الرئيسية | متفرقات | جهة طنجة - تطوان - الحسيمة : أزيد من 2,3 مليار درهم لتعزيز تزويد العالم القروي بالماء الصالح للشرب

جهة طنجة - تطوان - الحسيمة : أزيد من 2,3 مليار درهم لتعزيز تزويد العالم القروي بالماء الصالح للشرب

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font

 

خصص المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب أزيد من 2,3 مليار درهم لتعزيز تزويد العالم القروي بالماء الصالح للشرب على مستوى جهة طنجة - تطوان - الحسيمة.

وتروم هذه المشاريع، التي تندرج ضمن التنزيل الجهوي للبرنامج الوطني للتزويد بالماء الصالح للشرب ومياه السقي 2020 – 2027، تعميم التزويد بالماء الصالح للشرب بالوسط القروي والقضاء على الهشاشة التي تعرفها بعض المناطق، عبر تسريع وتيرة إنجاز البرامج المسطرة من طرف مختلف المتدخلين واعتماد برنامج تكميلي بالنسبة للمناطق غير المشمولة بالبرامج الجارية.

وتتمحور هذه المشاريع على مرتكزين اثنين، يتمثل الأول في التدخل في المراكز القروية، وبالأساس مراكز مقرات الجماعات الترابية، عن طريق التزويد بواسطة الإيصالات الفردية، بالإضافة إلى تعميم وضمان استدامة نظم التزويد بالماء الصالح للشرب بالمجال القروي على مستوى الدواوير ( 1732 دوارا مبرمجا أو في طور الانجاز حاليا)، كما سيتم وضع برنامج تكميلي مع باقي الشركاء لتغطية المناطق غير المشمولة بهذه المشاريع.

في هذا السياق، على مستوى إقليم شفشاون، تمت برمجة تزويد الجماعات التابعة لدائرتي باب برد والجبهة (610 مليون درهم) وتزويد جماعتي تمورت و واد الملحة انطلاقا من سد الوحدة (150 مليون درهم)، وتزويد وتأمين الجماعات المجاورة لسد مولاي بوشتى بشفشاون وتطوان (450 مليون درهم)، وتزويد جماعات أولاد علي منصور وزاوية سيدي قاسم وبني سعيد بتطوان (92 مليون درهم).

أما بإقليم الحسيمة، فسيتم تزويد الجماعات الترابية المجاورة لسدي بوهودا واسفالو (490 مليون درهم)، بينما بإقليم وزان فقد تمت برمجة تزويد جماعات عين بيضاء وسيدي احمد الشريف وسيدي بوصبر (65 مليون درهم)، وتعزيز تزويد جماعات القصر الصغير وقصر المجاز وتغرمت وبإقليم الفحص أنجرة (128 مليون درهم).

مجموع المشاهدات: 1223 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع