الرئيسية | اقتصاد | موقف مفاجئ من مجلس المنافسة حول ارتفاع الأسعار بالأسواق المغربية

موقف مفاجئ من مجلس المنافسة حول ارتفاع الأسعار بالأسواق المغربية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
موقف مفاجئ من مجلس المنافسة حول ارتفاع الأسعار بالأسواق المغربية
 

أخبارنا المغربية ــ الرباط

قال رئيس مجلس المنافسة، أحمد رحو، اليوم الثلاثاء بالرباط، إن مجلس المنافسة لن يتخذ أي مواقف بشأن ارتفاع الأسعار أو انخفاضها، لكنه يتدخل "في حالة استغلال تعسفي لوضع مهيمن أو اتفاق".
وأكد رحو، في معرض جوابه على تفاعلات الصحفيين خلال لقاء نظمه مجلس المنافسة مع وسائل الإعلام، أن "دور المجلس، بصفته حكما رهن إشارة من يحترم القانون وضد الممارسات المنافية للمنافسة، لا يسمح له بالتدخل في حالة ارتفاع الأسعار أو انخفاضها ما لم يكن هذا التطور في الأسعار ناتجا عن استغلال تعسفي لوضع مهيمن أو اتفاق".
وذكر، في هذا الصدد، بأن القانون، في المغرب، ينص على أن أسعار المنتجات والسلع والخدمات (باستثناء قائمة أسعار المنتجات التي يحددها القانون، مثل الأدوية التي يتم تدبيرها) لا يمكن أن تخضع للتعديل إلا من خلال عملية العرض والطلب، وهو ما يعني، بشكل ملموس، أن "الأمر متروك للبائع أو الموزع للمنتج لإقرار الزيادة أو التخفيض في الأسعار".
وفي هذا السياق، أشار رحو إلى حظر اتفاقات حول الأسعار، مسجلا أنه "عندما يجتمع اثنان أو أكثر من الفاعلين يحظر عليهم الحديث عن الأسعار، وتحديدها بشكل مشترك ومناقشة العناصر التي يمكن أن تؤثر عليها"، ولا سيما أسعار الشراء، ومستويات المخزون والتخزين المشترك، وذلك بهدف "حماية المستهلك والفاعلين أنفسهم".
من جهة أخرى، سلط رئيس مجلس المنافسة الضوء على دور قانون حماية المستهلك، وقانون حرية الأسعار، وقانون المنافسة، التي يتمثل هدفها الأساسي في "التعددية وعدم الاتفاق"، لتلافي النقص الذي غالبا ما يكون مصدر زيادة غير ملائمة وغير مبررة في الأسعار.
ويهدف لقاء مجلس المنافسة مع وسائل الإعلام إلى أن يكون فرصة لتعريف الصحفيين بالقضايا الرئيسية لقانون واقتصاد المنافسة، بغية فهم أفضل وتحليل متعمق للقضايا المتعلقة بهذا القانون ذو الأبعاد المتعددة؛ القانونية والاقتصادية والاجتماعية، وكذا إشراكهم بشكل أكبر في تثمين إجراءات "الترافع" والمبادرات البيداغوجية لآلية ضبط السوق.
وتميز هذا اللقاء بحضور سفير بولندا في المغرب، كرزيستوف كاروفسكي، وخبراء من مكتب حماية المنافسة والمستهلكين في بولندا، إلى جانب خبراء من مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية.

مجموع المشاهدات: 15780 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (5 تعليق)

1 | امير
امير
وماذا عن تعدد الوسائط في بيع الخضر من أسواق الجملة الى المستهلك؟ حيث تتم اتفاقات مسبقة بين السماسرة. اليس من صميم اختصاصات المجلس؟؟؟
مقبول مرفوض
1
2023/02/08 - 11:45
2 | السلامة
يارب
ذهبت الى السوق فلم استطع شراء الطماطم بثمنها ولا حول ولا قوة الا بالله فين غادي بيا خويا فين غادي بيا دقة تابعة دقة هدسي كيخلع لله الامر
مقبول مرفوض
0
2023/02/08 - 12:03
3 | مواطن
وماذا بعد!
وأنا اطالع ما صرح به السيد رحو الرئيس القديم للزيوت ورئيس مجلس المنافسة قد جعلني في حيرة وتزاحمت عدة افكار في رأسي، إذن السيد رحو بعد طول إنتظار منكم لتكونوا حكما منصفا لنسبة كبيرة من الشعب المغربي حول تغول الأسعار خرجتم تقولون لنا أن الأسعار لها الحق في ان تصعد أو تنخفظ لأن هذا ليست مهمتكم،مهمتكم إن كان هناك تنافس في مادة ما، من غير هذا فمجلسكم يتركنا إلى مواجهة الأسعار إذن مجلس بضخامته وأعضاءه ومصاريفه المتنوعة لايقدر أن يقول كلمة حق فيما تعرفه الأسعار من تجاوزات لجميع الأسقف،فنقول أمرنا لله الواحد القهار
مقبول مرفوض
2
2023/02/08 - 12:33
4 | براهيم
وجهة نظر
هذا المجلس هو فقط ديكور. لا يمكنه فعل شئ. هناك مضاربات وو سطاء كثر بالنسبة لجميع المنتجات تخل بمبدأ المنافسة الشريفة. أظف إلى هذا أنه سبق لهذا المجلس أن وقف على خروقات داخل قطاع المحروقات. ماذا فعل. لا شئ.
مقبول مرفوض
1
2023/02/08 - 12:49
5 | عبد السلام
40 حرامي
السيد رحو خصو ليتدخل للانقاد ديالو حتى هو. حاطينو تما وعطينو هاتف التعليمات. متعرف واش مع البلاد ولا ضدها..كيفكرني فالاغلبية لي ولات كتقلد اخنوش فالجبروت ديالو...حتى واحد مبقا كيحشم فالبلاد..دكشي ديال الحكومة اللبنانية والغباء الجزائري مع العشوائية المصرية. يجب تدخل الملك
مقبول مرفوض
2
2023/02/08 - 01:08
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

أقلام حرة