الرئيسية | نداءات إنسانية | فتاة تمتنع عن شراء الملابس لتوعية المواطنين بالهدر الذي يتسببونه في هذا المجال

فتاة تمتنع عن شراء الملابس لتوعية المواطنين بالهدر الذي يتسببونه في هذا المجال

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
فتاة تمتنع عن شراء الملابس لتوعية المواطنين بالهدر الذي يتسببونه في هذا المجال
 

امتنعت طالبة جامعية وناشطة بيئية كندية عن شراء الملابس الجديدة لأكثر من أربع سنوات وذلك بهدف التوعية حول الهدر الكبير الذي يحدث في مجال صناعة الملابس.

لم تعد إيلا كيف ماريوت (20 عاماً) تشتري أي ملابس جديدة، منذ عدة سنوات، وباتت تعمد إلى شراء الملابس المستعملة، وإعادة تدوير ملابسها بشكل يتلاءم مع التغيرات التي تطرأ على جسدها. كما تتبع إيلا نظاماً غذائياً نباتياً، وتعمل في متجر للبقالة خال من العبوات البلاستيكية التي تضر بالبيئة.

فبعد حضورها فيلماً وثائقياً عن صناعة الأزياء في العالم منذ أربع سنوات، قررت عدم شراء الملابس الجديدة، وذلك لما تمثله هذه الأزياء من خطر على البيئة، وبسبب الهدر الحاصل في هذا المجال حيث يتم التخلص من ملابس بملايين الدولارات في مكبات القمامة سنوياً.


وقالت إيلا متحدثة عن تجربتها "أردت التوقف عن دعم صناعة الملابس عبر الامتناع عن شراء الملابس الجديدة، قررت أن أعتبر ذلك تحدياً، وبعد العام الأول تبين لي بأني أستطيع العيش دون شراء أي ملابس جديدة فقررت متابعة التحدي".

وقامت إيلا بنشر قصتها على مواقع التواصل الاجتماعي لإلهام الآخرين للمشاركة فيه، وبالفعل شارك بعض الأشخاص في التحدي الفريد من نوعه.

مجموع المشاهدات: 1730 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

أقلام حرة