الرئيسية | اقتصاد | مشروع "مالية 2022" يقترح إعادة اعتماد المساهمة الاجتماعية للتضامن

مشروع "مالية 2022" يقترح إعادة اعتماد المساهمة الاجتماعية للتضامن

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
مشروع "مالية 2022" يقترح إعادة اعتماد المساهمة الاجتماعية للتضامن
 

يقترح مشروع قانون المالية لسنة 2022 إعادة اعتماد المساهمة الاجتماعية للتضامن على الأرباح بالنسبة للشركات برسم سنة 2022، و أفادت مذكرة تقديمية لمشروع قانون المالية برسم سنة 2022 أن هذا التدبير يهدف مواصلة وتعبئة الموارد من أجل دعم التماسك الاجتماعي في ظل الظروف الاستثنائية الراهنة، وذلك تنفيذا للتوجيهات الملكية السامية وتطبيقا لأحكام الفصل 40 من الدستور ولمقتضيات القانون الاطار ولتوصيات النموذج التنموي الجديد

وستطبق هذه المساهمة على الشركات الخاضعة للضريبة على الشركات التي يساوي أو يفوق مبلغ ربحها الصافي مليون درهم، باستثناء الشركات المعفاة من الضريبة على الشركات بصفة عامة، والشركات التي تزاول أنشطتها داخل مناطق التسريع الصناعي وشركات الخدمات التي تستفيد من نظام القطب المالي للدار البيضاء.

وأوضحت المذكرة أن المساهمة ستحتسب بحوالي 2 في المائة بالنسبة للشركات التي يتراوح ربحها ما بين 1 مليون و5 ملايين درهم، و3 في المائة بالنسبة للشركات التي يقع ربحها الصافي في شريحة 5.000.001 إلى 40.000.000 درهم. وستصل هذه النسبة إلى 5 في المائة بالنسبة للشركات التي يفوق ربحها 40 مليون درهم.

ويندرج هذا التدبير في إطار تنزيل الأهداف الأساسية للقانون الإطار المتعلق بتعبئة كامل الإمكانات الضريبية لتمويل السياسات العمومية وتعزيز التنمية الاقتصادية والإدماج والتماسك الاجتماعيين، وإعادة التوزيع الفعال وتقليص الفوارق قصد تعزيز العدالة والتماسك الاجتماعي.

مجموع المشاهدات: 14587 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (2 تعليق)

1 | Hicham ben taieb
تمهلوا
كي ديما الموظف هو الحيط القصير اللي يقدرو ينقزو فوقو غدا ينقصولو الصالير باي حجة باش يزيدوها فالميزانية.. ها المشروع جاي فالطريق
مقبول مرفوض
8
2021/10/21 - 02:42
2 | الحسين
الالتزام الحقيقي
لو التزمت جميع الشركات العاملة بالمغرب و بدون تحايل ،بأداء مستحقاتها الضريبية لامتلأت الخزينة العامة للمملكة دونما حاجة إلى اللجوء إلى الحائط القصير وهو الموظف البسيط والمواطن البسيط اللذين لا حول لهما ولا قوة ،في الاقتطاعات وغلاء المعيشة والتقاعد والتعاقد و لما أصبح مدخول المواطن المغربي يضاهي مدخول مواطني دول البترودولار و مدخول مواطني جل دول أوروبا. ولكن مع الأسف .....
مقبول مرفوض
6
2021/10/21 - 05:13
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة