الرئيسية | مستجدات التعليم | وزارة التربية الوطنية تكشف عن خطتها لتجاوز أزمة الخصاص بالموسم المقبل في ظل أزمة الأساتذة المتدربين

وزارة التربية الوطنية تكشف عن خطتها لتجاوز أزمة الخصاص بالموسم المقبل في ظل أزمة الأساتذة المتدربين

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
وزارة التربية الوطنية تكشف عن خطتها لتجاوز أزمة الخصاص بالموسم المقبل في ظل أزمة الأساتذة المتدربين
 

أخبارنا المغربية 

أكد خالد برجاوي الوزير المنتدب لدى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني، أن تنزيل مشاريع الرؤية الاستراتيجية لإصلاح المنظومة التربوية، من شأنه أن يجيب عن أهم الإشكالات المطروحة في قطاع التعليم، ومن ضمنها تأهيل وتوفير الموارد البشرية.

وعلاقة بموضوع الخصاص في الأطر التربوية، أوضح برجاوي، أن الوزارة تتخذ سنويا التدابير اللازمة لتوفير الموارد البشرية الكافية، وذلك بتنظيم جميع الحركات الانتقالية وتعيين خريجي مختلف مراكز التكوين في آجال محددة تسمح بالانطلاقة الفعلية للدراسة في موعدها.

وحول التدابير المقرر اعتمادها، لمواجهة الخصاص، خصوصا في ظل "أزمة الطلبة الأساتذة" التي ستلقي بظلالها على الموسم التعليمي المقبل، كشف الوزير برجاوي، أن الوزارة ستعمل على الاحتفاظ بالمدرسين المحالين على التقاعد إلى نهاية السنة الدراسية، كما ستعمد إلى إعادة انتشار المدرسين عبر عملية حركية تدبير الخصاص والتي مكنت من توفير عدد كبير (حوالي 7000 منصب)، إضافة إلى ترشيد الخرائط التربوية من أجل التقليص من الحاجيات.

ومن ضمن الإجراءات التي ستلجأ إليه وزارة التربية الوطنية بحسب ما أوضحه برجاوي، خلال جوابه على سؤال شفهي لإحدى الفرق النيابية اليوم الثلاثاء 19 أبريل الجاري بمجلس النواب، تكليف أساتذة التعليم الثانوي بتدريس المواد المتجانسة، إضافة إلى اعتماد نموذج المدرسة الجماعاتية الذي يسمح بترشيد استعمال الموارد البشرية خاصة بالوسط القروي، كما سيتم اللجوء عند الاقتضاء إلى الساعات الإضافية من طرف الأساتذة النظاميين.

إلى ذلك أشار الوزير المنتدب، إلى أنه ورغم المجهودات المبذولة، فإن مسألة تدبير الخصاص تعد من أهم التحديات التي يواجهها القطاع سنويا، مرجعا أسباب هذا الخصاص علاوة على الوضعية الاستثنائية لهذا الموسم، بسبب التأخر الذي سيشهده التحاق خريجي المراكز الجهوية للتربية والتكوين، إلى التزايد المستمر لأعداد المتمدرسين، وكذا الحركات الانتقالية التي تؤدي إلى هجرة المدرسين من مناطق قروية إلى مناطق حضرية، إضافة إلى تزايد وتيرة عدد المحالين على التقاعد،  فضلا عن محدودية المناصب المالية المخصصة للقطاع.

مجموع المشاهدات: 8969 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS عدد التعليقات (7 تعليق)

1 | محمد
الاحتفاظ بالمحالين على التقاعد في نظري ليس حلا مثاليا إذ يجب التخطيط المحكم فيما يخص الموارد البشرية فالمشرف على التقاعد والمحتفظ به غصبا عنه تكون قد انهكته سنوات التدريس ويتمنى أن يخرج اليوم قبل الغد ولن يعطي كما كان وهو في ريعان شبابه فالتدريس مهنة شاقة وغالبا يغادر اصحابها بامراض متنوعة وقاتلة
مقبول مرفوض
16
2016/04/20 - 06:57
2 | محمد بركاني
العمل في الادارة له قانون يا الوزير المندب
انه يتلاعب بالقانون -كيف يمكن لاستاذ توصل بقرار التقاعد و التمديد ان يحتفظ به الى نهاية السنة الدراسبة القادمة ؟ الاساتذة لهم وثائق قانونية و الوزير المندب يتكلم دون قانونية كلامه - يجب دراسة الموضوع مع المعنيين بالامر و يجب تخصيص تعويضات لهذه المهمة مادام ان الرواتب التي كانت مخصصة لاساتذة الغد لاشهر شتنبر و اكتوبر و نونبر و دجنبر ستعود الى الخزينة يجب ان توزع على الاساتذة الذين سيحتفظ بهم
مقبول مرفوض
12
2016/04/20 - 07:25
3 |
من المسؤول عن هذا الفشل ؟ الخصاص في المناصب ؟ لماذا الاحتفاظ بالمحالين على التقاعد ؟ الحلول الترقيعية اشمن اصلاح
مقبول مرفوض
8
2016/04/20 - 07:29
4 | استاد (مورد بشري)
حكومة الترقاع
كيف لاستاد اشرف على التقاعد ان يضيف سنة من العمل في ظروف يعلمها القاصي و الداني . وكيف لاستاد ان يزيد عن حصته التي ترهقه اصلا. خطة فاشلة و لا تصلح الا لدر الرماد في العيون.
مقبول مرفوض
9
2016/04/20 - 07:37
5 |
هذه الإجراءات المعلن عنها تقشفية سطحية لن نحل المشكل الحقيقي الذي يتخبط فيه التعليم ... كيف يعقل ان تمدد لموظف وصل سن التقاعد ؟ المتقاعد في التعليم عادة يكون منهكا للغاية .. يا سادة انتم تكذبون على ذقون المغاربة لما تقولون بالمواد المتجانسة وأن أستاذ العربية يمكن يدرس الاجتماعيات او التربية الإسلامية واستاذ الفلسفة يدرس الاجتماعيات نفس القول ينسحب عن المواد الاخرى... نسيتم أن التكوين بالمغرب غير مؤهل وفي مستوى لايسمح بذلك ... لكل مادة منهجية خاصة بها ... ثم لو تسألون خريجي مراكز التكوين مثلا في مادة الفزياء والكيمياء ستجدون أنه درس في الجامعة اما الفزياء او الكمياء ولما يتخرج استاذ يجد صعوبة في تدريس المادتين .. نفس القول بالنسبة للتاريخ والجغرافيا تجده درس 3 سنوات تاريخ في الجامعة ويطلب منه تدريس التاريخ والجغرافيا ........ الروينة هاذي
مقبول مرفوض
6
2016/04/20 - 07:38
6 | retraité
nous vous demandons de payer notre prolongation.ce service doit être payé..qui est-ce qui bénéficie de cette situation.les employés des autres ministère vous leurs payer même le déplacement mais nous enseignants vous nous faites travailler gratuitement .machi ahrame a3lik ya ben kirane retraité en prolongation actuelle.
مقبول مرفوض
0
2016/04/20 - 08:18
7 | مغربي
الكذب
كلام فارغ حلول ترقيعية لم تجدي ولن تجدي نفعا هم سبب المشكل وكان عليهم التفكير جيدا قبل وضع المرسومينولكن للاسف هذه سياسة مدروسة من اجل ضرب المدرسة العمومية
مقبول مرفوض
1
2016/04/20 - 08:38
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات

مقالات ساخنة