الرئيسية | اقتصاد | حملة تثمين جلود الأضاحي عنوان لشراكة ناجحة بين القطاعين العام والخاص والمجتمع المدني

حملة تثمين جلود الأضاحي عنوان لشراكة ناجحة بين القطاعين العام والخاص والمجتمع المدني

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
حملة تثمين جلود الأضاحي عنوان لشراكة ناجحة بين القطاعين العام والخاص والمجتمع المدني
 

أخبارنا المغربية - محمد اسليم 

أطلقت كتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة منذ أيام، حملة تستهدف دعوة المواطنين إلى الحفاظ على جلود الأضاحي من أجل تثمينها، تحت شعار "عيد مبارك نظيف"، بشراكة مع القطاع الخاص والمجتمع المدني. 

الحملة شهدت تنظيم حصص تواصلية وتحسيسية مباشرة مع المواطنين والمواطنات، للحفاظ على جلود الأضاحي، وتوزيع الملح والأكياس اللازمين لهذه العملية.

أسماء قدوري، الفاعلة الجمعوية بمنطقة المنارة بمراكش، ثمنت المبادرة بشكل عام، وأكدت لأخبارنا المغربية أهميتها حيث قالت: "عملية (عيد مبارك نظيف) عملية غير مسبوقة، كونها تسعى لتثمين منتوج وطني من جهة، وتدعم فئة الحرفيين من جهة ثانية، ونشكر كتابة الدولة على هاته المبادرة، التي شملت سبع مدن بينها مراكش، كما نشكر جمعية أساتذة علوم الحياة والأرض بتجربتها الطويلة في هذا الميدان، كما نشكر القطاع الخاص ممثلا في شركات النظافة والتي زودت المواطنين بالأكياس والملح كما وفرت اللوجستيك الضروري وإمكانيات مهمة لإنجاح العملية وكانت نموذجا للشركات المواطنة، وبالمناسبة فنحن كمجتمع مدني سننخرط في العملية من خلال جمع الجلود في العيد نظرا لبعدها الإقتصادي والبيئي..." قبل أن تختم قدوري مداخلتها بالقول: " عملية (عيد مبارك نظيف) في رأيي عنوان لشراكة ناجحة بين القطاعين العام والخاص والمجتمع المدني". 

 

وكانت نزهة الوافي، كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة، قد دعت المواطنين إلى التفاعل مع الحملة من خلال "تمليح" جلود الأضاحي ووضعها في الظل إلى جانب النفايات، حيث سيقوم عمال النظافة بجمعها، موضحة بالمناسبة أن المغرب يخسر سنويا ما يقارب 7 ملايير سنتيم بسبب إهمال جلود الأضاحي، معتبرة أن من شأن هذه الحملة أن تساهم في حماية هذه الثروة من الضياع، وخلق فرص شغل.

مجموع المشاهدات: 1231 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع