الرئيسية | متفرقات | كولومبيا..افتتاح معرض "إكسبوأرتيسانياس 2019" بمشاركة المغرب كضيف شرف

كولومبيا..افتتاح معرض "إكسبوأرتيسانياس 2019" بمشاركة المغرب كضيف شرف

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font

 

افتتحت فعاليات "إكسبوأرتيسانياس 2019"، أهم معرض دولي للصناعة التقليدية في كولومبيا، أمس الأربعاء ببوغوتا بمشاركة المغرب كضيف شرف.

وأقامت المملكة، التي تندرج مشاركتها في هذا الحدث القاري الهام في إطار تخليد الذكرى ال 40 لإرساء العلاقات الدبلوماسية مع كولومبيا، جناحا مثيرا للإعجاب على شكل مدينة قديمة تعكس روعة وجمال العمارة المغربية بساحاتها الشهيرة وأسواقها التقليدية.

ويضم الجناح، الذي زين بملصقات عملاقة تبرز جمال المواقع الطبيعية وتنوعها وسحر المدن المغربية، أوراشا لصناع تقليديين تعكس خبراتهم الضاربة في عمق التاريخ وكذا مهاراتهم لاسيما في مهن الصناعات النحاسية والجلد والنسيج والنقش على الخشب وصياغة الحلي.

ويمثل الجناح المغربي، الذي تنظمه دار الصانع بتعاون مع سفارة المغرب في كولومبيا، فضاء مثاليا لإبراز ثراء وأصالة التراث الثقافي والفني للمملكة من خلال موسيقاها وأزيائها التقليدية وكذلك نكهات المطبخ المغربي المتفردة.

وخلال حفل افتتاح "إكسبوأرتيسانياس 2019"، الذي حضره العديد من المسؤولين والشخصيات الكولومبية بالاضافة إلى سفيرة المملكة في بوغوتا، السيدة فريدة لوداية، والمدير العام لدار الصانع عبد الله عدناني، قام وزير التجارة والصناعة والسياحة الكولومبي، خوسي مانويل ريستريبو، بجولة عبر فضاءات جناح المملكة حيث توقف مطولا لاكتشاف جمال ودقة منتجات الصناعة التقليدية المغربية واضطلع على الموروث الثقافي المغربي.

وفي تصريح للصحافة، أشاد السيد ريستريبو بمشاركة المغرب في هذا المعرض المهم للصناعة التقليدية على مستوى كولومبيا وأمريكا اللاتينية، مشيرا إلى أن الجناح المغربي يأخذ الزائر في رحلة إلى المغرب، البلد ذي التاريخ الممتد لآلاف السنين.

وأضاف الوزير الكولومبي أن الجناح المغربي يشكل نافذة مفتوحة على تنوع وثراء حضارة المملكة والثقافة المغربية بكل جوانبها، مشيدا بموهبة ودراية الصناع التقليديين المغاربة.

وقال السيد ريستريبو إن المغرب يقدم لزوار هذا المعرض الفرصة لاكتشاف ثقافته وتاريخه ومطبخه وكذلك عبقرية صناعه التقليديين، مضيفا أن مشاركة المملكة تعد فرصة حقيقية لتبادل وتقاسم التجارب بين المهنيين في القطاع.

من جانبه، قال السيد عدناني في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء إن مشاركة المغرب في "إكسبوأرتيسانياس" تأتي تلبية لدعوة من المؤسسة الكولومبية المكلفة بتنمية قطاع الصناعة التقليدية "أرتيسانياس دي كولومبيا"، مضيفا أن جميع الصناعات التقليدية التي يشتهر بها المغرب حاضرة في هذه التظاهرة مثل النحاس والجلد والنسيج التقليدي وصياغة الحلي وفن النحت على الخشب والنحاس.

وأضاف أن الجناح المغربي، الذي يمتد على مساحة بألف متر مربع، سيمكن الزوار الكولومبيين والقادمين من دول أمريكا اللاتينية الأخرى باكتشاف غنى المنتجات المحلية وتذوق الأطباق التي يشتهر بها المطبخ المغربي.

وأوضح عدناني أن برنامج المشاركة المغربية يتضمن أيضا عرض أزياء خاص بالقفطان المغربي وأمسيات موسيقية من أداء فرقة كناوة وأوركسترا للموسيقى العصرية والشعبية، مشيرا إلى أن مشاركة المغرب كأول بلد أجنبي ضيف شرف في "إكسبوأرتيسانياس"، منذ انطلاقته عام 1988، يعكس الصورة الإيجابية والاعتبار الذي تتمتع به المملكة في الساحة الدولية بفضل القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وأشار المدير العام لدار الصانع إلى أن مشاركة المغرب في هذا الحدث تندرج في إطار الجهود المبذولة للتعريف بالإمكانيات السياحية للمملكة في كولومبيا ودول المنطقة الأخرى، وإطلاع مهنيي قطاع السياحة والأسفار الكولومبيين على ثراء وتنوع المواقع السياحية في المملكة.

واستقطب المعرض، الذي تنظمه مؤسسة "أرتيسانياس دي كولومبيا" التابعة لوزارة التجارة والصناعة والسياحة الكولومبية، أزيد من 80 ألف زائر خلال السنة الماضية. وبات "إكسبوأرتيسانياس"، الذي يعد أحد أهم معارض الصناعة التقليدية في كولومبيا وأمريكا اللاتينية، منصة لتعزيز ونشر الخبرة الكولومبية في مجال الصناعة التقليدية، وأيضا واجهة تمكن الصناع التقليديين الكولومبيين والأجانب من الانخراط في الأسواق الإقليمية والدولية.

مجموع المشاهدات: 508 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع