إصابة شخص بجروح خطيرة بعد رشقه بالحجارة داخل طرامواي الدار البيضاء والشركة تُوضح

حوادث وقضايا

19/09/2020 08:21:00

أخبارنا المغربية

إصابة شخص بجروح خطيرة بعد رشقه بالحجارة داخل طرامواي الدار البيضاء والشركة تُوضح

أخبارنا المغربية ـ الدار البيضاء

تعرض شخص أمس الجمعة لحادث خطير بعد رميه بالحجارة عندما كان على متن قاطرة الطرامواي على مستوى الخط الأول بين محطتي الحي المحمدي و الشهداء.

وقالت الشركة، في منشور على الفايسبوك "مع الأسف، تسبب هذا العمل التخريبي اليوم في إصابة أحد المسافرين المتواجدين على متن القاطرة بجروح خطيرة ".

وأضافت أنه "تم إرسال فرق و.م.ن.ب فرع الدار البيضاء، الشرطة و الوقاية المدنية بسرعة إلى مكان الحادث"، كما "تم نقل المصاب على الفور إلى المستشفى ثم إلى مصحة مرس سلطان ".

وتابعت أن "أحد أعوان الشركة رافق المصاب وتمكن من التحدث إليه وطمأنتنا بشأن سرعة خضوعه للعلاج من طرف الأخصائيين الصحيين و حول استقرار حالته".

وأكدت الشركة أنه "تم القبض على مرتكب هذا العمل التخريبي من طرف السلطات كما تم تقديم شكوى ضده".

 

 

 

 

 

مجموع المشاهدات: 10859 |  مشاركة في:
        

عدد التعليقات (8 تعليق)

1 - ابوهاجوج الجاهلي
انفصام حقيقي اصاب اكثر افراد هذا الشعب وهذا راجع الى تربيته ومحيطه الاول. المحيط العائلي يلعب دورا مهما في تكوين الافراد. لكن اغلبية الاسر المغربية تعيش في الفقر المدعق لا افاق ولا تكوين لا طموح ولا عيش سليم وما يحقن به الاطفال من حقد اجتماعي وحرمان لا سكن لائق ولا محيط نظيف زد على ذلك مسوولية الدولة في خلق فرص العمل وبناء ديور الحي من اجل ممارسة الرياضة ومتابعة ورشات توعوية وتنظيم انشطة تساهم في روابط سكان الحي فيما بينهم. انه قحط عائلي لا يعطي الحنان والاهتمام الكافي للاطفال وقحط الامكانيات المادية وقحط الفرص ويبقى الانتقام من الاخر بجميع طرقه وشكرا
مقبول مرفوض
0
2020/09/19 - 09:08
2 - متتبع لما يجري ويدور
اقصى العقوبات
الى السادة القضاة ورجال القضاء الافاضل انا شدكم وبكل تقدير واحترام بان تنزلوا اقصى العقوبات على هءولاء الاوباش والمتسيبين وقليلي الترابي لان رغم ان اغلبهم قد مر بالسجن لكن لم يتعض او يجعل نقطة نهاية على افعاله الاجرامية بل منهم من يجعل سجنه عبارة عن استراحة مجرم فقط وارجوا وبكل احترام من الجهة المكلفة باختيار لاءحة المسجونين لكي يتمتعوا ويستفيدوا من العفو الملكي بان يتم اقصاء كل مجرم استعمل السلاح الابيض وكل سارق تم عودته الى السجن بنفس الجرم الذي حكم به في المرة الاولى وان يتم سجنه بعيد على سكناه بمءات الكليمترات وان يفرض عليهم الاعمال الشاقة(من بستنة،العمل في المقالع، حفر الخنادق لمرور انابيب الماء،.....)المهم ان يحس بان نعمة الحرية لها ثمن والله الموفق
مقبول مرفوض
0
2020/09/19 - 10:04
3 - Simo
Est ce qu’il n’est pas encore temps de traiter ces criminels destructeur des bien du pays avec la rigueur qui s’imposent ?nos prisons sont devenues des hôtels pour eux il faut changer ça il faut qu’ils paient pour leur crimes . Droit de l’homme oui mais qui parement des droits de ces victimes ? Qui parle des droits du pays ?
مقبول مرفوض
0
2020/09/19 - 11:33
4 - Mohamed france
رشق أترام وأي بالحجارة
كلما قرات هذه الأخبار الأليمة التي تعبر على ضياع مجتمع،الا ويزيدني الحنين الى تسليم السلطة في المغرب الى رجل يكون على شاكلة فخامة رئيس كوريا الشمالية٠لقد زاغ القطار الذي كان يسوقه السياسيون الفاشلون عن القضبان،وأمست معه الساكنة المغربية في خبر كان٠السوال الذي يطرح نفسه:ما هو المبررلكل هذا العنف الزاىد عن الحدود، كل مجتمع لا يخلو من عنف،ولكن ما نراه ونلمسه في المغرب هو شيء غريب،ما الفاىدة في قصف القاطرة بالحجارة،ورمي عربات المسافرين ليلا بالحجارة عبر الطريق السيار؟؟؟ اسىلة كثيرة ومحيرة،ولكن بعض المواطنين اصبحوا يتلذذون بهذه الأفعال،وكانهم في ملعب ،يرمي بالكرة متى شاء وكيفما اراد٠الحل الأمثل والأصح لهذه الظاهرة هو الردع الموازي لكل مخالفة،وأتمنى ان تكون الأحكام القضائية متبوعة بالأعمال الشاقة،حتى يتعلم ويستوعب هؤلاء النجاسة الاجتماعية من الدرس،وعلى القضاة ورجال الأمن (اذا منحوا تفويضا) ان يقوموا بالواجب المطلوب وذلك بالضرب بيد من حديد على يد كل من سولت له نفسه العبث بأمن البلاد
مقبول مرفوض
0
2020/09/19 - 02:02
5 - ايمان
المغرب
متل هاته الاشكال صالح ان يكون في المجتمع يجب ردعه بعقوبة قاسية مع البحث عن الاسباب التي تنتج لنا مثل هاته الظواهر
مقبول مرفوض
0
2020/09/19 - 02:09
6 - سلاوي
بلاد العجائب
في الوقت الذي بدأنا نلمس تحسن في البنية التحتية وبروز أشكال جديدة من المواصلات وتهيأت الفضاءات العامة والذي نرجو أن يمتد إلى باقي مناطق البلاد بالخصوص المغرب العميق والبوادي أصبحنا نشاهد بعض السلوكيات الشاذة التي تبين بالملموس بأن المجتمع المغربي أصبح عنيفا والتأثر أصبح السمة البارزة.وأنا أتساءل بماذا سيحاسب هذا الشخص عند سؤاله لماذا قذفت بالحجارة على الطرامواي.فالعنف أصبح موجها حتى على الأشياء.وهذا لا يعلم بأن الراكب ألان راقد في حالة صعبة في المستشفى والحزن مسيطر على أسرته أو ربما هو المعيل لأطفاله.. كثيرة هي الأسئلة ولكن الجواب يبقى واحد هو انهيار القيم وتراجع دور المؤسسات كالمدرسة والأسرة.. واهتمام الدولة فقط بإنشاء السجون وتكثير دوائر الشرطة والمحاكم مبتعدة عن إنجاز دراسات مستقلة وموضوعية عن هاته الظواهر الجديدة عن مجتمعنا الأصيل في قيمه وعاداته..حيث الأهم هو خلق أرضية قيم وأخلاق وتربية وتضامن..تحول دون قيام هاته الظواهر وأنا أتساءل هل النموذج التنموي الجديد يتضمن هذا الطرح .وأخيرا أتمنى الشفاء للسيد الذي أصيب في هذا الجرم الهمجي
مقبول مرفوض
0
2020/09/19 - 03:27
7 - elarabi
يجب عمل اوصياغة قوانين من واقع مغربى تسرى على جميع المغاربة .فالقوانين المتبعة حاليا لم تعد تنج الا مزيدا من الجرائم والمجرمين وفى جميع مجالات الحياة فمغرب اليوم ليس هومغرب الامس لقد حان وقت التغير كي نحافظ على مكتسباتنا وحماية مقدساتنا
مقبول مرفوض
0
2020/09/19 - 03:37
8 - ملاحظ
الغرابة
ما يستفزني من بعض المعلقين هو انهم يرجعون الاجرام الى الفقر و.... صحيح هذه عوامل لها دورها لكن الشيء الاساسي هو انعدام الردع اصبح السجن كفندق من خمسة نجوم وكل مجرم اصبح يرتكب جريمته وهو متأكد بانه سيرتاح داخل السجن ثم يعود وهكذا. ينبغي انزال اقسى العقوبات بهؤلاء الجرمين الاعدام والاشغال الشاقة وعدم السماح بالزيارة الا لام و الاب ومنع ادخال اي شيء الي السجين واذ ذاك سترون كيف سيصبح المجرم يضرب الف حساب للسجن اما اليوم فهو في سجنه تصرف عليه الدولة وتتبعه اسرته بالقفة متكاملة اليس هذا تشجيعا له. كفى من محاضرات اصحاب عقوق الانسان انهم يسترزقون فقط.....
مقبول مرفوض
0
2020/09/19 - 03:41
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟