تألق مسرحية "نجمة" بمهرجان اكادير للمسرح الجامعي يكسر نمطية التخصص الجامعي ويفتح آفاق إبداعية واعدة للطلاب

ثقافة وفنون

02/04/2019 21:10:00

أخبارنا المغربية

تألق مسرحية "نجمة" بمهرجان اكادير للمسرح الجامعي يكسر نمطية التخصص الجامعي ويفتح آفاق إبداعية واعدة للطلاب

أخبارنا المغربية:أكادير  

شهد المهرجان الدولي للمسرح الجامعي بأكادير في دورته الرابعة و العشرين مشاركة متميزة للفرقة المسرحية للمدرسة الوطنية للتجارة والتسيير "كيبروكو" بمسرحية "نجمة" خلال اليوم الافتتاحي، و ذلك بحضور والي جهة سوس ماسة و رئيس الجهة بالإضافة إلى رئيس جامعة ابن زهر و مدير المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير و أمام لجنة التحكيم التي ضمت أسماء مسرحية وازنة من دول مختلف.

هذا واعاد تألق طلبة المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بالمهرجان اشكالية انفتاح المؤسسات الجامعية المتخصصة في العلوم و التقنيات الحديث عن المسرح وعن الفنون بشكل عام ، على اعتبار ان المسرح يحيلنا إلى فضاءات كليات الآداب والفنون والى الابداع الطلابي من داخل هذا النوع من المؤسسات الجامعية التي تعتبر مهدا المثقفين وكبار الفنانين والتي تشكل مدرسة تتخرج منها النخبة الفنية ببلادنا لكن هناك استثناء يحدث حينما يمتطي طلاب التجارة والاقتصاد والعلوم والتقنيات خشبات المسرح ويتفننون في الابداع و يتألقون أمام زملائهم المتخصصين في المجالات الفنية .

الدكتور عمر حلي ،  أحد رواد المسرح الجامعي الذي يشغل منصب رئيس جامعة ابن زهر يشرح هذه الظاهرة في حديث مع أخبارنا، بالقول أن المسرح  هو مسرح للجميع وليس مسرحا خاصا بكليات الآداب واللغات ولذلك أتاحت تجربة مهرجانات المسرح الجامعي، بحسب حلي، فتح المجال للطلاب بمختلف المدارس الأخرى للإبداع وعلى هذا الأساس تمكن طلبة المدرسة الوطنية للتجارة بأكادير مثلا من التألق أكثر من مرة في ملتقيات ومهرجان.

حلي  يضيف أن مشاركة طلبة التخصصات العلمية والتقنية في تنشيط مهرجانات المسرح الجامعي هي اجتهادات ذات نكهة خاصة  ويمكن من التوفر مقاربة تسعى لأن يكون الفن للجميع.

من جهته علق مدير المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بأكادير على حصول طلبته على 3 جوائز ضمن النسخة 24 من مهرجان المسرح الجامعي بأكادير بكون ذلك نتيجة المقاربة الخاصة التي اعتمدتها المدرسة في خلق دينامية ثقافية .

الحمري أكد أن مدرسته تتوفر على مايقارب 18 نادي وجمعية خاصة بالطلبة تعمل على إثراء وتنمية المكون الطلابي في جميع الأنشطة الموازية منها ما هو ثقافي اجتماعي مقاولاتي ورياضي بحيث تفوق الحصيلة السنوية 30 نشاط طلابيا .

ويضيف ذات المتحدث ان المدرسة الوطنية للتجارة باكادير تتوفر على بنية أساسية أحدثت مؤخرا من أجل تجويد الأنشطة وتلميع صورة المدرسة في جميع المحافل المحلية الوطنية والدولية، وتتكون هذه البنية المسماة المركز الثقافي للENCG من قاعة للمسرح بمواصفات محترمة  بالإضافة الى قاعتين للمحاضرات الكبيرة تتسع ل200 شخص والصغيرة 100 شخص واخرى للعروض.

تجدر الإشارة إلى أن مسرحية "نجمة"  تعبرمن خلال مشاهدها المستوحاة من التراث الأمازيغي عن قضية اجتماعية و إنسانية ذات طابع ديني محورها علاقة الحب و العشق التي يجمع نجمة و يعقوب، بين مسلمة ويهودي ، وتتناول المسرحية الصراع القائم بين العشيرتين وقف عائقا أمام رغبتهما، هاته الرغبة التي أبانت في نهاية هذا المشهد الإبداعي أن الحب أقوى من أن يطفئ نوره تعصب أو انتماء.

 و نالت المسرحية إعجاب الحضور و تشجيعاتهم مع تنويه من لجنة التحكيم، فخلال حفل توزيع الجوائز حصدت مسرحية "نجمة" ثلاث جوائز بداية بجائزة البحث الموسيقي و مرورا بجائزة أحسن لباس أصيل و انتهاءا بجائزة الأمل  أحسن أداء نسائي و التي كانت من نصيب المتألقة  سلمى بن مبارك عن دور "ساعدة" ابنة عم يعقوب. 

هذا النجاح، بحسب منسق فرقة "كيبروكو"  لم يكن الوحيد للفرقة إذ سبقه إبداع آخر خلال فعاليات مهرجان طنجة الدولي للمسرح الجامعي و الذي عرف أيضا تألق الفرقة و حصولها على عدة جوائز.

ويضيف محدثنا أن فرقة "كيبروكو" تحتفل هاته السنة باليوبيل الفضي ومرور 25 على تأسيسها منذ  1994، فمنذ أن تأسست و هي تراكم العديد من الخبرات والنجاحات، فعلى غرار مسرحية "نجمة" أدت الفرقة عدة مسرحيات أبرزها "حبال من خز" و الأيقونة "رماد" التي حصلت سنة 2017 على الجائزة الكبرى بالمهرجان الدولي للمسرح الجامعي بأكادير.

مجموع المشاهدات: 1220 |  مشاركة في:
        

عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك