أربعة أسباب أدت إلى السقوط المفاجئ للمغرب التطواني إلى القسم الثاني!

كورة مغربية

28/07/2021 22:17:00

أخبارنا المغربية

أربعة أسباب أدت إلى السقوط المفاجئ للمغرب التطواني إلى القسم الثاني!

أخبارنا المغربية - أبوالفتوح

شكل سقوط المغرب التطواني إلى الدرجة الثانية حدثا مفاجئا ومؤسفا في المشهد الكروي المغربي، على اعتبار أن الماط  من الأندية التي تحظى بتعاطف وتشجيع شريحة كبرى من الجماهير الوطنية، بفضل أسلوبه الكروي الفرجوي الذي تأسست أولى لبناته على يد مدربه الأسبق عزيز العامري، وهو الأسلوب الذي قاد تطوان إلى التتويج بلقب أول بطولة احترافية سنة 2012، ثم التتويج بلقب ثان سنة 2014،  والمشاركة التاريخية في كأس العالم للأندية، فضلا عن تأهله لأول مرة في تاريخه  إلى دور المجموعات في دوري أبطال أفريقيا، على يد المدرب الإسباني سيرخيو لوبيرا ، كل ذلك في عهد الرئيس السابق عبد المالك أبرون، الذي يعود له الفضل في تشييد أسس فريق احترافي وتنافسي قادر على مقارعة كبار البطولة الوطنية وانتزاع الألقاب.

وفي ما يلي نستعرض أهم الأسباب التي أدت إلى سقوط الماط إلى القسم الثاني، رغم أنه كان يتوفر على 31 نقطة في الدورة 23 وكان يحتاج إلى نقطة واحدة فقط في آخر 3 دورات لضمان البقاء ..

1-سوء التسيير 

الإرث الهام الذي تركه أبرون في تطوان (مدرسة الفريق، هيكلة إدارية، أسلوب لعب..)، فشل الرئيس رضوان الغازي في الحفاظ عليه، حيث كان دائما محط انتقادات من فئة عريضة من الجماهير التطوانية، التي كانت تتفق على أن الرجل لا يتمتع بالحنكة اللازمة والشخصية القوية لقيادة سفينة الفريق، والدليل هو رضوخه في أكثر من مناسبة للضغوطات من أجل تغيير المدرب (أكثر من 10 مدربين في 3 سنوات)، كما فشل في تدبير مرحلة الخطر التي واجهها الفريق في الدورات الأخيرة، فلهو قام بتسديد المستحقات المادية للاعبين، ولا مارس الضغط على الحكام حفاظا على مصالح الفريق كرؤساء باقي الفرق، ولا تدخل لرأب الصدع ولم شمل الفريق، في ظل تواتر أخبار عن وجود خلافات داخلية بين اللاعبين، انعكست على الأداء الجماعي في أرضية الملعب.

2-الاستقبال خارج تطوان 

اضطرار الفريق للعب خارج الميدان طيلة الموسم بسبب التأخر الحاصل في إصلاح أرضية ملعب سانية الرمل، وكثرة التنقلات، أرهق كثيرا  اللاعبين والطاقم التقني، وقلص مدة الإعداد للمباريات، حيث اضطر الفريق لاستقبال خصومه بملاعب مدن بعيدة عن تطوان، كالرباط ، فاس ، والدار البيضاء.

3-غيابات وازنة 

غياب الثلاثي عادل الحسناوي ومحسن العشير ونصير الميموني الذي يؤمن عنصر الخبرة في الفريق، ترك خللا واضحا في دفاعات الفريق،  الذي تلقى 19 هدفا في آخر 7 مباريات، علما أنه استقبل 24 هدفا في 23 دورة سابقة، كما أن غياب هذا الثلاثي لم ترافقه أي توضيحات من قبل إدارة النادي حول طبيعة الإصابة ومدة الغياب، وهو ما خلف حالة من الغموض والشكوك بين الجماهير حول أسباب هذه الغيابات، فضلا عن بعض الخيارات التقنية الانتحارية كاللعب بمحور دفاعي مشكل من لاعب لا يلعب في مركزه، ومدافع قصير القامة، كانت له نتائج كارثية، هذا مع العلم أن تطوان تضم لاعبا مجربا كالشخصي تم استبعاده لأسباب غير معروفة.

4-تغيير الدريدب 

إقالة المدرب جمال الدين الدريدب قبل 3 دورات على نهاية البطولة رغم أن الفريق  كان يحتاج إلى نقطة واحدة لضمان البقاء ، والإتيان بمدرب أجنبي ليس له أي دراية بخصوصيات البطولة المغربية، وليس له الوقت الكافي حتى للتعرف على أسماء اللاعبين، شكل مغامرة غير محسوبة العواقب أقدم عليها الرئيس الغازي، انتهت بسقوط تطوان إلى الدرجة الثانية بعد 16 سنة ضمن قسم الصفوة..كلها معطيات تؤكد بما لا يدع مجالا للشك  أن تطوان تحتاج إلى دماء جديدة ومسيرين أكفاء لإعادة هيكلة الفريق، من أجل عودة سريعة وأقوى لحظيرة الكبار .

 

مجموع المشاهدات: 12295 |  مشاركة في:
        

عدد التعليقات (4 تعليق)

1 - بوخرطة
بوخرطة
من هذا المنبر اتقدم بخالص العزاء لابني اختي امين وعبد الاله في هذا المصاب العظيم حيث فقدا فريقهما المفضل المغرب التطواني واحسرتاه على مصير بعض الفرق مثل م التطواني ن المكناسي ن القنيطري الكوكب م ن السطاتية ات سيدي قاسم الخميسات وزيد وزيد انه سوء التسيير والصراعات والانانية وحب الذات وانعدام المسؤولية
مقبول مرفوض
10
2021/07/28 - 11:43
2 - خريبگي
يا آسفة عليك ( MAT)
فعلا . الجميع يتحسر لسقوط فريق المغرب التطواني الى القسم الوطني الثاني ، ولم يكن يخطر على بال حتى اكبر المتشائمين ان ينزل هذا الفريق الذي عودنا على مقارعة الكبار ، واتمنى شخصيا ان تكون مجرد كبوة يصحح فيها النادي اخطاءه مثلما فعل اولمبيك خريبكة الذي لم يعمر طويلا في قسم الظلمات . تحية لناس تطوان وتحية خاصة لصديقي المختار الميموني
مقبول مرفوض
0
2021/07/29 - 08:49
3 - سمير الرايس
استعطاف
وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون عزاؤنا وعزاؤكم واحد في ظل سقوط السفينة الى الاعماق
مقبول مرفوض
0
2021/07/29 - 02:02
4 - يوسف
المنوال
نفس الاتجاه لفريق الرجاء البيضاوي اي لقب حقق بفضل إصرار و عزيمة اللاعبين كيف يعقل فريق بكؤوس الكونفدرالية و الممتازة و البطولة الوطنية بيع بانون ب ثلاث مليار مستشهرين دعم مجلس المدينة تذاكر الجمهور و بعده الافتراضية بيع البرودويات بطائق الاشتراك بيع ملانغو ب خمس مليارات و في الطريق آخرين...و علما أن الفريق تنتظره نهائيتي العرب الكاس الممتازة و الرئيس اللي جا تايقول أزمة لأنه مسير من أوزال و الحاشية الرجاء في طريقها نحو الهاوية على يد أوزال و الأتباع ديالو و المنخرطين مدرب سكير...و الكل يتستر عليها لأخذ الدهنة ضاربا عرض الحائط حب الفريق الأخضر....
مقبول مرفوض
1
2021/07/29 - 02:22
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟