الرئيسية | اقتصاد | الحكومة تقرر القيام بهذه الخطوة المهمة للحفاظ على القدرة الشرائية للمواطنين

الحكومة تقرر القيام بهذه الخطوة المهمة للحفاظ على القدرة الشرائية للمواطنين

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الحكومة تقرر القيام بهذه الخطوة المهمة للحفاظ على القدرة الشرائية للمواطنين
 

أخبارنا المغربية ــ الرباط

 أعلنت الحكومة، اليوم الأربعاء، قرارها تقديم دعم لمهنيي النقل بهدف الحفاظ على القدرة الشرائية للمواطنين في ظل الوضع الراهن، الذي يتسم بارتفاع أسعار المحروقات على المستويين الوطني والعالمي.

وتم الإعلان عن هذا الدعم، خلال لقاء صحفي مشترك، للسادة محمد عبد الجليل، وزير النقل واللوجيستيك، وفوزي لقجع، الوزير المنتدب لدى وزير الاقتصاد والمالية المكلف بالميزانية، ومصطفى بايتاس، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان، الناطق الرسمي باسم الحكومة.

وأكد الوزراء، في هذا اللقاء، أنه تم تشكيل لجنة بين وزارية لأجرأة هذا الدعم، على أن يتم الإعلان عن تفاصيل هذه العملية في الأيام القليلة المقبلة.

وأضافوا أنه سيتم إحداث منصة رقمية لتسهيل إيصال هذا الدعم للمهنيين، علاوة على بناء إطار تشاركي مع "البريد بنك" الذي سيتكفل بضبط ومركزة هذه العملية.

وفي هذا الصدد، قال السيد عبد الجليل إن الحكومة قررت تقديم دعم لمهنيي النقل في هذه الظرفية المتسمة بتقلب أسعار المحروقات وارتفاعها، وذلك بعد سلسلة من الاجتماعات معهم.

وأوضح الوزير أن اللجنة بين وزارية التي تم تشكيلها بغرض أجرأة هذا الدعم شرعت في عملها يوم الجمعة الماضي، مضيفا أنه سيتم إحداث منصة رقمية لتسهيل إيصال هذا الدعم للمهنيين.

وتابع السيد عبد الجليل أنه سيتم أيضا العمل على بناء إطار تشاركي مع "البريد بنك"، الذي سيتكفل بضبط ومركزة هذه العملية.

ومن جانبه، أكد السيد لقجع أن الحكومة رصدت الاعتمادات الضرورية لمواكبة مختلف المتدخلين في قطاع النقل من أجل الحفاظ على استقرار أسعار التنقل اليومي للمواطنين سواء داخل المدن أو بينها.

وتابع أن الحكومة ستتدخل أيضا من أجل تخفيف عبء أسعار النقل، لاسيما نقل البضائع، وهو الأمر الذي سيمكن من الحفاظ على استقرار أسعار مختلف السلع في الأسواق المحلية.

وذكر السيد لقجع، في هذا السياق، بأن الحكومة وضعت ضمن أولى أولوياتها الحفاظ على القدرة الشرائية للمواطنين، حيث اتخذت مجموعة من الإجراءات منذ شهر أكتوبر الماضي للتخفيف من آثار التقلبات التي تشهدها أسعار المحروقات والمواد الأساسية، حيث حافظت على أثمان غاز البوتان في 3.33 درهم للكيلو من أجل تمكين المواطنين من اقتناء قنينة الغاز في حدود 40 درهما، علاوة على إجراءات أخرى للحفاظ على أسعار الحبوب في مستواها العادي.

من جهته، ذكر السيد بايتاس، أن الحكومة انخرطت في حوار مع مهنيي النقل في إطار مساعيها للمساهمة في تحسين القدرة الشرائية للمواطنين.

وأكد، في هذا الصدد، أن الحكومة تشتغل على إعداد منصة خاصة بمهنيي النقل لتمكين هذه الفئة من الاستفادة من الدعم المباشر لمواجهة تداعيات تقلب أسعار المحروقات على الصعيد الدولي، مشددا على أن هدف الحكومة من هذه الخطوة هو المحافظة على مستويات معقولة للأسعار ودعم القدرة الشرائية للمواطنين.

مجموع المشاهدات: 22749 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (6 تعليق)

1 | دايخ
ت ع خ
كفاكم تماطل وتلاعب بالشعب سقفوا أسعار المحروقات أولا وأرجعوا لسمير إلى العمل. لقد بلغ السيل الزبى
مقبول مرفوض
12
2022/03/16 - 03:49
2 | مواطن مغربي
خطا
حل لايفيد الكل ماذا يعني ان شريحة معينة تأخذ دعما من أموال دافعي الضرائب واخرون يكتوون بغلاء المحروقات .الكل مغاربة وسواسية .يجب القطع مع هذا المفهوم الجديد الدخيل الذي هو الدعم .دعم كرونا دعم السياحة دعم النقل دعم ساكني مدن الصفيح دعم الارامل ....اصبح مبدأ الاتكال والتسول هو السائد حتى اصبح الدعم حق مكتسب .
مقبول مرفوض
7
2022/03/16 - 03:55
3 | عماد
باز
مثلا أنا لدي سيارتي الخاصة، و بدوري أكتوي بلهيب الأسعار، كيف يمكن لهذا الإجراء أن يدعم قدرتي الشرائية؟ هااااااااااااا
مقبول مرفوض
9
2022/03/16 - 04:11
4 | عماد
برافو
مبادرة جيدة جدا، سوف تساهم لا محالة في الحفاظ على القدرة الشرائية للمواطن البسيط❤❤❤
مقبول مرفوض
-15
2022/03/16 - 05:24
5 | مغربي
فهم تحماق
هذ نصب وشفرة في واضح النهار علاش نخلص انا على قطاع في المقابل نتحمل الزيادة في المحروقات وا الحماق هذا
مقبول مرفوض
-1
2022/03/16 - 11:02
6 | متتبع
تعليق
الحل هو تسقيف اسعار المحروقات و القطع مع قرار بنكيران الذي حررها و اعادة تشغيل المصافي هادا هو الدعم لي مطلوب ماشي رقع و شي يستافد و بزاف لا
مقبول مرفوض
0
2022/03/17 - 12:03
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة