الرئيسية | اقتصاد | بالفيديو: المغرب يتدارس إشكالية "تأثير التغيرات المناخية" على الأمن الإفريقي بحضور خبراء من العالم

بالفيديو: المغرب يتدارس إشكالية "تأثير التغيرات المناخية" على الأمن الإفريقي بحضور خبراء من العالم

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
بالفيديو: المغرب يتدارس إشكالية "تأثير التغيرات المناخية" على الأمن الإفريقي بحضور خبراء من العالم
 

أخبارنا المغربية: عبدالاله بوسحابة 

تحتضن مدينة الرباط خلال الفترة الممتدة من فاتح إلى الثالث من دجنبر المقبل، النسخة الرابعة للمنتدى الإفريقي للأمن 2019، الذي ينظم في إطار شراكة بين مركز البحوث والدراسات والجيوستراتيجية (أطلانتيس)، والمنتدى الدولي للتكنولوجيا الأمنية ( فيتس)، حول موضوع "تأثير التغير المناخي على الأمن في إفريقيا"، حيث سيناقش تأثير التغير المناخي على الأمن، بمشاركة ممثلي 35 دولة إفريقية، إضافة إلى 400 من الشخصيات والخبراء القادمين من مختلف بقاع العالم.

وارتباطا بالموضوع، فقد أبرز المنظمون أن هذا الحدث، الذي ينظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، يشكل فضاء للتفكير وتلاقي المبادرات بهدف تقديم ردود ملموسة، ومناسبة لإبراز الرهانات التي سيكون على القارة الإفريقية مواجهتها حاضرا ومستقبلا.

وفي ذات السياق، أبرز السيد ادريس بنعمر الرئيس التنفيذي لمركز البحوث والدراسات والجيوستراتيجية (أطلانتيس )، في معرض كلمة له أمام المشاركين، أن المنتدى سيركز على ثلاث محاور، أولها "الأمن الغذائي وتدبير الماء"، من خلال التركيز على عملية التدبير المحكم للماء، والتغيرات المناخية والأمن الغذائي، ومردودية الزراعات وإنتاجية تربية المواشي، وثانيها المحور الذي يهم موضوع "النمو الديمغرافي والتنمية الفلاحية"، عبر التركيز على مواضيع انعدام الأمن الغذائي وسوء التغذية، والساكنة في وضعية هشة وعدم الاستقرار الاجتماعي، والأزمة الغذائية والتنمية الفلاحية، أما المحور الثالث، فيهم بحث "حلول استباقية لمشاكل المستقبل"، عبر التطرق إلى مواضيع الأمن الوطني والنزاعات الإقليمية، وآليات الإنذار والتعاون القاري، وتدبير الاحتياطات الاستراتيجية.

وبحسب المنظمين، فإن لائحة البلدان المشاركة في المنتدى، تضم كلا من جنوب إفريقيا، ألمانيا، الجزائر، أنغولا، النمسا، بلجيكا، البنين، بوتسوانا، البرازيل، بورکینا فاسو، بوروندي، كندا، الكاميرون، الرأس الأخضر، الصين، جزر القمر، الكونغو برازافيل، كوت ديفوار، الدنمارك، جيبوتي، مصر، إريتريا، إسبانيا، الولايات المتحدة الأمريكية، فضلا عن مشاركة كلا من إثيوبيا، فنلندا، فرنسا، الغابون غامبيا غانا، بريطانيا العظمى، غينيا بيساو غينيا كوناكري، غينيا الاستوائية، آيسلندا، إيطاليا، کینیا، ليسوتو ليبيريا، لیبیا، مدغشقر ملاوي، مالي، المغرب، موريتانيا، موزمبیق، نامیبیا، النيجر نيجيريا، النرويج، أوغندا، جمهورية أفريقيا الوسطى، جمهورية الكونغو الديمقراطية، روسيا، رواندا، السنغال، سيشيل، سيراليون، الصومال، السودان، جنوب السودان، السويد، سويسرا، تنزانيا، تشاد، توغو، تونس، زامبيا، وزيمبابوي.

وعلى غرار الدورات السابقة يستقبل المنتدى خبراء مرموقين ينتمون للوزارات والإدارات المعنية على الصعيد القاري، ومتخصصين في إشكاليات الأمن، ومسؤولين سامين في منظمات إقليمية وجهوية قارية، وممثلين عن المنظمات الدولية التي تعنى بهذه المواضيع.

تبقى الإشارة فقط إلى أن المنظمون أجمعوا على أن التغيرات المناخية، تتسبب في اختلال التوازنات البيئية على مستوى كوكب الأرض، حيث أصبح من الصعب حصر آثارها بدقة، غير أنه من المؤكد أن آثارها على المنظومات البيئية والتنوع البيولوجي والمجتمعات البشرية، أصبحت اليوم تطرح مشاكل جدية على المستوى الأمني، وعلى الخصوص في إفريقيا، التي تعد القارة الأكثر هشاشة إزاء تداعيات التغيرات المناخية بسبب التحديات السياسية والسوسيو/اقتصادية والديمغرافية التي تواجهها.

مجموع المشاهدات: 1346 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (0 تعليق)

المجموع: | عرض:

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع