"شنقريحة" يطير إلى القاهرة و خبير عسكري يكشف تفاصيل "وساطة" مصرية لحل الأزمة الجزائرية المغربية

دولية

03/12/2021 11:29:00

أخبارنا المغربية

"شنقريحة" يطير إلى القاهرة و خبير عسكري يكشف تفاصيل "وساطة" مصرية لحل الأزمة الجزائرية المغربية

أخبارنا المغربية: عبدالاله بوسحابة

تزامنا مع الزيارة التي قادت الفريق "السعيد شنقريحة"، رئيس أركان الجيش الجزائري والحاكم الفعلي للبلاد، إلى العاصمة المصرية القاهرة، للمشاركة في المعرض الدولي الثاني للصناعات الدفاعية والعسكرية "إيدكس 2021"، قال الخبير العسكري الاستراتيجي المصري، اللواء "محمد علي بلال" لراديو "سبوتنيك": "بالنسبة لمصر والجزائر هما دولتان شقيقتان من أيام الثورة الجزائرية، والعلاقات بينهما فوق الممتازة، وإذا كانت هناك أي زيارة لمسؤول جزائري لمصر، فهي لتنسيق المواقف بين مصر والجزائر، خاصة أن هناك مشكلة حاليا قائمة بين الجزائر والمغرب، فيجب التدخل لإعادة العلاقات العربية-العربية".

وحول دور مصر في حلحلة هذه الأزمة، قال اللواء "علي بلال": "مصر لها علاقات وثيقة وتاريخ نضالي كبير مع الجزائر، كما لها علاقات طيبة مع المغرب، حتى أنه هناك علاقات أسرية بين المغرب ومصر، وبالتالي هذه الزيارة تأتي لشرح الموقف الجزائري، ومحاولة أن تكون مصر هي الراعي الأساسي لتصفية أسباب توتر العلاقات بين الجزائر والمغرب".

وعن توقيع معاهدة الدفاع بين المغرب وإسرائيل وموقف الجزائر من هذا الاتفاق الذي تراه تهديدا لها، قال اللواء "علي بلال": "تدخل مصر يمكن أن يشكل طمأنينة للمغرب والجزائر، لأن مصر لها علاقات سياسية واتفاقات أمنية قوية مع إسرائيل، وكانت تقوم بوساطة بين إسرائيل والفلسطينيين، وفي هذا الوضع أيضا تستطيع مصر أن تعيد العلاقات بين الجزائر والمغرب".

 

وختم ذات المتحدث تصريحه بالقول: "إنها مجريات سياسية عالمية ودولية وإقليمية، ولذلك أتى مندوب الجزائر إلى مصر، لأن مصر لها علاقات مع إسرائيل، فإن تقريب وجهات النظر بين الجزائر والمغرب، تدخل بها أيضا إسرائيل، ومصر هي الأكثر قربا من جميع هذه الأطراف والأكثر طمأنة لها".

مجموع المشاهدات: 30922 |  مشاركة في:
        

عدد التعليقات (12 تعليق)

1 - سعيد
اللهم لطفك
ضربني وبكى وسبقني وشكا ، حماقات العجزة لا تنتهي، المغرب صبر كثيرا على هؤلاء القوم، لا نريد علاقات مع العصابات، نحن المغاربة على قلب رجل واحد للدفاع عن التراب الوطني تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله. والصحراء مغربية الى ان يرث الله الارض ومن عليها احب من احب وكره من كره.
مقبول مرفوض
87
2021/12/03 - 11:54
2 - يوسف
الحقيقة
و حنا من هذا المنبر لا نريد تدخل ايا كان لاجراء الصلح مع مسؤولي الكذب و النفاق مادام العسكر يقود البلاد فليس هناك توافق البلد الذي طرد 350 ألف شخص يوم العيد لا تنتظر منه شيء جميل
مقبول مرفوض
95
2021/12/03 - 12:25
3 - متتبع
الكذب والنفاق
شرحنقة يزور مصر التي. لها علاقة كبيرة مع اسرائيل هذا حلال لكن ان يربط المغرب علاقة مع اسرائيل فهذا حرام واقاموا الدنيا حوله علما ان المغرب يبعد باربعة الاف كلم عن اسرائيل. سبحان الله بعض الناس لايستحيون مثل اخوان الربسوني الدين يتحاملون على المغرب وينسون تركيا وقطر لانهم اولياء نعمتهم على من يضحك هؤلاد الذين ينظمون الوقفات الخاوية الكل يعلم ان هناك مجموعات تسترزق بقضية فلسطين ويتمنون عدم حل المشكل لانهم المستفيدون من الوضع مثلهم مثل حكام غزا ورام الله. بارك ستين عاما وانتم تتاجرون بهذه القضية ولا شيء تحقق لان اامستفيد من الوضع يريد ه دائم
مقبول مرفوض
23
2021/12/03 - 12:44
4 - عزيز
لاثقة في العجائز
حكام الجزاءر عجزة مصابون بالهلوسة اتجاه المغرب شنكريحة مصاب بالزهايمر ويبول في سرواله فكيف يمكن اعتماد صلح او حوار لا مع تبون ولا شنكريحة ولا عمامرة كلهم عقيدة واحدة
مقبول مرفوض
26
2021/12/03 - 12:57
5 - مشاهد
لا فائدة في الصلح
الصلح مع الجزائر غير مجدي و كل ما يأتينا من الجزائر الممثلة في نظامها الحقود هو الشر بعينه يجب أن تعتذر الجزائر للمغرب عن طرد المغاربة سنة خمسة و سبعين مع تعويض الضحايا و إرجاع ممتلكاتهم. عدم التعامل مع الجزائر ما دام الحكم السائد فيها عسكري و بعد ذلك إجراء إستفتاء وطني في المغرب و إستفتاء آخر في الجزائر هل الشعبان يقبلان إعادة العلاقات .
مقبول مرفوض
7
2021/12/03 - 04:26
6 - محمد خليل
Maroc
لا نريد أي علاقة مع العصابة و أول شروط شعب مغربي لي مراجعة فقط في استئناف العلاقات هو الإعتذار الرسمي لي الملك محمد السادس على ما تفوه به اعلامهم الفاسد و عساكرهم العجزة
مقبول مرفوض
5
2021/12/03 - 04:45
7 - احمد
الصلح بشروط
نعم للصلح و الجلوس للتفاوض لكن بمقر الأمم المتحدة . وبشروط مغربية خالصة و مع أطراف ثالثة معترف بها موثوقين للإشهاد و من المنتظم الدولي . لأن الجار الشرقي الجزائري لم يحترم لا الدين و لا الجار و لا المسلم و لا المسيحي ولا حتى (الر )، جار لن و لم يوثق به أبدا. تقريبا نصف قرن من ألاعيب و الغذر و التحريض ضد المغرب ..
مقبول مرفوض
5
2021/12/03 - 05:25
8 - مونية
الخلاف الجزايري المغربي كان قبل العلاقة مع إسرائيل
الجزاير تعادي المغرب في وحدته الترابية ،تسلح وتمول البولجاريو وتدفعهم للهجوم على المغرب انطلاقا من التراب الجزايري،وبعد ذلك تقول إسرائيل، .ماذا عن أزيد من ٤٦ سنة عداوة ،لم يكن للمغرب أي علاقة بإسرائيل.
مقبول مرفوض
5
2021/12/03 - 06:26
9 - من انتم
لا كرامة
الجزائر لا تريد أي وساطة مع المخزن والرخس الجزائر تتعامل مع الرجال لا مع الجبناء لو كان عندكم كرامة لا تتكلمون أبدا عن شيء اسمه وساطة او علاقات مع دولة بحجم الجزائر .ديرو النيف ياو العالم العربي قاع يضحك عليكم من قمة حقارتكم
مقبول مرفوض
-9
2021/12/03 - 08:40
10 - نفاق
وجوه النحس والشر، يدهبون الى مصر التي تربطها علاقات قوية مع إسرائيل، ويرفضون توقيع التعاون المغربي الإسرائيلي !، وهذا معناه أن الدمى الجزائرية الفاسدة تخشى من تفوق مغربي عليها عسكريا.
مقبول مرفوض
4
2021/12/03 - 08:45
11 - مغربي حر
لا صلح مع جيران السوء
لا صلح مع من سلح ومول ودعم عصابة لمدة 46 سنة ضد بلد جار كان قاعدة خلفية لمقتاليه ضد الاستعمار الفرنسي. لا صلح مع من افترأ وكذب واستعمل كل أساليبه الدنيئة للنيل من أمن واستقرار بلد جار يمد له يده رغم الخبث والضغينة والحقد بفعل الحسد الذي أعمى عيونهم حتى صاروا أضحوكة بين الأمم. لا صلح مع من سب وشتم ملكا وشعبا ووطنا وسماه بالزريبة ونسي بذلك أنه نكرة لا تاريخ له ولا مجد ومشكوك في أصله ونسبه. ثم لا صلح مع مريض وفاشل ينقل لنا عدواه.
مقبول مرفوض
0
2021/12/04 - 02:10
12 - Karim
الحذر
لايجب حل الالتوتر الداءم بين الكابرانات والمملكة على حساب وحدتنا الترابية لان المغرب ليس هو سبب المشكل . من خلق المشكل هو الكابرانات واذا كان هناك تدخل من بعض الدول فيجب الحذر بالمنافسة الاقتصادية والسياسية والعسكرية حاضرة بقوة لهذا لايجب ان نتق في اي كان .....
مقبول مرفوض
0
2021/12/04 - 03:18
المجموع: 12 | عرض: 1 - 12

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟