الرئيسية | اقتصاد | "كورونا" تقضي على مئات الآلاف من المشتغلين في قطاع الأعراس والحفلات والحكومة تملك حلا سيحمي عائلاتهم من الجوع والتشرد

"كورونا" تقضي على مئات الآلاف من المشتغلين في قطاع الأعراس والحفلات والحكومة تملك حلا سيحمي عائلاتهم من الجوع والتشرد

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
"كورونا" تقضي على مئات الآلاف من المشتغلين في قطاع الأعراس والحفلات والحكومة تملك حلا سيحمي عائلاتهم من الجوع والتشرد
 

أخبارنا المغربية : إلهام آيت الحاج

"الضربة وصلات للعظم"...هكذا عبر "ربيع"، أحد الموسيقيين الذين كانوا يكسبون قوتهم اليومي من الاشتغال في الأعراس والحفلات، حيث أكد لموقع أخبارنا أنه استنزف كل مدخراتهم بعد 6 أشهر من البطالة التامة وهو الآن مهدد بالجوع والتشرد رفقة زوجته وأبنائه.

ربيع ما هو إلا نموذج عن مئات الآلاف من الأشخاص الذين كانت حياتهم تسير بشكل عادي قبل الجائحة، منهم الموسيقيون والنوادل والمصورون والنكافات وغيرهم، حيث أصبحوا الآن يعيشون وضعا مأساويا بكل ما تحمله الكلمة من معنى، بل إن عددا منهم وجد نفسه في الشارع بعد عجزه عن أداء سومات الكراء التي تراكمت عليه، وهناك أيضا من تسببت له الأزمة المالية في خلافات أسرية انتهت بالطلاق.

هؤلاء المتضرون يؤكدون أن الحكومة تملك الحل لإنقاذهم وأسرهم من التشرد، وذلك عبر السماح بإعادة تنظيم الأعراس والمناسبات والحفلات مع وضع شروط صارمة فيما يخص عدد الحضور داخل كل قاعة والتدابير الاحترازية الواجب اتباعها.

ويقول أحد المتضررين لموقع أخبارنا أن المقاهي فتحت أبوابها وتستقبل عشرات الأشخاص داخلها، نفس الشيء بالنسبة للمدارس والشركات والمؤسسات العمومية، فلماذا قاعات الحفلات هي المعنية بقرار المنع فقط؟.

ويضيف المتحدث أنه بإمكان السلطات المحلية أن تحدد لكل قاعة تقع في نفوذها الترابي عدد الأشخاص المسموح لهم بالحضور، كما يمكن أن يفرض على صاحب القاعة أن يخبر السلطات بكافة الحجوزات التي يتوفر عليها حتى يتسنى للجان المراقبة الحضور ومعاية الوضع ميدانيا، لافتا إلى أن هذا الحل يبقى هو الأمثل لفطع الطريق أمام الأعراس والحفلات السرية التي تنظم داخل المنازل والقاعات غير المراقبة والتي كانت سببا في ظهور مجموعة من البؤر الوبائية.

 

 

مجموع المشاهدات: 18972 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (8 تعليق)

1 | ملاحظ
بدل الحرفة
سيرو بدلو الحرفة ، راكم مغليين الزواج
مقبول مرفوض
2
2020/09/27 - 08:08
2 | مغربية
كلش تيبكي
زعما صرفتو كاع الفلوس وماعندكم حت مشروع اخر طبعا لااعمم اقصد الكبار ..المتضرر هو المنظمين الصغار ..عل العموم الله يصاوب ..هدكورونا مازال عايشة معانا قااك واحد العالم 4سنين اخرى ..
مقبول مرفوض
0
2020/09/27 - 08:58
3 | km
هههه
الله إفتح علهم ببان الخر ولكن حذاري من رشاوي لمقدام والشيوخ لغمظ عيونهم على السماح بأكثر من الواجب
مقبول مرفوض
0
2020/09/27 - 10:50
4 | عبد الله
الزواج مامغلينوش هادوك مساكن، من أشعل النار في تكاليف الزواج هو التباهي ،وحب والتظاهر وعقدة الظهور بمظهر الرقي . كثير هي البيوت التي كانت تبعات المصاريف الكثيرة الزائدة،سببا في انهيارها....احنا مراض بحب الظهور
مقبول مرفوض
0
2020/09/28 - 01:34
5 | عبد الصادق
طلب للسلطات
نطلب من السلطات المختصة فتح باقي المساجد بنفس الشروط التي تقوم بها المساجد المفتوحة الان لان في فتحتها سيكون تخفيف عن هده المساجد المفتوحة في وجه المصلين
مقبول مرفوض
0
2020/09/28 - 03:36
6 | يوسف
سركم حيت كنتو كديرو لي بغيتو كنتو مفرعنين انكافة من مليون ونص اوزيد حتى خمسة مليون .ضيعتو الشباب ضيعتو اسر اوا دابا تكمشو تشردو انا والله مايبقاش فيا حيت جربتهم
مقبول مرفوض
0
2020/09/28 - 03:45
7 | cv
28/9/2020
الله يخاذ الحق في هاذ الحكومة المشؤومة وهاذ البلاذ ذيال الذل
مقبول مرفوض
0
2020/09/28 - 12:30
8 | هند
......
والله حتى حشومة لا رحمة لا شفقة انا قربت ندخل لحبس من ورا كرونة لا خدمة لا ردمةمول الفلوس لي عندي درت بيهم مشروع وكملت بشوية دلكريدي ودابا صحاب دلكريدي مكيعتقوكش ومول لكرا.... بزاااف راه مرضنا
مقبول مرفوض
0
2020/09/29 - 05:32
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة