الرئيسية | اقتصاد | هل يمكن ان يصبح المغرب البلد الكبير القادم في انتاج النفط؟

هل يمكن ان يصبح المغرب البلد الكبير القادم في انتاج النفط؟

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
هل يمكن ان يصبح المغرب البلد الكبير القادم في انتاج النفط؟
 

فتحت الاكتشافات النفطية على امتداد الساحل الأفريقي على الأطلسي شهية الشركات الكبرى للتنقيب عن النفط في المغرب الذي ربما يشهد في العام القادم اكتشافات كبيرة تجعله منافسا قويا في مجال الطاقة.

يطرح مسؤولون في قطاع الطاقة في اسواق نامية وناشئة السؤال الأساسي الآتي:  هل يمكن ان يصبح المغرب البلد الكبير القادم في انتاج النفط؟  يدور هذا السؤال في أذهان العديد من كبرى شركات الطاقة في العالم في وقت يشهد هذا البلد الشمال أفريقي نهضة تاريخية في مجال التنقيب.  وبإنخراط 30 شركة في البحث عن النفط والغاز في المغرب فان هذه اللحظة تمثل أكبر مجهود استكشافي في تاريخ المغرب.  

شركات كبيرة تدخل الحلبة

وكان العديد من الشركات المبادرة الى العمل في المغرب شركات مستقلة صغيرة للتنقيب عن النفط ، أثار اهتمامها اكتشاف حقول في عموم غرب أفريقيا وفي ما يُسمى "الهامش الأطلسي" الممتد من غرب أفريقيا مارا بايرلندا.  والآن دخلت الحلبة شركات كبيرة ايضا بينها بي بي وشيفرون وريبسول الاسبانية.  

وقال وليام هايز المدير في شركة كوزموس انيرجي التي يوجد مقرها في دالاس لـ"ايلاف" "ان ما نشهده اليوم في المغرب لا سابق له".  وكانت شركة كوزموس من اوائل الشركات التي دخلت المغرب وباعت في الآونة الأخيرة أسهماً في امتيازاتها لكل من بي بي وشركة كيرن انيرجي البريطانية.  ويمثل بيع الأسهم دليل ثقة بآفاق النفط والغاز في المغرب.  

 

سنة 2014 تساوي 20 عاما

وسيجري حفر عشرة آبار في المناطق البحرية من المغرب خلال العام المقبل ، بحجم استثمار يبلغ زهاء مليار دولار.  ولتكوين فكرة واضحة عن هذا الاستثمار فانه يعني ان عمليات الحفر في المغرب عام 2014 ستزيد على ما شهده البلد من هذه العمليات خلال السنوات العشرين الماضية مجتمعة.  

ما سبب الاهتمام المفاجئ بالمغرب؟ يقول مسؤولون في قطاع الطاقة ان الاكتشافات الأخيرة عميقا تحت الماء في البرازيل وعلى امتداد الساحل الأفريقي على الأطلسي دفعت العديد من الجيولوجيين الى الاعتقاد بأن المغرب ايضا قد يعثر على ثروة نفطية في مناطقه البحرية.  

جاذبية خاصة

وقال وليام هايز من شركة كوزموس انيرجي لـ"ايلاف" "ان المغرب يقدم فرصة كبيرة لأنه بلد ليس مستكشَفاً بالمرة والتكنولوجيا الجديدة تساعدنا على إعادة التفكير في المناطق غير المستكشَفة.  وكانت الحكومة شريكا عظيما في دعم أعمال التنقيب ، كما ان قرب المغرب من الاتحاد الاوروبي وبنيته التحتية القوية  يزيدان جاذبيته".   ويشير مسؤولون آخرون في قطاع الطاقة الى استقرار المغرب النسبي وشروطه المالية المغرية بشأن التنقيب مقارنة مع ليبيا والجزائر.   

الصحراء تعقد الأمور

ولكن فيما يتعلق بالاستقرار السياسي فان قضية الصحراء المغربية تعقِّد الأمور على عمليات التنقيب عن النفط والغاز.  فان بعض أعمال التنقيب تجري قبالة ساحل الصحراء المغربية وإذا اكتُشف النفط هناك فالمرجح أن تنشأ نزاعات شائكة بشأن الجهة التي تؤول اليها عائدات النفط.  

ولكن في هذه الأثناء تواصل الشركات البحث عن سبل توسيع وجودها في المغرب.  وقال لاري بوتوملي الرئيس التنفيذي لشركة تنقيب بريطانية تركز على أفريقيا لموقع "بلاتس نيوز" الذي يتابع اخبار قطاع الطاقة "ان المغرب اصبح بلد الساعة في قطاع الاستخراج".  

وستبدأ شركة كوزموس مع بي بي حفر آبارها الأولى في مطلع 2014.  وكانت كوزموس نجحت في اكتشاف حقل نفطي ضخم في غانا معروف باسم "جوبيلي" ، أخذ يحول الاقتصاد الغاني.  وتواصل الشركة تنقيبها بحثا عن حقل مماثل لحقل جوبيلي ، وتعتقد انها قد تكتشفه في المغرب.   

كما تبحث شركة غينيل انيرجي الانكلو - تركية للتنقيب عن النفط والغاز ، عن حقل جوبيلي آخر وستبدأ اعمال الحفر الشهر المقبل ، بحسب تقارير نفطية.  

ولم يكن المكتب الوطني للهيدروكاربونات والمعادن في المغرب المسؤول عن تنسيق كل عمليات التنقيب ، مشغولا مثلما هو مشغول اليوم.  وتتمتع مديرة المكتب أمينة بنخضرة باحترام كبير في قطاع الطاقة.  

ولفتت بنخضرة خلال زيارة قامت بها مؤخرا الى واشنطن الى ان المغرب سيستثمر نحو 25 مليار دولار من الآن حتى نهاية 2020 لتطوير مصادر طاقة متجددة مثل الطاقة الشمسية وطاقة الريح.  كما لاحظت ان المغرب يهدف الى بناء منشأة لانتاج الغاز السائل على ساحل الأطلسي.  

ان السيدة بنخضرة من أكثر المسؤولين مثابرة على العمل في المغرب اليوم.  وإذا حققت شركة كبرى من شركات الطاقة اكتشافا نفطيا فان هذا ليس من شأنه إلا ان يزيد حجم هذا العمل.  ولكن بمقدور الحكومة ان تتنفس الصعداء لأن عائدات النفط الجديدة تعزز آفاق نظرتها العامة وتوفر فرصاً هائلة للنمو.  وبذلك سيكون عام 2014 عاما بالغ الأهمية لمستقبل المغرب.  

ترجمة: عبدالاله مجيد

 

مجموع المشاهدات: 10538 |  مشاركة في:

عدد التعليقات (15 تعليق)

1 | رضوان
المغرب
هل سيستفيد المواطن المغربي من هده الثروات في تحسين وضعته ...
مقبول مرفوض
14
2013/12/07 - 03:34
2 | abdou tinghir
المشكلة ليست في الإستكشاف والإكتشاف ، نعم نعتقد جازما أن المغرب يتوفر على كل شئ إلا شئ واحد ، ألا وهو خدمة الشعب والرقي به إلى مصاف الدول المتقدمة ، في ظل تفويض كل شئ للغرب .،
مقبول مرفوض
18
2013/12/07 - 03:44
3 | فتيحة
يارب بارك هذه الجهود لما فيه الخير
اللهم يسر الامور حتى يعم الرخاء و الخير على المستضعفين في المغرب
مقبول مرفوض
22
2013/12/07 - 03:56
4 | Ahlam
Salam
Combien a payyer madame bekhadra pour que vous publiez cet article !!!!
مقبول مرفوض
1
2013/12/07 - 04:03
5 | yassin m
yassin
المغرب يحتاج هذه الموارد لتوفير فرص الشغل للشباب العاطل الذي يزداد حجمه سنة بعد أخرى، أما بالنسبة لموضوع الصحراء، هي صحراءنا سواء كانت تتوفر علي النفط أم لا، فقط يجب علي إخواننا الجزائريون أن يذركوا الأمر، لا للعنف فهو ليس فيه مصلحة لنا.
مقبول مرفوض
3
2013/12/07 - 04:43
6 | yassin m
yassin
المغرب يحتاج هذه الموارد لتوفير فرص الشغل للشباب العاطل الذي يزداد حجمه سنة بعد أخرى، أما بالنسبة لموضوع الصحراء، هي صحراءنا سواء كانت تتوفر علي النفط أم لا، فقط يجب علي إخواننا الجزائريون أن يذركوا الأمر، لا للعنف فهو ليس فيه مصلحة لنا.
مقبول مرفوض
3
2013/12/07 - 04:46
7 | yassin m
yassin
المغرب يحتاج هذه الموارد لتوفير فرص الشغل للشباب العاطل الذي يزداد حجمه سنة بعد أخرى، أما بالنسبة لموضوع الصحراء، هي صحراءنا سواء كانت تتوفر علي النفط أم لا، فقط يجب علي إخواننا الجزائريون أن يذركوا الأمر، لا للعنف فهو ليس فيه مصلحة لنا.
مقبول مرفوض
2
2013/12/07 - 04:56
8 | tazi
esoir
si dieu le veut le maroc deviendra tres prospere
مقبول مرفوض
2
2013/12/07 - 05:56
9 |
khassna melli l9aw petrol, nghebro ssiyassiyin
مقبول مرفوض
2
2013/12/07 - 07:34
10 | حسن
انشاءالله
انشاءالله يكون المغرب اكبر منتج النفط في العالم
مقبول مرفوض
3
2013/12/07 - 07:42
11 | ABBASSI
المقال لأفشين مولافي زميل في كلية الدراسات الدولية المتقدمة في جامعة جونز هوبكنز ، في واشنطن ;كان عليكم أن تشيروا الى المصدر

- See more at: http://www.elaph.com/Web/Economics/2013/12/854912.html#sthash.BCxWsGa2.dpuf
مقبول مرفوض
0
2013/12/07 - 08:59
12 | محمد اضريف
مواجهة التحديات
أتساءل لماذا لم يأخذ المغرب اكتشافات المواطن المغربي بوزلماط الدركي السابق الذي يتمتع بقدرات خارقة على اكتشافه للنفط وهي نفس الإكتشافات التي عثرت عليها كبرى الشركات النفطية على محمل الجد والذي كان سيرفع حصة المغرب إلى 50 في المائة بذل 25 في المائة الآن ، كما كان من الصائي التركيز على المنطقة الواقعة بين الدارالبضاء وطرفاية في البذاية وتأجيل السواحل الصحراوية المغربية إلى فترة مقبلة تجنبا للمشاكل ؟ على كل حال نحمد الله سبحانه وتعالى على هذه النعمة ، كما ينبغي أن تستثمر في تحسين مستوى عيش جميع المغاربة بالتساوي لأننا أمام تحديات مستقبلية مهمة أولها أن المغرب سيعرف ابتداءا من سنة 2020 خصاصا في الماء مما يحتم عليه اللجوء إلى تحلية مياه البحر ، كما ينبغي تنويع مصادر الطاقة كالشمسية والريحية تجنبا لجميع الإحتمالات . إن هذه الإكتشافات ستزيد من حجم المضايقات والتحرشات من طرف الجيران ، لذا ينبغي الرفع من ميزانية التسلح تحسبا لأي اعتداء ، والرفع من حجم الإستثمارات وتوفير الشغل للعاطلين والإهتمام بتعليم الأجيال القادمة وإعداده أحسن إعداد لموجهة تحديات المستقبل وتحسين الخدمات الصحية للمواطنين وإقرار عدالة اجتماعية تحسبا لكل ما من شأنه أن يهدد أمان واستقرار هذا البلد العزيز ,
مقبول مرفوض
1
2013/12/07 - 11:01
13 | algerie
algerie
le maroc reste tjr le derinier
مقبول مرفوض
0
2013/12/08 - 12:01
14 | reda
انشاءالله يكون المغرب اكبر منتج النفط في العالم

المزيد: https://www.akhbarona.com/economy/59552.html#ixzz2rzrAITne
مقبول مرفوض
0
2014/01/31 - 09:40
15 | سيمو
يدا بيد
أنا بالنيابة عن الأصداق المغاربة المقيمين بالخارج العاملين في مجال النفط وحفر الأبار البحري والبري نتمنى من الله عز وجل أن يكون للمغرب
فرص في هدا المجال ونحن على استعداد للعمل في بلدنا الحبيب للرفع من شأن المغرب والمغاربة

وكل التوفيق انشاء الله
Nd10
مقبول مرفوض
0
2014/02/18 - 05:55
المجموع: 15 | عرض: 1 - 15

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع