ماذا ستستفيد المنظومة التربويّة من إجراء فَرض موحد مع نهاية كل دورة من المستويات التعليمية؟

مستجدات التعليم

22/09/2021 20:26:00

أخبارنا المغربية

ماذا ستستفيد المنظومة التربويّة من إجراء فَرض موحد مع نهاية كل دورة من المستويات التعليمية؟

أخبارنا المغربية- ياسين أوشن

نقاش مستفيض حظي به قرار وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، القاضي بإجراء امتحان موحد مع نهاية كل دورة من المستويات التعليمية، من أجل تأطير إجراء المراقبة المستمرة للموسم الدراسي 2021- 2022.

هذا القرار كثُر حوله القيل والقال وكثرة السؤال من قبل فاعلين تربويين ونقابيين، يُعنون بالأمور البيداغوجية في المؤسسات التعليمية الوطنية، معبرين عن آرائهم في الموضوع ومواقفهم من هذا القرار الجديد.

وفي هذا السياق، قال عبد الغني الراقي، الكاتب العام للنقابة الوطنية للتعليم CDT، إن "إجراء الامتحانات الموحدة في المستويات الإشهادية جاري به العمل منذ القدم وليس أمرا جديدا"، متسائلا في السياق نفسه: "هل يراعي هذا القرار الظرفية الحالية؟".

وزاد الراقي، في تصريح خصّ به موقع "أخبارنا"، أن "الوزارة كعادتها تنفرد في اتخاذ القرارات ولا تستشر أي طرف، لاسيما النقابات باعتبارها تمثل الشغيلة، ناهيك عن جمعية الآباء التي تتجاهلها الوزارة كما لو أنها غائبة رغم أنها تمثل التلاميذ، علاوة على تجاهل إشراك الجمعيات المهنية التي تضم أساتذة بإمكانهم الإسهام في الجانب البيداغوجي لتطوير المنظومة التربوية".

الكاتب العام للنقابة الوطنية للتعليم لاحظ أن "الوزارة بدأت في إصدار مذكرات في الوقت الميت من حكومة تصريف الأعمال، وهذا يدل على أن الوزير يسارع الزمن من أجل لفت الانتباه، وليؤكد أنه موجود ويجتهد، رغم أنه خرب المنظومة وأساء إلى العديد من الجهات، والأسوأ أنه لا يشرك أحدا، بل ربما لا يشرك حتى المدراء والمستشارين المحيطين به في المركزيات".

من جهته، قال عبد الرزاق الإدريسي، الكاتب العام للجامعة الوطنية للتعليم- التوجه الديمقراطي، إنه "يجب توحيد الامتحانات الإشهادية، نظرا إلى ما يمكن أن يجنيه التلاميذ من آثار إيجابية".

وأضاف الإدريسي، في تصريح مقتضب خصّ به موقع "أخبارنا"، أن "الوزارة مرة أخرى تنفرد في اتخاذ القرارات دون إشراك الفرقاء الاجتماعيين، لاسيما النقابات التعليمية وجمعيات الآباء وأولياء التلاميذ".

الكاتب العام للجامعة الوطنية للتعليم أردف أن "هذا القرار سيصعب الأمور أكثر مما هي صعبة، خصوصا مع هذه الظرفية الاستثنائية التي يعرفها المغرب والعالم بفعل الجائحة وتداعياتها".

تجدر الإشارة إلى أن هذا الإجراء يأتي في إطار تفعيل مقتضيات القانون الإطار رقم 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، من خلال أجرأة تدابير المشروع رقم 12 المتعلق بــ"تحسين وتطوير نظام التقويم والدعم المدرسي والامتحانات"، وبخاصة الشق المتعلق بتأطير فروض المراقبة المستمرة للأسلاك التعليمية الثلاثة (ابتدائي وإعدادي وثانوي تأهيلي).

 

كما يهدف هذا الإجراء، حسب بلاغ للوزارة ذاتها، إلى الرفع من مصداقية نتائج فروض المراقبة المستمرة وضمان تكافؤ الفرص بين المتعلمين والمتعلمات، وكذا تقليص الفروق التي يتم تسجيلها بين النقط والمعدلات المحصل عليها في الامتحانات الإشهادية وتلك المحصل عليها في فروض المراقبة المستمرة، إضافة إلى الرفع من فرص استثمار نتائج تلك التقويمات في التوجيه الناجع لأنشطة دعم ومعالجة تعثرات التحصيل لدى التلميذات والتلاميذ وتحقيق الجودة المطلوبة.

مجموع المشاهدات: 22278 |  مشاركة في:
        

عدد التعليقات (9 تعليق)

1 - عبد الله
موحد
انا مع هذا مع القرار لان الموحد يجعل التلميذ يشتغل ولا يتكاسل عن حفظ الدروس وأداء واجباته المدرسية يفكرني هذا القرار عندما كنا ندرس كانت الفروض في القسم تجعلنا مواضبين على الدراسة ولا تترك لك تراكمات في حفظ المقررات
مقبول مرفوض
-9
2021/09/22 - 07:20
2 - عبد الله
إلى متى هذا العبث؟
المزيد من هدر الوقت و المجهود . الفروض الموحدة قد تدخل فيها حسابات أخرى تفقدها الكثير من المصداقية لدرجة الانعدام. و الله إيلا هادشي غير التخربيق.
مقبول مرفوض
7
2021/09/22 - 09:58
3 - فهمي
همس
هناك آراء مهمة في عقول بعض أهل الميدان الذين اكتسبوا تجارب عبر مرور السنوات ويعرفون مكمن التعثرات . بالبناء الأساسي يبدأ من الأسرة ما عمله الفاعلون لتوعية الأسرة بدورها في إنجاح العملية؟ أما قشور القرارات التي لا تحسن من مبادرات ومن مستوى التلاميذ هي فقط للإستهلاك الإعلامي السياسي !!!
مقبول مرفوض
6
2021/09/22 - 10:56
4 - karim
زوبعة في فنجان.
كالعادة في التعليم الخصوصي ستنجز هذه الفروض الموحدة خارج القسم أو تعطى الأجوبة مسبقا وانتهى المشكل. فالتعليم الخصوصي من الصعب مراقبته لأنه لديه لوبي قوي ثانيا المسؤولون عنه في الوزارة يتواطؤون معه إما خوفا أو هناك أظرفة تمرر تحت الطاولة...
مقبول مرفوض
6
2021/09/22 - 11:14
5 - احمد
مقدو فيل زيدوه فيلة
اثقال عاتق الاستاذ بمزيد من المهام والأعمال، دون توفير وسائل العمل الأستاذ هو الموظف الوحيد الذي يشتري ويوفر وسائل وظروف العمل من جيبه
مقبول مرفوض
15
2021/09/22 - 11:21
6 - عبد الله تامسنا
الله يهديهم
قطع الطريق كذلك على الاساتذة تجار النقط
مقبول مرفوض
-6
2021/09/22 - 11:41
7 - رجل تعليم
الى متى سيتم تقليد القطاع الخاص
يبدو ان تسيير الوزير المنتهية ولايته ركز على نقل تجارب القطاع الخاص بالمغرب الى المدرسة العمومية . فلم ارى اجتهادات تذكر في عهده سوى التطفل على القطاع الخاص و اخذ جوانب من تنظيمه للعملية التعليمية التعلمية . انطلاقا من التعديلات على مستوى العطل الى اقحام الدعم التربوي داخل المؤسسة العمومية وصولا الى الامتحانات الموحدة .. الا يتوفر المغرب على اكاديميين و عمالقة في البيداغوجيا للتنظير .. الم يحن الوقت لفتح المجال لسماع اصوات و اقتراحات رجال التعليم .. ؟ كفانا انتظارا و ارتجالا .. فافواج من فلدات اكبادنا تضيع مع نهاية كل سنة دراسية ..
مقبول مرفوض
3
2021/09/23 - 02:02
8 - مواطن
النقابات
مامحل النقابات في هدا الموضوع . النقبة هي سبب التخلف التعليم في هدا البلد . تحشر راسها في كل شيء .
مقبول مرفوض
-1
2021/09/23 - 07:55
9 - عبد الفتح
رايي
ان الموحد بالنسبة ليس ضروريا فما الفائدة من توتير التلاميد و ارهاقم دهنيا
مقبول مرفوض
1
2021/09/30 - 09:21
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟