الرئيسية | اقتصاد | بالأرقام...سيارات الدولة تكلف المغاربة مبلغا خياليا فمن يوقف هذا النزيف؟

بالأرقام...سيارات الدولة تكلف المغاربة مبلغا خياليا فمن يوقف هذا النزيف؟

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
بالأرقام...سيارات الدولة تكلف المغاربة مبلغا خياليا فمن يوقف هذا النزيف؟
 

أخبارنا المغربية : هدى الجميعي

أرقام صادمة بالفعل تلك التي تم الكشف عنها مؤخرا والتي أماطت اللثام عن ثقب كبير في خزينة الدولة يتم عبره استنزاف عشرات الملايير سنويا تحت مسمى "سيارات الدولة" أو "سيارات المصلحة".

فالمعطيات الصادرة عن الشركة الوطنية للنقل والوسائل اللوجيستيكية تقول أن المغرب يتوفر على 115 ألف سيارة في ملكية الدولة والجماعات الترابية، وهو رقم قياسي لا نجده حتى في الصين البلد الشاسع المساحة والذي يعيش فيه أزيد من مليار نسمة.

هذه 115 ألف سيارة الواردة في التقرير تستهلك سنويا 54 مليار سنتيم من المحروقات والزيوت، وتحتاج إلى 30 مليار سنتيم أخرى كمصاريف صيانة، بالإضافة إلى ما يقارب 11 مليار سنتيم كتأمين، أي ما مجموعه 95 مليار سنتيم، دون الحديث طبعا عن تكلفة شرائها.

وبحسبة بسيطة، نجد أن كل سيارة تحمل لوحة ترقيم حمراء تكلف المغاربة ما يقارب 8260 درهما سنويا، أي أننا كمواطنين نقتطع هذه المبالغ من قوت يومنا حتى نجد في الأخير أن آلاف الموظفين والمسؤولين يستغلونها خارج أوقات العمل ولإيصال أبنائهم إلى المدارس وزوجاتهم إلى الحمامات والتسوق ، ولم لا الاستجمام خلال فصل الصيف.

فكيف تغض حكومة العثماني الطرف عن هذا التبذير الفاضح للمال العام؟.

 

 

مجموع المشاهدات: 6366 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (8 تعليق)

1 | مجيب
مجيب على سؤالكم
فكيف تغض حكومة العثماني الطرف عن هذا التبذير الفاضح للمال العام؟.

هذا اتهام في غير محله لأن الجواب واضح هو
الإجراءات الضريبية الجديدة لجمع أموال تكفي لهذه المصاريف. ....
مقبول مرفوض
1
2019/01/10 - 08:20
2 | مكناسي
بعمالة مكناس، استحواذ رؤساء الأقسام والمصالح على سيارات المصلحة واستغلالها في اغراضهم العائلية وأحيانا خارج عمالة مكناس
بعمالة مكناس المنكوبة يستحوذ رؤساء الأقسام والمصالح على سيارات المصلحة ويستفيدون من الوقود كل شهر يتعدي على التوالي 800 درهم لرؤساء الأقسام و600 درهم لرؤساء المصالح ، رغم انهم يستفيدون من مصاريف التنقل من المنبع في اجورهم الشهرية ( à la source ) وذلك على التوالي 2000,00 درهم شهريا لرؤساء الأقسام و1250 درهم شهريا لرؤساء المصالح .
والغريب في الامر ان الموظفين الآخرين يقومون عموما بمهام ( mission avec ordre de mission ) خارج المدار الحضاري بسياراتهم الخاصة ، وسيارات الدولة يستغلوها رؤساء الأقسام والمصالح في اغراضهم الشخصية والعائلية مثل الاسواق ونقل ابناءهم الى المدارس وزوجاتهم الى الحمامات وصالونات الحلاقة والرياضة.
وتجدر الإشارة الى ان هذا الوباء كان مصدره وسببه الكاتب العام السابق لحبيب العلمي الذي تم نقله تأديبيا بدون مهمة الى ديوان ولاية الرباط لإعادة تكوينه على تسيير الشأن العام
مقبول مرفوض
0
2019/01/10 - 08:49
3 | مغربي
95مليار في العام والدولة حارت شحال. تزيد للموظفين واش 400مقسومة على 3سنوات.الخواص ماشي مغاربة متزيدش لهم المتقاعدين ممنوعين من الزيادة ،علاش يخرجوا تقاعد خاصهم يبقاوا خدامين حتى 80عام .او يموتوا. في بلادي ظلموني. والله العظيم ليلا الحكرة عذاب القبر هذا وكلنا عليكم الله لحساب عند الله ونطلبوا الله تديروا لكسايد بهذا السيارات او تشعل فيها العافية وتكونوا فيها واولادكم وترجعوا فاخرة
مقبول مرفوض
0
2019/01/10 - 09:06
4 | Meknes
Le beurre et l'argent du beurre
بعمالة مكناس المنكوبة يستحوذ رؤساء الأقسام والمصالح على سيارات المصلحة ويستفيدون من الوقود كل شهر يتعدي على التوالي 800 درهم لرؤساء الأقسام و600 درهم لرؤساء المصالح ، رغم انهم يستفيدون من مصاريف التنقل من المنبع في اجورهم الشهرية ( à la source ) وذلك على التوالي 2000,00 درهم لرؤساء الأقسام و1250 درهم شهريا لورؤساء المصالح .
والغريب في الامر ان الموظفين الآخرين يقومون عموما بمهام ( mission avec ordre de mission ) خارج المدار الحضاري بسياراتهم الخاصة ، وسيارات الدولة يستغلوها رؤساء الأقسام والمصالح في اغراضهم الشخصية والعائلية مثل الاسواق ونقل ابناءهم الى المدارس وزوجاتهم الى الحمامات وصالونات الحلاقة والرياضة.
وتجدر الإشارة الى ان هذا الوباء كان مصدره وسببه الكاتب العام السابق لحبيب العلمي الذي تم نقله تأديبيا بدون مهمة الى ديوان ولاية الرباط لإعادة تكوينه على تسيير الشأن العام
مقبول مرفوض
0
2019/01/10 - 10:50
5 | Bamo
تعويض
هناك مصالح تحتاج سيارات للتنقل اليومي فعلا و لكن لتفادي سوء الاستعمال و التبذير ينبغي تعويض كل موظف مفروض عليه استعمال سيارة المصلحة و الزامه بتدبير امر المصلحة و الزامه بقضاء كل المصالح سواء بسيارته الخاصة أو بوسائل نقل عمومية. هكذا ستوفر الدولة ثمن شراء المركبات و ثمن الصيانة و ايقاف هذا النزيف و تحويله لحل مشاكل أخرى
مقبول مرفوض
0
2019/01/10 - 10:53
6 | مغربية
حسبي الله ونعم الوكيل
مقبول مرفوض
0
2019/01/11 - 01:08
7 | مواطن
هاديك الامتيازات كلها معطياهم باش يخدمو النظام.
مقبول مرفوض
0
2019/01/11 - 07:22
8 | غوبر فريد
السيارة
في غياب الديمقراطية ودولة الحق والقانون الحكم والتحكم مبني على الريع لكسب الولاء وهذه الامتيازات جزء من الريع بالاضافة الى اللاعقاب والامتيازات اللامتناهية .
اذا الاستفادة بدون حق من اموال الشعب لكسب الولاء وهذا ركن أساسي للحكم تعتمده الدولة العميقة ولا يمكن التخلي عنه
مقبول مرفوض
0
2019/01/11 - 09:42
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع