الرئيسية | اقتصاد | أمكراز يكشف أهم تفاصيل قانون مواكبة القطاعات المتضررة من أزمة "كورونا"

أمكراز يكشف أهم تفاصيل قانون مواكبة القطاعات المتضررة من أزمة "كورونا"

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
أمكراز يكشف أهم تفاصيل قانون مواكبة القطاعات المتضررة من أزمة "كورونا"
 

أخبارنا المغربية ــ الرباط

سلط وزير الشغل والإدماج المهني، محمد أمكراز، اليوم الاثنين بالرباط، الضوء على مشروع المرسوم بقانون 2.20.605، الذي يخص بعض المؤمّنين لدى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، المتضررين من تداعيات تفشي جائحة كورونا المستجد “كوفيد-19”.

وأشار السيد أمكراز، في عرض أمام لجنة التعليم والشؤون الثقافية والاجتماعية بمجلس المستشارين، إلى أن مشروع المرسوم بقانون يهدف إلى مواكبة القطاعات المتضررة ودعمها لاستعادة نشاطها وحيويتها.

وأوضح أن مشروع المرسوم يأتي في إطار التوجيهات الملكية السامية بمواكبة القطاعات الإنتاجية المتضررة ودعم المشتغلين، وكذا في إطار تتبع وتقييم وضعية الاقتصاد الوطني ودراسة الإجراءات والتدابير الرامية، على الخصوص، إلى مواكبة المقاولات المتضررة والحفاظ على مناصب الشغل.

وتابع بالقول “نحن مقبلون على مرحلة جديدة تنبني على التوجه مباشرة إلى القطاعات الأكثر تضررا من أجل تركيز الجهود على دعمها ومواكبتها قصد استعادة نشاطها بالشكل المطلوب”.

وكان الوزير قدم مشروع المرسوم بقانون 2.20.605، الذي يخص بعض المؤمّنين لدى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، المتضررين من تداعيات تفشي جائحة كورونا (كوفيد-19) الأسبوع الماضي أمام لجنة القطاعات الاجتماعية بمجلس النواب.

ويروم مشروع المرسوم بقانون، صرف تعويض خلال فترة تحدد بنص تنظيمي لفائدة الأجراء والمتدربين قصد التكوين من أجل الإدماج، المصرح بهم برسم شهر فبراير 2020 لدى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي من قبل المشغلين الذين يمارسون نشاطهم في قطاع يوجد في وضعية صعبة، وكذا لفائدة بعض العمال المستقلين والأشخاص غير الأجراء المؤمّنين لدى الصندوق.

ويهدف النص، على الخصوص، إلى تأجيل أداء الاشتراكات المستحقة للصندوق من طرف المشغلين المعنيين برسم الفترة المذكورة، واقتطاع مبالغ التعويضات وكذا المصاريف المنصوص عليها بموجب مشروع القانون بمرسوم من الحساب المرصّد لأمور خصوصية، الحامل عنوان “الصندوق الخاص بتدبير جائحة فيروس كورونا”، على أن يتولى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي مهمة أدائها.

مجموع المشاهدات: 3287 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (6 تعليق)

1 | عبد الصمد
حرام عايكم
واش لي كمنخرطش في الضمان الجتماعي ماشي مغربي واش الفلاح مايستفدش واش اصحاب الاعمال الحرة مايستافدوش حرام عليكم شي يعيش وشي يموت اظهرتم فشلكم في تدبير الازمة
مقبول مرفوض
0
2020/09/15 - 04:18
2 |
اللهم اشفه بشفاءك
مقبول مرفوض
0
2020/09/15 - 08:01
3 | عبده المصحح
الله اكبر
واش امكراز أعجوبة الزمان ما واكب حتى المستخدمين لي معاه .. واكلهم فحقهم فcnss ما بقا غير يواكب القطاعات المتضررة ... باز على وجوه قاسحة مقزدرة ما تحشمش
مقبول مرفوض
0
2020/09/15 - 09:47
4 | ههههههه
هههههه
الشفوي مجود. والعمل مع الله. عصر التفاهة في كل شيء. لقد اتا يوم الذي تكلم عنه حبيبناالمصطفى صل الله عليه وسلم. سيأتي عليكم يوما يصدق الكذاب والمنافق ويكذب الصادق الأمين. هذا حالنا في مملكتنا الشريفة. لكن آمالنا. ويقيننا في ألله كبيييير. في عمري 47 سنة. والحمد لله. افتخر مع نفسي. في حاجة واحد. إتجاه هذه التماسيح والعفاريت. لم يسبق لي أن شاركت في مصرحيةوالمهازيل الانتخابية انا واسرتي قط. في حياتي. والحمد على ذالك. كيف كونتم وكيف أصبحثم. هههههه في أيام الكونكوا. من من سبقوك إلى الإسترزاق والرفاهية و2 و 3. دانساء
مقبول مرفوض
0
2020/09/15 - 10:28
5 | عبد المولى ادريس
الله اكبر
يا عيني على الوزير الاعجوبة ...الله ينعل لي ما يحشم
مقبول مرفوض
0
2020/09/15 - 11:36
6 | محمود
هزلت
اواه. ضيع مستخدميه. سنوات. دون تسجيلهم في الضمان الاجتماعي. وحصل على اموال طائلة كمحامي جماعة محلية يسيرها حزبه اللعين بدون وجه حق ووو..افتضح امره لما افتضح الرميد الظالم لكاتبته الراحلة ...حزب ورجاله او اشباه الرجال ونسائه كلهم خنازر بوحاطيين. يحبون الهمزة والجنس ..شوباني ..ويتيم ...يتيم الاخلاق...ووو..باز معندكم. النفس ولا الكرامة ولااللنسانية ولاالرحمة. كرفستو الشعب وعصيتم اوامر السلطان شفاه الله تعالى ونصره ..حتى جلالته لا اثق في اللحزاب ..هذه كلمة لم نسمعها من قبل. حتى دخل حزبكم الممقوت للحكومة ...المغاربة تيدعو فيكم صبح مساء ...الله ياخذ فيكم الحق يا اولا......... تبا للاحزاب ولحزبكم بزاف......ملعونين ....اخبارناىفي صف الشعب المغلوب على امره...علي اي لابد من القبر والحساب..والله عظيم
مقبول مرفوض
0
2020/09/15 - 12:57
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع