الرئيسية | عالم السيارات | استقالة رئيس تصميم فورد المُخضرم"أنتوني لو" بعد ثلاث سنوات فقط من العمل

استقالة رئيس تصميم فورد المُخضرم"أنتوني لو" بعد ثلاث سنوات فقط من العمل

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
استقالة رئيس تصميم فورد المُخضرم"أنتوني لو" بعد ثلاث سنوات فقط  من العمل
 

استقال رئيس تصميم فورد بعد ثلاث سنوات فقط من العمل بالعلامة الأمريكية، وفي خلال هذه السنوات قدم لنا أنتوني لو الجيل الجديد من فورد موستنج S650، ويتمتع لو بمسيرة مهنية مميزة سوف نستعرضها لكم بجانب تفاصيل الاستقالة من شركة فورد بالسطور التالية.

كشفت صحيفة أمريكية أن أنتوني لو أخطر فريق التصميم في فورد أنه قد قدم استقالته للعلامة الأمريكية في يوم 8 مايو الماضي، ولم تكشف مجموعة Blue Oval المالكة لشركة فورد عن العديد من التفاصيل بشأن مغادرة لو باستثناء أن الشركة تسعى للبحث عن رئيس تصميم جديد للعلامة.

وكشفت فورد لموقع صحفي أن ” أنتوني لو اختار مغادرة فورد لاستكشاف فرص جديدة اعتباراً من 14 مايو”، وقامت العلامة الأمريكية بتوجيه الشكر لـ أنتوني على قيادته لفريق التصميم ومساهماته في شركة فورد خلال السنوات الماضية وتتمنى له الأفضل.

من هو مصمم السيارات أنتوني لو؟

بدأ أنتوني لو حياته المهنية بعد تخرجه من الكلية الملكية للفنون في لندن، وبدأ بالعمل كمصمم سيارات في شركة لوتس الإنجليزية حيث قام بتصميم سيارة لوتس كارلتون، وبعدها انتقل إلى شركة أودي في بداية التسعينيات حيث قام بالمساهمة بالجيل الأول من اودي A4 الشهيرة.

وانتقل لو من اودي إلى مرسيدس بنز حيث عمل على سيارات اختبارية مذهلة بالإضافة إلى دراسات تصميم سيارات مايباخ في بدايتها، وانتقل إلى أوبل وفوكسهول، بالإضافة إلى العديد من السنوات بشركة جنرال موتورز أوروبا.

وشغل لو منصب رئيس رينو للتصميم الخارجي، حيث قام بقيادة العلامة الفرنسية لاتجاه جديد بتصميمات سيارات رينو وعلامة داشيا التابعة للعلامة الفرنسية، ومن ثم الانتقال إلى شركة فورد.

إنجازات أنتوني لو في شركة فورد
بالرغم من عدد السنوات القليلة التي قضاها أنتوني لو في شركة فورد الأمريكية، إلا أنه قد أشرف على تصميم الجيل الجديد من فورد موستنج، والذي يعد أحد أفضل السيارات العضلية الأمريكية في العصر الحديث، بجانب العديد من الأفكار المذهلة الأخرى التي قدمها للعلامة الأمريكية.
 
من أبرز مشاريع أنتوني لو هي سيارة لينكولن L100 الاختبارية المستقبلية، والتي تمتعت بحصولها على تصميم خارجي ديناميكي مميز، بالإضافة إلى إمكانية استبدال قطع داخلية السيارة بقطع أحدث، حيث كان يريد لو أن تتوفر السيارات الجديدة بإمكانية استبدال القطع الداخلية لتجديد السيارة لدى الشركة المصنعة وإعادة البريق للسيارة مجدداً.
ومن أبرز تصريحات أنتوني لو على مبدأ تصميم السيارات الاختبارية التي على الأرجح لن تصل إلى خطوط الإنتاج، أنها أكثر من مجرد سيارات تخيلية، حيث تساعد على قياس التصور العام قبل تنفيذها بالسيارات الإنتاجية، وتساعد على التجربة والتفكير بحرية لتطوير لغة تصميم العلامة التجارية.
 
ولم يكشف أنتوني لو عن خطته المستقبلية والعلامة التجارية التي ينوي الانضمام إليها بعد.
عن المربع.نت
مجموع المشاهدات: 3042 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

أقلام حرة