اتهمها ترامب بإثارة الفوضى وسيعلنها منظمة إرهابية.. ما هي حركة "أنتيفا" المتطرفة؟

دولية

31/05/2020 20:53:00

أخبارنا المغربية - وكالات

اتهمها ترامب بإثارة الفوضى وسيعلنها منظمة إرهابية.. ما هي حركة "أنتيفا" المتطرفة؟

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الأحد، إن "الولايات المتحدة ستعلن (أنتيفا) ANTIFA منظمة إرهابية"، بعد موجة احتجاجات عمت ولايات مختلفة من البلاد وتحولت في بعض الأماكن إلى أعمال عنف.

وANTIFA هي منظمة يسارية متطرفة، تعلن مناهضتها لـ"الأفكار الفاشية والنازية واليمين المتطرف"، وتورطت في أعمال عنف في فترات مختلفة.

ويرتدي ناشطو المنظمة عادة أقنعة وملابس سوداء، ويتحركون في مجاميع بشرية خلال الاحتجاجات، ويقومون بتعطيل ومحاولة مواجهة التظاهرات اليمينية.

ويتركز نشاط المنظمة في الساحل الغربي للولايات المتحدة الأميركية، وينتمي أعضاؤها إلى تيارات سياسية مختلفة مثل الأناركية والاشتراكية والشيوعية والليبرالية والديمقراطية الاجتماعية.

ويعمد بعض أعضاء المنظمة إلى مراقبة حسابات الأميركيين من التيار اليميني على وسائل التواصل الاجتماعي، كما ينشرون معلومات شخصية عن خصومهم عبر الإنترنت.

وفي بعض تظاهراتهم، حمل ناشطو المنظمة رذاذ الفلفل وسكاكين وحجارة وسلاسل.

مجموع المشاهدات: 15004 |  مشاركة في:
        

عدد التعليقات (3 تعليق)

1 - الحمري 2020/05/31 - 10:12
لا أظن انها متطرفة
لم أسمع عنها من قبل لكن لا أظنها متطرفة.اليمين الأمريكي هو المتطرف
مقبول مرفوض
-2
2 - مجرد رأي لاغير 2020/06/01 - 12:37
ترامب وجماعته اليمين المتطرف هي الارهاب بعينه مثل جماعة Klux Klan Ku ,هاه الجماعة العنصرية مثل النازية كلهم عرق أبيض هي ضد الاعراق الاخرى و ضد الهجرة...الخ
مقبول مرفوض
0
3 - عبد الله محمد 2020/06/01 - 12:50
هذه المنظمة عندها منخرطين كثيرين في شتى الولايات الأمريكية . وهذه المنظمة لم يعجبها المساعدات المالية التي قدمتها الحكومة الأمريكية لشعبها التي هي في حدود 1400دولار للفرد كمساعدة أو منحة معزولة . وبين 300 الي 500 دولار اسبوعية للفرد الذين فقدوا عملهم وللأطفال 500دولار . وهذه المنظمة اعتبرت هذه المساعدات ضئيلة وقليلة وطالبت الحكومة الأمريكية بالزيادة في هذه المساعدات لكنها لم تتلقى اي إجابة لحدود هذه الساعة .فقامت هذه المنظمة بتحريض الشعب الأمريكي علي العصيان وخرق الحجر الصحي قبل شهر ونصف تقريبا في عدة ولايات وقد خرج الشعب الأمريكي في مظاهرات وكسروا عدة محلات تجارية وعدة سيارات في الشوارع وزرعوا الرعب في نفوس السكان . وبعد مقتل الشاب الأمريكي الأسود قبل 6 أيام تقريبا ركبت هذه المنظمة علي هذا الحدث واججت المظاهرات الي يومنا هذا . وقد أنضاف الي هذه المظاهرات كل من هو ساخط علي سياسة الرئيس ترامب وانصارالحزب الديمقراطي بالإضافة إلي المعنيين بالأمر الأمريكيين السود .وانصار هذه المنظمة لا يريدون الأكل ولا اللباس ولا أي شيء. يريدون فقط المال والحرية التامة وان تبقى حانات الخمر والملاهي الليلية والمطاعم ودور السينما و...الخ مفتوحة وان يعيشوا الحياة كما يريدون .
بالمقابل الشعب المغربي حامد الله وشاكروا رغم الفقر والحرمان والظلم والقهر الذي يعيشه ورغم أن أغلب العائلات والأفراد لم يتوصلوا بالدعم المخصص لمساعدة الأسر المتضررة من الجائحةالذي هو عبارة عن منحة بين 800 الي 1200 درهم
مقبول مرفوض
0
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

أضف تعليقك