"الخبزة العجيبة" ترسل 42 شخصا للمستشفى بمراكش.. والعدد مرشح للإرتفاع

حوادث وقضايا

02/07/2020 01:49:00

أخبارنا المغربية

"الخبزة العجيبة" ترسل 42 شخصا للمستشفى بمراكش.. والعدد مرشح للإرتفاع

أخبارنا المغربية - محمد اسليم 

علمت أخبارنا المغربية من مصادر متطابقة أن حوالي 42 شخصا تم نقلهم مساء أمس الأربعاء فاتح يوليوز، لمستعجلات مستشفيات المدينة وخصوصا تلك الخاصة بالمستشفى الجهوي ابن زهر (المامونية)، بعد إصابتهم بتسمم جراء تناولهم وجبة "الخبزة العجيبة"، وذلك بدوار الهنا جماعة تسلطانت المحادية لمدينة مراكش. 
مصادر مطلعة أكدت أن لجنة مراقبة حلت على عجل بالمحل المتخصص بالوجبات السريعة الرخيصة، حيث تم إخضاعه لعملية مراقبة دقيقة فيما تم اعتقال صاحب المحل من طرف درك تسلطانت للتحقيق معه. 
واقعة دوار لهنا تعود بنا لواقعة مماثلة شهدها حي سيدي يوسف بن علي في يونيو من 2014، والتي خلفت حوالي 70 تسمما حينها، ما يعود بإشكال تناسل محلات الوجبات السريعة الرخيصة للواجهة، ومدى احترامها لقواعد النظافة والحماية في ظل أزمة كورونا الحالية... والتي يبدو أن عددا منها يجد صعوبة في الإلتزام بها. 
 

مجموع المشاهدات: 55237 |  مشاركة في:
        

عدد التعليقات (8 تعليق)

1 - n'importe qui 2020/07/02 - 02:04
n'importe quoi
Un malheur ne vient jamais seul
مقبول مرفوض
3
2 - Mekkaoui Youssef 2020/07/02 - 02:31
Il faut faire des contrôles à Ben guérir Rhamna.... Tout est sale
مقبول مرفوض
0
3 - S. Youssef 2020/07/02 - 07:04
C est évident
C est dû à un manque terrible d hygiène.
مقبول مرفوض
0
4 - Said gomari 2020/07/02 - 07:14
المعاملة لالمتل التاشيرة
ليست هناك معاملة بالمتل في الواقع، فالمغرب لايفرض تاشيرة على مواطني دول شنغن، في المقابل تفرض شروط شبه تعجيزية على المغاربة للحصول على التاشير،
مقبول مرفوض
-1
5 - محمد العربي الادريسي 2020/07/02 - 08:10
نصيحة
الاكل شيء مهم ومقدس ولذلك خد أكلك معك في زمن النصب والاحتيال ولا تأكل أي شيء (في الزنقة) او ما يعرف (بماكلة الزنقة) ، صحتك اغلى وأهم ، كنت مرة مسافر وصلت الى مطار طنجة ودخلت مدينة طنجة قرب المحطة الطرقية عادة لا آكل اي شيء لم اشرف عليه بنفسي لكن الجوع كان سيد الموقف ، فقلت في نفسي اشتري شيء بسيط
من شخص ثقة فوجدت واحد (بولحية) تطهر عليه علامة الصلاة في جبهته فاشتريت من كعكة (مسكوتة) جزء بسيط ، ما أكلتها في الحافلة في طريقي الى الرباط حتى كدت اموت، اصبت بتسمم حاد تلاه اسهال وتقبيء واصفرار في الوجه ، المهم عشت الجحيم ومنذ ذلك اليوم حرمت الاكل في الزنقة وخاصة من الذين يختبئون وراء الدين وإشكال السلفيين من باعة الاكل في الزناقي...حصلت هذه القصة منذ 25سنة مضت.
مقبول مرفوض
1
6 - Simo 2020/07/02 - 09:17
الفوضى العارمة هنا ك ألان بعض الدراجات النارية أصبحت مطاعم متنقلة في جميع الشوارع والشواطئ في غياب تام الرقابة .
الله يحفظ
مقبول مرفوض
0
7 - حميد فاس 2020/07/02 - 12:54
الأكل الطبيعي في المنزل
أيها المغاربة كلوا طبخ المنزل مهما كان بسيطا. إنه الأفضل صحيا و الأرخص ثمنا إن تعذر اشتر موزة و تفاحة أو أي فاكهة أخرى حسب الموسم و اقنع إلى أن تعود المنزل. تعلموا الديباناج أفضل من سيارة الإسعاف .لا تخضعوا كلية لشهوات أبنائكم أو دلال زوجاتكم .تجنبوا الوعكات الصحية و المالية .هذا تدبير و ليس بخل .
مقبول مرفوض
1
8 - مغربي 2020/07/02 - 02:41
(نموذج التعليق6) عادي جدا
أصحاب هاد الكرارس ولا لماطر كيما سماوهم البعض راهم حاملي الشهادات أو ملقاوش خدمة... فكيتاجهو لأسهل عمل من ناحية راس المال و و و و... مع العلم تلقاه معمرو طيب داك شي لي تيبيع من قبل وملي حكو زمان نقلها من عند فلان ليكان تيقصي عندو أيام الدراسة... على شكون لقا العسل وداز يلعق القطران
مقبول مرفوض
0
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

أضف تعليقك