الرئيسية | ثقافة وفنون | "خدش الآداب العامة".. فيلم باربي ممنوع في دول عربية وإسلامية

"خدش الآداب العامة".. فيلم باربي ممنوع في دول عربية وإسلامية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
"خدش الآداب العامة".. فيلم باربي ممنوع في دول عربية وإسلامية
 

أفادت وكالة الأنباء الكويتية في ساعة مبكرة من صباح اليوم الخميس (العاشر من آب/ أغسطس 2023) بأن لجنة رقابة الأفلام السينمائية قررت منع فيلمي "باربي" و"توك تو مي" من العرض.

وأرجعت اللجنة القرار إلى حرصها "على منع كل ما يخدش الآداب العامة أو يحرض على مخالفة النظام العام والعادات والتقاليد".

وأمس الأربعاء، تحرك وزير الثقافة اللبناني محمد المرتضى لمنع عرض فيلم "باربي" في البلاد، بدعوى أنه يروج للمثلية ويتعارض مع القيم الدينية.

ويتمتع المرتضى بدعم جماعة حزب الله الشيعية المسلحة القوية التي شدد زعيمها حسن نصر الله لهجته ضد مجتمع الميم مستندا، فيخطاب ألقاه في الآونة الأخيرة، إلى أحكام فقهية تجيز إعدام المثليين.

وجاء في قرار المرتضى أن الفيلم "يروج للشذوذ والتحول الجنسي ويسوق فكرة بشعة مؤداها رفض وصاية الأب وتهوين دور الأم وتسخيفه والتشكيك بضرورة الزواج وبناء الأسرة، وتصويرهما عائقا أمام التطور الذاتي للفرد لا سيما للمرأة".

وجاء في بيان الوزير "الفيلم يخالف بمحتواه الآداب والقيم لا سيما قيمة الأسرة ويخالف المبادئ الوجدانية والأخلاقية والإيمانية التي تشكل الحصن الحصين للمجتمع اللبناني".

وبناء على قرار المرتضى، أحال وزير الداخلية بسام مولوي الفيلم إلى لجنة مراقبة أشرطة الأفلام المعدة للعرض لمراجعته وتقديم توصيات.

ولجنة مراقبة أشرطة الأفلام تابعة لجهاز الأمن العام الذي يتبع بدوره وزارة الداخلية وهو المسؤول تقليديا عن قرارات الرقابة.

كان لبنان أول دولة عربية تقيم أسبوعا للمثليين في 2017، وكان ينظر إليه عموما على أنه ملاذ آمن لمجتمع الميم في الشرق الأوسط المحافظ إلى حد بعيد، لكن الداخلية اللبنانية اتخذت منذ العام الماضي قرارا بحظر المناسبات التي تروج للمثلية الجنسية في لبنان.

كما منعت السلطات الباكستانية عرض الفيلم ذاته في دور السينما بإقليم البنجاب، أكبر أقاليم البلاد، مشيرة إلى وجود محتوى مرفوض.

وأوقف مجلس الرقابة على الأفلام في البنجاب عرض الفيلم، على الرغم من عرضه في مناطق أخرى من البلاد.

وقال وزير الإعلام بإقليم البنجاب، علي نواز أوان، لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) اليوم الاثنين إن "الفيلم محظور بسبب محتوى مرفوض". وقام المسؤولون المعنيون بحذف "حوارات مرفوضة" من الفيلم، وسيراجعه مجلس الرقابة مجددا لاتخاذ قرار بشأن عرضه.

ونقلت مواقع محلية في سلطنة عمان أن الفيلم ممنوع من العرض في البلاد، بسبب احتوائه مشاهد غير ملائمة للأطفال وتركيزه على قصص المثلية، ولم يعلن عن توقيت عرضه في السعودية والإمارات، وهناك توقعات بمنعه هناك كذلك.

وأصبح فيلم "باربي" من إنتاج "وورنر براذرز" أول عمل من إخراج امرأة تتجاوز عائداته العالمية مليار دولار، وفق تقديرات، مع تصدّره شباك التذاكر في أميركا الشمالية للأسبوع الثالث على التوالي.

وتمكّن هذا الفيلم الذي أخرجته غريتا غيرويغ من دخول التاريخ ليس لأنه تجاوز مليار دولار من العائدات العالمية فحسب، بل لأنه كان أيضا الأسرع يحقق ذلك في تاريخ "وورنر بارذرز"، وفق مسؤولين في المجموعة.

مجموع المشاهدات: 3562 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة