الرئيسية | دولية | حملة الخيانة متواصلة...الولايات المتحدة تؤكد توقيع دولة عربية ثالثة لاتفاقية تطبيع مع الكيان الصهيوني والمغرب يواجه ضغوطات قوية

حملة الخيانة متواصلة...الولايات المتحدة تؤكد توقيع دولة عربية ثالثة لاتفاقية تطبيع مع الكيان الصهيوني والمغرب يواجه ضغوطات قوية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
حملة الخيانة متواصلة...الولايات المتحدة تؤكد توقيع دولة عربية ثالثة لاتفاقية تطبيع مع الكيان الصهيوني والمغرب يواجه ضغوطات قوية
 

توقعت كيلي كرافت، السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة، أمس الأربعاء، أن تنضم دولة عربية أخرى إلى عملية التطبيع مع إسرائيل في غضون اليومين المقبلين.

وذكرت كرافت في تصريحات لقناة “العربية” بالإنجليزية، أن الولايات المتحدة "تخطط لانضمام المزيد من الدول العربية، سنعلن عنها قريبا"، مضيفة أن "دولة عربية أخرى ستوقع على اتفاق في غضون يوم أو يومين، وسائر الدول ستحذو حذوها".

وقالت كرافت إن الأمريكيين يأملون في أن توقع السعودية اتفاق تطبيع مع إسرائيل.

وأضافت: “سنرحب بالتأكيد بحقيقة أن السعودية ستكون التالية (في مسار التطبيع)، لكن المهم هو أننا نركز على الاتفاقات ولا نسمح للنظام الإيراني باستغلال النوايا الحسنة من جانب البحرين أو الإمارات أو إسرائيل”.

وتشير وسائل الإعلام الإسرائيلية إلى عمان والمغرب والسودان كدول محتملة مرشحة للانضمام إلى اتفاقيات التطبيع مع إسرائيل التي ترعاها الولايات المتحدة، حيث اقتربت السودان بشكل كبير من التوقيع بينما تواجه المملكتان ضغوطا قوية للرضوخ.

وذكر موقع "واللا" الإسرائيلي، أن المفاوضات التي جرت خلال الأيام الأخيرة في أبو ظبي بين الولايات المتحدة والسودان، بشأن إمكانية إبرام اتفاقية تطبيع مع إسرائيل، انتهت دون تحقيق انفراجة.

وأوضح الموقع، أن الخلاف الرئيسي بين الطرفين، يتمحور حول نطاق حزمة المساعدات الاقتصادية التي ستقدمها واشنطن للسودان في إطار عملية التطبيع.

من جهتها، نقلت القناة الإسرائيلية 13 عن مصادر قالت إنها سودانية، القول إن نتائج المحادثات بين السودان والوفد الأمريكي في أبو ظبي كانت “إيجابية للغاية”، وإن هناك فرصة كبيرة "في القريب العاجل" لإعلان تطبيع العلاقات مع إسرائيل.

وبحسب المصادر، فإن الاتفاق المستقبلي يعتمد على امتثال الولايات المتحدة لمطالب السودان، والتي تشمل بشكل أساسي المساعدة الاقتصادية المكثفة وإزالتها من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

 


مجموع المشاهدات: 28006 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (23 تعليق)

1 | متتبع
الحقيقة
لا للتطبيع مع الكيان الصهيوني ولا للخضوع للضغوطات الخارجية.
مقبول مرفوض
3
2020/09/24 - 07:22
2 | عزوز
السويد
الاومر القوي لا يسططيع الضعيف الرفض هاد هوا حال المغرب ترمب ميعرفش لا رايس القدس لا مولاي زرهون قلك طبق طبق مع اليهود ،، اشنو ادير المغرب اصحاب حنا حنا حنا دولة ديالنا المغرب زوين وعندنا التارخ وعندنا الدلح
مقبول مرفوض
-3
2020/09/24 - 07:29
3 | مواطن
مصلحة عامة
المغرب لاتنفع معه الضغوط. للعلم أن لوبي المغرب قوي في امريكا وفرنسا واسرائيل .فالمغاربة اليهود اقوياء في جميع بقاع العالم. سوف يتابع المغرب مساندة الفلسطينيين مع عدم التفريط بجاليته اليهودية القوية التي تقلب دائما الطاولة في الدقيقة 90 أمام مكاءد جار السوء
مقبول مرفوض
2
2020/09/24 - 07:50
4 |
ولن ترضى عنك اليهود و النصارى حتى تتبع ملتهم ،نشاهدها واقعا معاشا في زمننا هذا ،لقد صدق الله العظيم
مقبول مرفوض
3
2020/09/24 - 07:51
5 |
شخصيا ان كمواطن مغربي مع هذا التطبيع على الاقل اسرائيل كانت ولا تزال مع المغرب في قضاياه ولم يصدر منها خيانة او ضرب تحت الحزام كما ان اللوبي الاسرائيلي يساند القضايا المغربية الدولية. اما بنو قريضة وبنو خرخور والفلسطيينيين انفسهم فهم يطعنون المغرب في الظهر وفي الظلام ولا تهمهم الا مصالحهم اما القضية الفلسطينية فليست الا شعارات فضفاضة لدغدغة المشاعر ويبقى المغرب الداعم الوحيد للقضية ماديا وسياسيا وقد خسر الكثير بهذا
مقبول مرفوض
-5
2020/09/24 - 08:08
6 |
ذكرني هذا بقصة الاسد و الثيران ، عندما اكلهم واحدا تلو الاخر بعزل واحد منهم في كل مرة . اما فيما يخص البعض من الدول المستعصية نوعا ما فسترضخ بشدها من اليد التي تؤلمها ، لخبار فراسكم .
مقبول مرفوض
3
2020/09/24 - 08:09
7 | حسن
لا مشكلة لنا مع إسرائيل
نحن في المغرب لم ولن تكن لنا مشاكل مع اسرائيل هم اخوان لنا ولزالو يحبون وطنهم المغرب ويدافعون عنه في جميع المحافل الدولية وشمال أفريقيا والمغرب بالخصوص ليسوا محتاجين لاي وصاية من اجل التطبيع مع إسرائيل هم جزء لايتجزء من هذه الارض كره من كره واحب من احب.
مقبول مرفوض
-3
2020/09/24 - 08:51
8 |
الدولة الثالثة هي السودان .. و لكن الدول الاخرى ستتبعها لو استمر ترامب رئيسا لولاية ثانية أود معرفة شيء مهم لماذا ايها المسلمون تخافون من امريكا و ترضخون لمطالبها ؟! انا كامريكي لا افهم ذلك!!
مقبول مرفوض
2
2020/09/24 - 09:19
9 | احسايني
مكره اخوك لابطل
إذا أقدم المغرب على التطبيع مع إسرائيل ،ستكون الجزائر هي التي لم تترك له أي خيار بعداءها المستمر، واستتمار كل طاقاتها من أجل المس بوحدتنا الترابية،إذ سيكون أول مطلب اساسي من المغرب للولايات المتحدة الأمريكية هو الإعتراف الصريح بمغربية الصحراء ودعمها بدون قيد او شرط في الأمم المتحدة ،ومدها بالسلاح الكافي والمتطور من أجل التوازن بين المغرب والجزائر في مجال التسلح ،ومساعدات اقتصادية هامة،وتشطيب نسبة كبيرة من الديون.
مقبول مرفوض
0
2020/09/24 - 09:25
10 | حفيظ
والله ثم والله ما دام المغرب محاصر من دوي القربى في الشرق والجنوب اللهم التطييع على الاقل إسرائيل لا تاذينا ولو مرة ثم سبعون عاما ماذا افادتنا هده المقاطعة واهل الدار اكبر المطبعين تنسوا ان لنا ثاني اكبر جالية من اليهود بعد روسيا هناك.العرب كانوا دائمآ يلعبون بالقضية الفلسطينية لتطويع شعوبهم مند عبد الناصر والحبل على الجرار
مقبول مرفوض
0
2020/09/24 - 09:32
11 | عاءشة
الأنظمة العربية خدومة ومطيعة للغرب لا تقدر ان تقول لا وسنرى كل الدول العربية مطبعة مع الكيان الصهيوني دون ان تسءل شعوبها الرافضة لهذا التطبيع انظمتنا ديكتاتورية لا تءبه لشعوبها بل ارضاء الغرب الذي يحمي عروشها
مقبول مرفوض
0
2020/09/24 - 10:09
12 | العمس
مت
قال الله: سبحان الذي أسرى بعبده من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى.....الى قوله تعالى لله الأمر من قبل ومن بعد ...
مقبول مرفوض
0
2020/09/24 - 10:31
13 | Simo
ماهو ثمن التطبيع ؟؟ اذا كان قنصلية امريكية في العيون الله يخلف الله يعمر اذا كان قرار اممي بمغربية الصحراء ديك الساعة الف مرحبا هذا من الناحية السياسية من الناحية العسكرية مساعدات امريكية بقيمة 2,5 مليار دولار امريكي لمدة 10 سنوات بصيغة حدد و خد من مخزون الجيش الامريكي مع الافضلية في ابرام الصفقات العسكرية بالتكنولوجيات المتقدمة بغاو هاد الشي الف مرحبا ما بغاوش الله يخلف
مقبول مرفوض
0
2020/09/24 - 10:36
14 | مواطن ذايخ*
اذا اعترفت الأمم المتحدة بمغربية الصحراء فلا مانع من ربط علاقات طبيعية مع اسرائيل ....
مقبول مرفوض
0
2020/09/24 - 11:38
15 | محمد
ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتا تتبع ملتهم
المغرب لن يوقع إتفاق التطبيع مع اليهود الكلاب ولن يبيع القدس بعرض من الدنيا اللهم انصر الإسلام والمسلمين في كل مكان اللهم حرر الأقصى من أيدي القرضة الأجناس الكلاب الذين قذف في قلوبهم الرعب اللهم زدهم رعبا من المسلمين
مقبول مرفوض
0
2020/09/24 - 11:43
16 | سالك
لا سلام
من المستحيل أن يقبل ملك البلاد بفخ التطبيع الذي يطبل له شياطين الانس من أنذال العرب إبتداء من مستوطنة الامارات إلى أبو منشار السعودي عدونا الوحيد هم الصهاينة وليس إيران أو تركيا كما يدعي العجوز السعودي
مقبول مرفوض
0
2020/09/24 - 12:52
17 | كمال
راي
المغرب له مصالح اذا كان التطبيع مفيد لنا لماذا لا لان القضية الفلسطينية خانها اهلها بانقسامهم والبحث عن المناصب فاذا كان الامر سؤدي الى حسم قضية الصحراء لان ما فعلته الجزاءر في المغرب لم تفعله اسراءيل وكفى من الشعارات انا مع مصلحة وطني في الاول ولاخير
مقبول مرفوض
0
2020/09/24 - 01:46
18 | حمو قيو
ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم . هكذا قال الله في كتابه الكريم
مقبول مرفوض
0
2020/09/24 - 01:49
19 | Must
Vous savez quoi
Des commentaires pour rien dire Pas de pression sur le Maroc pour ce qui concerne les relations avec Israël elles sont en beau fixe depuis des lustres et c'est bien comme ça
مقبول مرفوض
0
2020/09/24 - 02:41
20 | Must
Pas de marchandage
Le Maroc entretien une politique souterraine il y a juste à la mettre en surface
مقبول مرفوض
0
2020/09/24 - 02:47
21 | مريريكشي
الإنبطاح
التطبيع أم لا، أن الشعب هو من يقرر وليس أي كان هذه هي الديمقراطية الحقة. حاربت الدول العربية بني صهيون منذ 1948 وإستعملت المنابر الإعلامية والدينية والجامعة العربية وفي الأخير إنبطحت بسهولة
مقبول مرفوض
0
2020/09/24 - 03:09
22 | simo
العلاقات مصالح وليست عواطف.
الفلسطينيون يشتغلون في إسرائيل ووقعوا معها معاهدة السلام، وعرب 48 يعيشون في إسرائيل افضل من اي عربي في بلاده، الفلسطينيون يتلقون مساعدات حتى من أمريكا في التعليم والصحة والبيئة التحتية، تركيا بها سفارة إسرائيل ولها إتفاقيات تجارية واقتصادية معها، قطر هي أول دولة لها علاقات مع إسرائيل وهناك كتاب يتحدث عن هذا لسامي ريفل. وتأتي في الأخير للمغرب الذي عليه ضغوط بمشكلة الصحراء زيادة على خسارتنا لما طعننا من وراء الضهر من النظام السوري الذي لازالت دماء جنودنا بجبل الشيخ بالجولان ونتكلم عن التطبيع. وماذا جنينا من العرب سوى التخلف والشعارات الفارغة. واصحاب الدار هم الخونة قبل كل شيء.
مقبول مرفوض
0
2020/09/24 - 03:09
23 | محمد
الصواب
شنو جنينا من العرب الذين هم أشد نفاقا شكون اللي نلقاو بجنبا هما اليهود دبا كل واحد كيعط راسي راسي ونشوفو مصلحتنا تلقى الخير في اليهود تلقاه في اخوتك العرب الجارة الخبيثة الجزائرية والموريتانية والتونسية والليبية وزيد وزيد لهاذا نشوفو مصلحتنا
مقبول مرفوض
0
2020/09/24 - 05:59
المجموع: 23 | عرض: 1 - 23

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة