لي هل اعضاء هذا الحزب دفعوا عشر ما دفعته احزاب اليسار و خاصة الاتحاد الاشتراكي من تضحيات ثم ان العدالة ضرب على وترين لجلب الاصوات اولها وتر الدين ثم وتر سخط الناس على الاحزاب الاخرى
مقبول مرفوض
1
تقرير كغير لائق 2017/12/06 - 06:52
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات
  1. مراكش : وفاة شخص بساحة جامع الفنا بسبب لدغة أفعى (5.00)

  2. رسالة مُستعجلة مرفوعة للرئيس الجزائري تحذره من انفجار وشيك (5.00)

  3. هذه آخر مستجدات إستقالة الإتحادي "طارق القباج" من المجلس الجماعي لأكادير (5.00)

  4. فيديو لحظة حادث صدم سيارة الموكب الملكي لفتاة بالعيون (5.00)

  5. الشيخ شمس الدين يقصف من يحتفل بعيد الحب 2016 (5.00)

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0

إستطلاع: بنكيران و صورة حزب العدالة و التنمية

كيف كان تأثير قرارات و تصريحات بنكيران على صورة حزب العدالة و التنمية خلال ولايته الأولى ؟